مسببات الإسهال

مسببات الإسهال

مسببات الإسهال

يتساءل عدد كبير من الأمهات عن مسببات الإسهال والتي تعتبر واحدة من أكثر الأشياء التي تزعج أي أم، خاصة أن الإسهال يعتبر عرض شائع بشكل كبير لدى الكثير من الأطفال، فضلا عن أن يظهر أيضا بشكل كبير لدى البالغين وكبار السن، حيث إنه ليس مرتبط بفئة عمرية معينة، ولكن يظهر بشكل كبير لدى الأطفال، ونستعرض من خلال هذا التقرير أبرز مسببات الإسهال.

مسببات الإسهال

ويوجد الكثير من العوامل والأسباب التي تكون مسببات الإسهال لدى الأطفال والبالغين أيضا، ونستعرض سويا أبرز تلك المسببات وهي:

تناول الأطعمة الحارة

حيث تعد الأطعمة الحارة من مسببات الإسهال لدى الكثير من الناس، حيث يؤدي تناول التوابل الحارة جدا إلى إصابة الإنسان بالإسهال، حيث تقوم بتهييج بطانة المعدة أثناء عملية الهضم، ومن ثم يؤدي هذا التهيج إلى حدوث انتفاخ، وحرقة في المعدة، ومن ثم يحدث الإسهال، ولتجنب الإسهال في تلك الحالة من الممكن الابتعاد عن التوابل الحارة جدا، واستبدالها بالبابريكا على سبيل المثال.

منتجات الحليب

وتعتبر منتجات الحليب أو تناول منتجات الألبان عادة من مسببات الإسهال لدى عدد كبير نمن الناس، خاصة الأشخاص الذين لا يتحملون اللاكتوز الموجود فيه، حيث إنهم لا يمتلكون الإنزيمات التي تعمل على هضم سكر الحليب، وهو ما يجعل الحليب غير قابل للهضم، وبالتالي فإن الجسم يتخلص منه على شكل إسهال، ويذكر أن يوجد أكثر من بديل متاح الآن للحليب، منه حليب اللوز والكاجو، وبذور الكتان، وجوز الهند، والحليب البقري الخالي من اللاكتوز.

الثوم والبصل

ويحتوي الثوم والبصل على كمية كبيرة من الألياف الغير قابلة إلى الذوبان، حيث إنها تحتوي على عصارات تؤدي إلى إطلاق الكثير من الغازات التي تنتج عنها حدوث تهيج كبير في الأمعاء، فضلا عن احتوائها على مجموعة من الكربوهيدرات التي يصعب هضمها، وهو ما يؤدي إلى حدوث مشاكل كبير في المعدة، ويذكر أنه يمكن استبدال الثوم والبصل بالكرفس أو الشمر.

العدوى

وتعتبر العدوى من أكثر مسببات الإسهال شيوعا بين الناس، حيث من الممكن أن يحدث الإسهال نتيجة العدوى بسبب اتصال شخص بآخر مصاب به، ومن الممكن أن يؤدي الطعام الملوث إلى نقل العدوى، وهو ما ينتج عنه حدوث تسمم غذائي، ومن ثم تعرض الإنسان إلى الإسهال، كما أن شرب المياه الملوثة تؤدي إلى الإسهال، ويذكر أن المياه الملوثة تنتشر بشكل كبير في الدول النامية التي يصعب فيها فصل مياه المجاري والصرف الصحي عن المياه المستعملة في الشرب، وأيضا في الاستحمام، ويذكر أن الأطفال المتواجدون في الحضانات هم أكثر فئة عمرية معرضة للإصابة بالعدوى، وأيضا المسافرين إلى البلاد الأجنبية فهم عرضة أيضا للإصابة بالإسهال، وذلك بسبب اختلافات في الجو والعديد من الأسباب التي تجعلهم عرضة بشكل كبير للإصابة بالإسهال عن أي شخص آخر.