مرض القمار القهري الاسباب والاعراض وطرق للعلاج

Abd EL-Rahman Kamal
2020-01-31T04:24:57+02:00
الطب والصحة
30 يناير 2020555 مشاهدة
مرض القمار القهري الاسباب والاعراض وطرق للعلاج

يعرف مرض القمار القهري بـ اضطراب القمار، حيث يشعر الفرد برغبة ملحة في أن يلعب القمار مهما كانت الخسائر التي ينالها في حياته بسبب تلك اللعبة، والمقامرة في العموم تعني ان الشخص مستعد لكي يخاطر بشيء ما على أمل بأن يحصل على شيء له قيمة أكبر.

مرض القمار القهري

والقمار يشبه كثيرًا تأثير الكحول أو المخدرات حيث يمكنه أن يحفز الدماغ ويجعل الشخص يدمنه، وإذا كنت ممن يعانوا من مشكلة مرض القمار القهري فذلك قد يؤدي لملاحقة الرهانات التي تسبب خسائر للشخص أو استنزاف مدخراته وتراكه ديونه أو ربما تدفع الشخص للاحتيال والنصب والسرقة بصورة مستمرة حتى يستمر على حالة الادمان.

ومرض اضطراب القمار القهري يعد من الحالات الخطرة التي يمكنها أن تدمر حياة الفرد، ورغم التحدي الكبير في علاجه لكن هناك العديد من الأفراد الذين عانوا من هذا المرض “القمار القهري” ووجدوا لمساعدة وتم علاجهم.

أعراض مرض القمار القهري

  • التخطيط المستمر من جانب الفرد ويفكر دائمًا وينشغل في كيفية الحصول على مزيد من المال لاجل القمار.
  • حاجة الفرد الملحة للمقامرة لزيادة المال، ويحصل على نفس التشويق.
  • محاولة التوقف أو الإقلاع أو السيطرة عن المقامرة لكن دون اي نجاح.
  • شعور بالتهيج وعدم الراحة عندما يتوقف الشخص عن المقامرة.
  • أن يلجأ الشخص للمقامرة هربًا من مشاكله أو لتخفيف مشاعر الذنب أو القلق أو الاكتئاب أو العجز.
  • يحاول الفرد ان يستعيد ماله المفقود من خلال المزيد من المقامرة وهو ما يجعله يتعقب الخسائر.
  • يكذب على الآخرين وأفراد عائلته لكي يخفي إدمانه للعب القمار.
  • بسبب القمار قد تتعرض علاقات الفرد ووظيفته وفرص عمله للخطر.
  • يلجا الشخص للاحتيال والسرقة لكي يحصل على المال ويلعب القمار.
  • يطلب من الآخرين بشكل دائم أن ينقذوه من مشاكل مالية لأنه قامر بماله.
  • يضظر الشخص المصاب بالقمار القهري إلى أن يواصل اللعب حتى يستعيد مال عندما يخسر وهو نمط يدمر الشخص عندما يتزايد مع الوقت.
  • وربما يتعافى بعض الأشخاص من هذه المشكلة عندما يمارسون القمار بصورة أقل، أو لا يمارسونه مطلقًا لفترة من الوقت، ورغم لك فإن التعافي لا يكون بشكل دائم دون علاج.

ضرورة استشارة الطبيب

يجب ان تستمع لاحد أفراد عائلتك ولأصدقائك أو زملاء العمل إذا كان لديهم مخاوف عن ممارستك للقمار، فالحرمان دائمًا يعد سمة من سمات السلوك القهري، لذلك من الصعب أن تدرك أنك تعاني من مشكلة، وفي حالة ادراكك بأن سلوكك الخاص يعد من قائمة علامات وأعراض القمار القهري يجب أن تبحث على الفور عن المساعدة الطبية.

أسباب مرض القمار القهري

تعد الأساب التي تدفع الشخص لكي يصاب بمرض القمار القهري غير مفهومة على الإطلاق، حيث أن مرض القمار القهري قد ينتج مثل غيره من المشاكل نتيجة عوامل جينية وبيئية وبيولوجية.

عوامل خطر مرض القمار القهري

اضطرابات الصحة العقلية

في الأغلب نجد أن الأشخاص الذين يعانوا من مرض القمار القهري من مشاكل أخرى كاضطرابات الشخصية والقلق والاكتئاب او تعاطي المخرداتن وربما يرتبط مرض القمار القهري بـ اضطراب ثنائي القطب أو اضطراب قصور الانتباه أو الوسواس القهري او فرط الحركة.

السن

تعد فئة متوسطي الاعمال أو الأصغر سنًا هيا لفئة الاكثر عرضة للإصابة بمرض القمار القهري، فلعب القمار خلال فترة الطفولة أو خلال المراهقة يؤدي لزيادة خطر الإصابة بمرض القمار القهري، ويشكل ايضًا هذا المرض مشكلة لدى الشباب.

الجنس

الرجال معرضين للإصابة بمرض القمار القهري اكثر من النساء، فالنساء تبدأ لاحقًا في لعب القمارن وربما يصبحن مدمنات على تلك اللعبة أكثر من الرجال.

تأثير العائلة أو الأصدقاء

ربما تكن أيضًا معرضًا للإصابة بالقمار القهري إذا كان أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء يعانوا من تلك المشكلة.

الأدوية

هناك أدوية تستخدم لعلاج مرض باركنسون وتعد محفزة للدوبامين وتلازم الرجل الغير الهادئ، ولها آثار جانبية نادرة وربما تؤدي لسلوكيات قهرية لدى بعض الأشخاص وقد تدفعهم للقمار.

