مسبب مرض الكزاز

20 مارس 2019954 مشاهدة
مسبب مرض الكزاز

يبحث عدد كبير من الناس عن مسبب مرض الكزاز، والذي يعتبر واحد من الأمراض القديمة والتي يسمع عنها عدد من الناس، وآخرون لا يعرفون ما هو الكزاز، ويمكننا أن نعرف مرض الكزاز على أنه عدوى بكتيرية خطيرة تهدد حياة الفرد، وتجعله أكثر عرضة للوفاة.

ووفقا للدراسات والأبحاث التي أمدنا بها مراكز مكافحة الأمراض وجدنا أن نسبته من 10 إلى 20% من عدوى الإصابة بمرض الكزاز تكون عدوى قاتلة، وفي تلك الحالة تكمن أهمية تناول المطعوم المضاد لمرض الكزاز والذي يعمل على تحفيز الجهاز المناعي للجسم ضده، والوقاية بشكل كبير من البكتيريا التي تعتبر مسبب مرض الكزاز الأول، حيث تتسبب تلك البكتيريا في حدوث اضطراب عصبي في الجسم، ينجم عنه انقباضات وتشنجات من الممكن أن تصيب عضلات الجسم كلها، وبالأخص عضلات الفكين والرقبة ولحسن الحظ تتوافر مطاعيم تقي الأفراد من الإصابة به.

مسبب مرض الكزاز

ويجب أن نشير إلى أن تعقيم الجروح وتنظيفها يساعد بشكل كبير في الوقاية من الإصابة بهذا المرض، حيث تنتقل العدوى مسبب مرض الكزاز نتيجة إصابة ببكتيريا خاصة بها ومن ثم تنتقل إلى الجسم من خلال الجروح الجلدية أو الوخزات، وتدخل أبواغ هذه البكتيريا مجرى الدم وتتكاثر لتكون مادة عصيبة سامة، حيث تنتشر هذه المادة السامة في جميع أنحاء الجسم بسرعة كبيرة، وحينها تظهر المشاكل العصبية وباقي أعراض الإصابة بمرض الكزاز، ويجدر بنا الإشارة إلى أن تلك البكتيريا نشطة وفعالة لفترات طويلة خارج جسم الإنسان، حيث نجد أن أبواغ تلك البكتيريا تنتشر في روث الحيوانات والتربة الملوثة، فتعتبر لمس تلك الترب أو عدم تنظيف الجروح من أكثر الأشياء التي تعتبر مسبب مرض الكزاز بشكل أساسي، فيجب الحذر جيدا.

أعراض مرض الكزاز

ويوجد العديد من العلامات والأعراض التي تطرأ على المصابين بهذا المرض، ومن أبرز تلك الأعراض:

  • حدوث تشنجات وتيبسات في عضلات الفك وعضلات الرقبة.
  • حدوث تيبس في عضلات البطن.
  • مواجهة مشاكل وصعوبة في بلع الطعام.
  • شعور المريض بتشنج جسدي يستمر لعدة دقائق، ويحدث هذا التشنج في أغلب الأوقات نتيجة التعرض لمحفزات بسيطة كاللمس، وسماع أصوات عالي، أو التعرض للضوء.
  • إصابة المريض بالحمى.
  • زيادة كمية التعرق.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تسارع في نبضات القلب.
  • وجود صعوبة في عملية التنفس وذلك يحدث نتيجة التيبس في عضلات الرقبة.
  • خروج دم أثناء عملية التبرز.
  • إصابة المريض بالإسهال
  • معاناة المريض من الصداع.
  • حدوث التهاب في الحلق.
  • عوامل تزيد من خطر الإصابة بمرض الكزاز
  • ويوجد مجموعة من العوامل التي تزيد بشكل كبير من خطورة إصابة الإنسان بهذا المرض، ومن أبرز تلك العوامل:
  • عدم تناول المطعوم المضاد لمرض الكزاز، ويعتبر هذا أخطر عامل من عوامل الإصابة.
  • إصابة المريض بجروح قطعية أو مفتوحة تجعل الشخص عرضة لأي عدوى من ضمنها عدوى الكزاز اللعين، وذلك مثل جروح العمليات وجروح الوخز بالإبر.
  • دخول أي جسم غريب ملوث إلى جسم الإنسان.
  • تعرض المريض للحروق الجلدية.
  • تعرض المريض لعضات الحشرات.