تعرف على مرض الناسور وأنواعه وأعراضه

عبد الرحمن خالد
الطب والصحة
17 يناير 20191904 مشاهدة
تعرف على مرض الناسور وأنواعه وأعراضه
مرض الناسور

يسمع الكثير منا عن مرض الناسور ، ويتساءل الكثير عن سبب هذا المرض أو ما هو  أو أعراضه ولماذا يصيب بعض الناس، وطرق العلاج منه، ولذلك نستعرض من خلال هذا التقرير كل ما تريد معرفته عن هذا المرض وأعراضه الحقيقية.

ويمكن أن نعرف مرض الناسور عل أنه أحد المشكلات الصحية التي ظهرت في الكثير من الأشخاص في الفترة الماضية وبكثرة شديدة، وهو عبارة عن قناة صغيرة جدا تظهر بين التجويف الداخلي لعضو من أعضاء الجسم لسبب ما أو آخر، وتظهر أيضا بين تجويف آخر في جسم الإنسان أو حتى على سطح الجلد.

أعراض مرض الناسور

  • ويوجد العديد من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي للإصابة بمرض الناسور ومن الممكن أن تكون إحدى تلك الأسباب عدم اهتمام الفرد بنظافته الشخصية، حيث إنه يبدأ المرض في تلك المنطقة بتشكيل خراج فيها ومن ثم يتحول إلى الناسور.
  • ويوجد العديد من الأنواع للناسور من أبرز تلك الأنواع هو الناسور الذي يصيب منطقة الشرج ومنطقة المستقيم على سبيل المثال الناسور الشرجي والعصعي وغيرها من الأنواع.
  • والقناة التي تنتج أو الفتحة التي تظهر بسبب حالة الناسور الشرجي تجعله ظاهرا أو مبطنا، ويختلف الناسور بحسب ارتفاعه وطوله، وعادة ما يتخذ شكل حدوة الحصان، ودائما ينتج بسبب هذا الناسور الكثير من الخراجات والقيح بشكل متكرر، ويمكن أن أيضا أن يتسبب في ظهور حبة تظل تنزف بين الحين والآخر.
  • ومن الأسباب التي تجعل هذا النوع من الناسور يتشكل حدوث الخراج وهو أكثر الأسباب شيوعا بين الناس وتسببا في ظهور الناسور، ومن أقل الأسباب شيوعا في حدوث مرض الناسور هو السرطان ومرض التهاب الأمعاء المزمن وغيرها من  الأمراض.
  • وبالنسبة للناسور العصعصي والذي ينتج عادة عن دخول الشعر في الفتحة الناتجة وهو ما نطلق عليه الناسور الشعري أو كيس الشعر، ويتكون عادة في منطقة أسفل الظهر وأحيانا بين الأصابع أ, تحت الإبط أ, في منطقة السرة، والرجال هم الفئة الأكثر إصابة بهذا النوع خاصة لأن جسمه به الكثير من الشعر، ومن الممكن أيضا أن يسبب حدوث مرض الناسور وجود عيوب خلقية في الإنسان.
  • ومن الأعراض التي تكون مصاحبة لهذا النوع من الناسور هي: حدوث آلام شديدة ومزعجة في منطقة الشرج، وتزداد بشكل كبير أثناء عملية التبرز، فضلا عن حدوث التهابات في المنطقة المحيطة بفتحة الشرج، وانتفاخ وتورم هذه المنطقة، بالإضافة إلى حدوث الكثير من الإفرازات الصديدية و القيحية ومن الممكن حدوث حكة شديدة وألم شديد في نفس المنطقة.
  • أيضا من الأعراض التي تسبب حدوث ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم، وفي تلك الحالة لا بد من اللجوء وفورا للطبيب لمعالجة تلك المشكلة حتى لا تتفاقم حيث إن اترفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي المتعارف عليه يمكن أن يؤدي إلى ضرر كبير بصحة الإنسان.
  • الإصابة بالناسور يؤدي إلى مضاعفة الأعراض مع مرور الوقت حيث إن تفاقم الأعراض مثل الحكة في منطقة الشرج تزداد بشكل ملحوظ فضلا عن زيادة الإفرازات القيحية و الصديدية التي يتم إفرازها من تلك المنطقة، وأيضا زيادة الرائحة الكريهة، والغازات والبراز، ومع الوقت يجد الإنسان نفسه غير قادرا على التحكم في الغازات أو عملية التبرز، وتؤدي أيضا الأعراض إلى حدوث التهابات مرة أخرى، ومن الممكن حدوث انسداد في الفتحة أو القناة الخارجية للناسور وهو ما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة جسم الإنسان وهو ما قمنا بالتحذير منه.