أسباب حدوث مشاكل في التوازن

أسباب حدوث مشاكل في التوازن

مشاكل في التوازن

يوجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تجعل الإنسان يشعر بعدم الاتزان، ومن أهمها الدوخة والدوار، حيث يشعر الإنسان أنه يلف حول نفسه أو يتحرك ويمشي وهو واقفا أو جالس على أحد المقاعد، ويمكن أن يتسبب عدم الاتزان بالكثير من المشاكل في حياة الإنسان وحياته اليومية، حيث يمكن أن يؤدي عدم التوازن إلى سقوط الإنسان أو الإغماء عليه ويمكن أن تؤدي إلى وفاته إن سقط بسبب مشاكل في التوازن من مكان مرتفع.

أسباب مشاكل في التوازن

ويوجد العديد من المشاكل التي قد تؤدي إلى حدوث عدم اتزان لجسم الإنسان، حيث إن من مشاكل التوازن هو حدوث الدوار بسبب الدوخة وهو ما يحدث عادة عند تحريك الرأس، وغالبا ما تحدث عندما يحرك رأسه أو ينظر خلفه أو يبحث عن شيء موضوع فوق رأسه كقبعة على سبيل المثال، ويمكن أيضا التعرض للعديد من الأمراض بسبب ذلك منها عدوى الأذن الداخلية، والتهابات الأذن، فضلا عن أن الدوار يمكن أن يكون بداية لمرض مثل الإنفلونزا أو أمراض الجهاز التنفسي مثل عدوى الجهاز التنفسي.

ويوجد أيضا العديد من الحالات الأخرى التي يمكن أن تكون سبب في مشاكل في التوازن، وفقدان السمع والشعور بوجود ألم مستمر في الأذن ومن الأسباب التي تؤدي لذلك مرض يدعى (مينيير)، أيضا يمكن حدوث عدم اتزان للجسم أو مشكلة في التوازن إذا ما حدث تسريب لسائل داخل الأذن نتيجة إصابة الرأس مثلا أو نشاط بدني قوي جدا، ويمكن أيضا أن يحدث ذلك نتيجة وجود أي التهابات في الأذن أو تغيرات في الضغط الجوي، ويمكن حدوث مشاكل للتوازن أيضا أثناء السفر في البحر حيث يمكن أن يتعرض الإنسان لما يسمونه (دوار البحر).

أعراض وجود مشاكل في التوازن

ويمكن معرفة الأعراض الأولية للمشاكل التي قد تحدث في التوازن والتي من أبرزها الشعور بالدوران وأن كل شيء يدور من حولك رغم أنه ثابت، خاصة لمن يعانون من مشاكل في المشي والسير، حيث يؤدي ذلك إلى سقوطهم أو الإغماء عليهم، حيث يمكن للإنسان أن يشعر بدوران كل شيء من حوله في نفس الوقت إحساسه بثابهم وهو ما يُحدث تضاد في التفكير وهو ما يؤدي للإغماء على الشخص في النهاية، ويوجد أيضا أعراض أخرى يمكن للإنسان أن يعرف من خلالها إصابته بمشاكل في التوازن ومنها:_

  • عدم وضوح الرؤية بشكل عام سواء أثناء سيره أو جلوسه ويشاهد التلفاز.
  • الارتباك والتشويش الذهني، عادة تكون عرض من أعراض مشاكل في التوازن ويؤدي في النهاية إلى حدوث الدوخة.
  • الغثيان والتقيؤ، دائما يكون الغثيان والتقيؤ أعراضا للكثير من الأمراض لذا ننصح باستشارة طبيب في حالة التعرض لتلك الحالة.
  • مشاعر الاكتئاب والقلق والخوف.
  • شعور الإنسان بالتعب.
  • إيجاد صعوبة في التركيز في الأشياء.
  • الإصابة بالإسهال.
  • تغييرات معدل ضغط الدم والقلب.