بعض الصفات الشخصية

بعض الصفات الشخصية كالهوس او التسرع أو الارتباك أو حبك الشديد للمنافسة أو شعورك السهل بالملل يساهم في زيادة خطر إصابتك بالقمار القهري.

مضاعفات مرض القمار القهري

  • مشاكل مالية قد تصل للإفلاس
  • مشاكل في علاقاتك مع الآخرين
  • مشاكل قانونية قد تؤدي لاعتقالك
  • فقدان الوظيفة وضعف أدائك بالعمل
  • يؤثر على صحتك ويضعفها.
  • تراودك أفكار انتحارية وتحاول الانتحار وربما تنتحر.

الوقاية من مرض القمار القهري

  • رغم عدم تواجد طريقة مثبتة لمنع مشكلة القمار، لكن هناك برامج توعوية قد تكون مفيدة عندما يتم توجيهها للأفراد والمجموعات الاكثر تعرضًا لخطر القمار القهري.
  • ويجب عليى التفكير في تجنب القمار والمقامرين والأماكن التي تشجع على لعب القمار باي شكل إن كنت تعاني من عوامل خطر الإصابة بمرض القمار القهري، وعند ظهور أول علامات المشكلة يجب على الفور ان تحصل على العلاج لكي تمع تفاقم المشكلة.

تشخيص مرض القمار القهري

  • يجب عليك التحدث مع طبيبك العام إذا كنت ترى أنك تعاني من مشكلة مع القمارن واطلب من أخصائي الصحة العقلية المساعدة، وربما يقوم طبيبك لتشخيص حالتك مع القمار بما يلي..
  • يطرح الأسئلة المتعلقة بعاداتك مع القمار: ربما يستاذنك طبيبك الخاص لكي يتحدث مع اصدقائك أو أفراد العائلة.
  • يراجع المعلومات الطبية الخاصة بك: هناك بعض الأدوية التي قد يكون لها آثار جانبية تؤدي لسلوكيات قهرية كالقمار، والفحص الجسدي سوف يحدد المشاكل الصحية التي تعاني منها والتي قد تكون مرتبطة بمرض القمار القهري.

إجراء تقييم نفسي

وهذا التقييم يشمل على اسئلة عن أفكارك ومشاعرك وأعراضك وأنماط سلوكك التي ترتبط بالقمار، وربما يتم تشخيص إصابتك باضطرابات الصحة العقلية التي ترتبط في الاغلب بفرط المقامرة وفقًا لأعراضك وعلاماتك.

علاج مرض القمار القهري

  • كما ذكرنا من قبل يعد علاج القامر القهري بمثابة تحدي كبير، وذلك لان أغلب الاشخاص يجدون صعوبة في ان يعترفوا بمشكلتهم، ولذا فإن اولى خطوات العلاج والرئيسية هي أن يعترف الشخص بأنه يعاني من مرض القمار القهري.
  • وربما تجد نفسك تقاوم العلاج إذا وجدت ضغطَا من أفراد عائلتك أو من رب عملك، لكن علاج مشكلة القامر قد تساعدك كثيرًا حتى تستعيد شعورك بالسيطرة وذلك بالطبع سوف يساعدك على ان تصلح علاقاتك وتعوض مواردك المالية التي تضررت.

طرق علاج مرض القمار القهري

العلاج السلوكي المعرفي

يصبح العلاج السلوكي او المعرفي مفيدًا، حيث يعلم الفرد مهارات لكي يقلل رغبته في المقامرة، كما ان هذا العلاج يركز على تحديد المعتقدات الغير صحية والسلبية والغير عقلانية ويستبدلها بمعتقدات أخرى إيجابية وصحية.

الأدوية

ربما تساعد ادوية مثل مضادات الاكتئاب ومثبتتات المزاج على حل المشكلة، خاصة تلك المشاكل التي تحدث للفرد مع القمار القهري وهي الوسواس القهري والاكتئاب، كما تقوم مضادات الاكتئاب بتقليل سلوك المقامرة.

مجموعات المساعدة الذاتية

ربما يجد الشخص عندما يتحدث مع آخرين يعانوا من نفس المشكلة واستطاعوا التغلب عليها، الدعم والحافز لكي يحصل على العلاج من المشكلة، مع مساعدة اخصائي الرعاية الصحية والحصول على المشورة بشان مجموعات المساعدة الذاتية.

منع الانتكاسة

حتى مع العلاج ربما يعود الفرد للمقامرة مرة أخرى، خاصة إذا كان مازال على صلة مع الأشخاص المقامرين أو يعيش في بيئة المقامرة، لذا يجب عليك الاتصال باخصائي صحة عقلية فورًا إذا شعرت برغبة في المقامرة مرة اخرى، وذلك لكي تتجنب الانتكاسة.

التكيف مع المرض والمساندة

هناك مهارات شفاء قد تساعك على التركيز على مقاومة دوافع مرض القمار القهري وهي..

  • أن يواصل الفرد ويتحلى بالإرادة ويركز على هدفه الاول ويقرر عدم المقامرة.
  • أن يخبر الشخص ويذكر نفسه بخطورة ممارسة القمار، ويكن على علم تام بأن رهان واحد يؤدي في الاغلب لغيره وغيره.
  • يسعى الشخص لطلب المساعدة لان ارادته لن تكن كافية لكي يتغب على مرض القمار، وربما يطلب تشجيع احد أفراد اسرته او اصدقائه لكي يتبع خطة علاج مناسبة.
  • يحدد الشخص المواقف التي تشجع رغبته على الرهان ويتجنبها.