معالجة شكوى عدم الاحتواء من قبل الزوجة

21 مارس 202040 مشاهدة
معالجة شكوى عدم الاحتواء من قبل الزوجة

معالجة شكوى عدم الاحتواء من قبل الزوجة، كثيرا ما تشكو المرأة من مشكلة إهمال الزوج لها وعدم احتوائها مما يؤثر على نفسيتها بالسلب ويؤثر أيضا على العلاقة الأسرية وعلى علاقتها بزوجها لذلك نقدم لك مجموعة من النصائح كي تعالج شعور الزوجة بعدم الاحتواء وترتبط هذه الحلول بالذكاء العاطفي فإن كان الزوج يتحلى به فمن المؤكد أنه سوف يستطيع بسهولة ويسر احتواء شريك حياته.

معالجة شكوى عدم الاحتواء من قبل الزوجة

وهناك الكثير من الأسباب التي تجعل أساليب الاحتواء العاطفي ناجحة من أهمها الثقة بين الزوجين والاعتذار عندما يخطأ طرف من الاطراف والمعاملة برفق واكتساب مهارات التغافل وعدم التوقف عند أبسط الأشياء والغضب بسببها والتعامل بحب وحنان خاصة عندما تكون الزوجة تتعرض لكثير من الضغوط بسبب المهام في المنزل أو في العمل أو في رعاية الأطفال وببساطة شديدة إن الاحتواء هو الاهتمام بالزوجة.

ومن الضروري معرفة أن الاحتواء في العلاقة الزوجية له ثلاثة محاور مهمة للغاية لا يمكن الإستغناء عن محور منهم أبدا ويجب أن تتكامل هذه المحاور بهدف الوصول للإحتواء المطلوب.

الاحتواء الحواري

إن الاحتواء الحواري هو المقصود به طريقة الحوار وتبادل الأفكار وكيفية التعامل مع المشاكل والحديث حولها فالمرأة من الممكن أن تكتفي بأن يستمع الرجل لمشاكلها ولكن المشكلة الحقيقية بين الزوجية تكون عندما لا يحدث استماع للزوجة ويتم التغافل عن أراءها وأفكارها.

ومن أهم فنون الاحتواء في العلاقة مع شريكة حياتك هو إظهار الاهتمام والحب بها مثل الإتصال بها وأنت مشغول للإطمئنان عليها دون أن يتم طلب ذلك منك.

إن الأمور قد تزداد سوء عندما تتعامل مع الأخطاء بدقة متناهية لأن التعامل بدقة مع المشاكل يشعرها بعدم الرحمة أو الود من جانبك لذلك عليك أن تتجاوز عن الأمور البسيطة بالإضافة إلى التعبير عن حبك ببعض الكلمات أو الجمل اللطيفة مثل “أنت جميلة للغاية” أو “أنا أحبك” وغيرها من الكلام الجميل التي تحب المرأة أن تسمعه من زوجها فهو يغير من حال لحال.

كما يجب عليك أيضا أن تبتعد تماما عن أسلوب التوبيخ أو الاستهتار أو التسخيف باراء الزوجة خاصة أمام أفراد الأسرة.

احتواء المشاعر

يأتي احتواء المشاعر عن طريق الاهتمام بمشاعر الزوجة ومساندتها إذا مرت بأحد المشاكل دون أن تقدم لها إنتقاد أو لوم كي تشعر بالتعاطف ومن أهم هذه اللحظات التي تحتاج المرأة فيها إلى الاهتمام هي فترات الحمل ومابعد الولادة فالاحتواء العاطفي يمكن أن يقدم لها المساعدة لتخفيف الالم عنها كما يجب العمل على تحقيق الاستقرار النفسي للزوجة ومعاملتها بحب والبعد عن أساليب التخويف أو التهديد.

الاحتواء الجسدي

يكون الاحتواء الجسدي عن طريق اللمسات البسيطة على الزوجة والمعروفة باسم  “الطبطبة” مع وجود ابتسامة لطيفة ومن الممكن أن يكون أيضا عن طريق إعطاء الزوجة ماتتمناه.