معالم مدينة مشهد

شريف عاطف5 يوليو 2019244 مشاهدةآخر تحديث : منذ 5 أشهر
معالم مدينة مشهد

نتحدث في هذا التقرير عن معالم مدينة مشهد حيث أنها واحدة من أبرز مدن خرسان، ومن أكبر المدن الإيرانية، فتحت في زمن الخليفة عثمان بن عفان. تحتوي المدينة على الكثير من الاثار التاريخية المهمة، بالإضافة إلى المزارات والمقامات.

معالم مدينة مشهد

وكانت مدينة مشهد قرية صغيرة تابعة لمدينة طوس القديمة التي طمست معالمها إبان الهجوم الذي شنه عليها تيمورلنك، ومن بقي من أهلها فروا، وقاموا بعدها ببناء مساكنهم إلى جوار المرقد.

جرى الأمير شاهرخ بن الأمير تيمور الكوركاني الخواجة (سيد ميرزا) ليعود بالمتحصنين بالمرقد إلى مدينة طوس، في سنة 1406 لكنهم امتنعوا عن هذا، فأمر الأمير بأن يبني بيوتهم حصنا، ليصير المكان بعدها ذا أهمية عظيمة، اشتهر باسم طوس، ثم جرى إطلاق اسم مشهد على سناباد، ويرجع ذلك إلى وجود المرقد في المكان، حيث تحولت قرية نوقان القديمة إلى مدينة كبيرة، اعتبرت فيما بعد قاعدة بلاد خراسان.

جغرافية مدينة مشهد

يبلغ ارتفاع مدينة مشهد عن سطح البحر حوالي 985 مترا، كما تحدها مدينة كلات نادر من الناحية الشمالية، وتركمنستان من الناحية الشمالية الشرقية، وتحدها دولة أفغانستان ومدينة هراة من الناحية الشرقية، ومدينة نيسابور من الناحية الغربية، وتحدها مدينة فريمان من الناخية الجنوبية، كما يقدر عدد سكان المنطقة حوالي أربعة ملايين نسمة .

مسجد الضريح الإمام رضا

يوجد الضريح في مدينة مشهد حيث جرى بناؤه في سنة 818 للميلاد، وهو من أكبر المساجد في العالم، حيث تبلغ مساحته أكثر من 590 متر مربع، ويتسع المسجد لحوالي 500.000 مصل تقريبا، يحتوي المسجد على متحف، ومسجد صغير، وجامعة، ومكتبة، وعدد من القاعات التي كانت مخصصة للصلاة، وقاعات أخرى لتناول الطعام، بالإضافة إلى 7 ساحات واسعة.

قرية طرقبة

توجد هذه القرية الرائعة على امتداد جبال بينالود التي تقع في مدينة مشهد، وهي منطقة جبلية عالية، وتبلغ مساحتها الكلية أكثر من 1550 كيلومتر مربع، وتحتوي القرية على الكثير من الأماكن التي تستقطب السياح إليها، وهي مقصد الزوار من مختلف أنحاء اسيا.

وتحتوي هذه القرية على عدد من المزارات السياحية والأثرية مثل المصايف، ووادي طرقبة الذي يتسم بطبيعته الخضراء الجميلة، وتشتهر القرية بالصناعات اليدوية مثل السجاد، والأقمشة، ونسج السلاسل، كما يوجد فيها المطاعم، وأماكن للاستراحات، إلى جانب الأماكن السياحية الأخرى مثل شلالات أخلمند، ومنطقة جاليدرة، ومزار الإمام ياسر وناصر.

مصيف شانديز

يوجد المصيف على بعد سبع وثلاثين كيلومتر من مدينة مشهد، وترتفع عن مستوى سطح البحر حوالي 1350 متر، ويعتبر مصيف شانديز من أجمل المصايف على مستوى المدينة؛ فهو يتسم بطبيعته الخلابة، ويتيح للزائر التمتع بالهواء والأجواء المعتدلة الجميلة.

ويحتوي الكثير من الأشجار الخضراء الكثيفة، بالإضافة إلى وجود الوديان التي تتسم بأشجارها الخضراء، وزهورها البرية الملونة والتي تخترقها الأنهار، كما يحتوي المصيف على الكثير من الاثار التاريخية التي تشتمل على النقوش، والصور، والمنحوتات حجرية، والتي تمثل تاريخ المنطقة.