أهم معالم طشقند

4 فبراير 2019998 مشاهدة
أهم معالم طشقند

طشقند هي عاصمة دولة أوزبكستان و أكبر مدنها من حيث تعداد السكان والمساحة، ومر عليها الكثير من الدول والحضارات عبر العصور المختلفة مثل الحضارة الروسية والإسلامية، وتأثرت بالحضارة التركية، ما جعلها تضم معالم أثرية وأماكن سياحية مختلفة، لكن جنكيز خان دمرها في عام 1219 واستولى عليها تيمورلنك عام 1361 من الميلاد، ثم أعاد الأخير بناءها لتستفيد من تجارة الحرير، لكن الروس استلوا عليها في عام 1865، حيث طوروها بشكل كبير للغاية، ثم أصبحت عاصمة لدولة أوزباكستان بعد تفكك الاتحاد السوفيتي في عام 1991.

معالم مدينة طشقند الاسلامية

مجمع حضرة الإمام

يعتبر هذا المجمع واحد من أبرز المعالم الإسلامية في عاصمة أوزباكستان طشقند وأُعيد بناؤه في عام 2007، حيث تعرض لأضرار كثيرة على مر التاريخ، ويحتوي على ضريح الإمام القفال الشاشي، الذي يعرف بين سكان أوزباكستان بلقب “حضرة الإمام”، بالإضافة إلى مسجد حضرة الإمام، الذي يعتبر مزارًا سياحيًا للكثير من سكان هذا البلد الجميل.

ساحة حضرة الإمام

تعتبر ساحة حضرة الإمام واحدة من أهم المعالم السياحية التي ترجع إلى عصر الحضارة الإسلامية وتحديدًا في القرن 16 من الميلاد، وفيها عدد من المباني ذات طابع إسلامي، الذي يعتبر أبرزها المعهد الإسلامي للإمام البخاري، وهو أشهر رواة الحديث الشريف.

مدرسة كوكالداش

تختص مدرسة كوكالداش بتحفيظ القرآن الكريم، وهي المدرسة الأكبر في آسيا الوسطى، وبُنيت في عصر السلطان عبدالله خان في عام 1557، وجرى الانتهاء من بنائها في عام 1598 من الميلاد.

جامع الإمام خاست

يوجد في هذا الجامعة أقدم مصحف مخطوط للخليفة والصحابي الجليل عثمان بن عفان، وهو ملطخ بدمائه، في الواقعة الذي قُتل فيها، وجلبه تيمورلنك ليدل على مكانته كقائد عسكري عظيم حقق انتصارات أكثر من رائعة.

مسجد نماز كغ

يعتبر هذا المسجد مجموعة كبيرة من المبانى التي أُعيد بناؤها حديثًا وهي تضم مبنى الإدارة الدينية للمسلمين في أوزباكستان وتحتوي مكتبته على أكثر من 3000 مخطوطة نادرة.

مجمع نكست

يعتبر هذا المجمع واحدًا من أهم المجمعات الترفيهية في دولة أوزباكستان في طشقند، وفيها الكثير من الأسواق التجارية والمرافق التجارية مثل متحف الديناصورات ومختبر الأطفال ودور السينما.

سوق شارس

يعتبر هذا السوق واحدًا من أكبر الأسواق الشعبية في طشقند، وهي مخصصة لعرض المنتجات الزراعية للمزارعين المحليين، وفيه الكثير من السياح من مختلف مناطق قارة آسيا.

الحديقة الوطنية

تعتبر المقر الرسمي للاحتفالات الوطنية في مدينة طشقند، وتُسمى بـ”علي شيرنوائي”.

نصب الحرب التذكاري

منتزه كبير يحتوي على النصب التذكاري الذي يحمل أسماء ضحايا الحرب العالمية الثانية وهو مزار سياحي هام.

البرج التلفزيوني

يعد هذا البرج أعلى مبنى في وسط آسيا “385 متر”، ويوجد في أعلاه مكان مخصص للتمتع بالمناظر الطبيعية، وبُني في عام 1981م.

متحف الأدب

يضم أبرز سير وأعمال الكتاب والشعراء والمفكرين الأوزبكيين، وعددًا كبيرًا من المخطوطات والكتب بواقع أكثر من 67 ألف كتاب ومخطوطة.