مرض البواسير

مرض البواسير

يعتبر مرض البواسير واحد من الأمراض التي يسعى عدد كبير من الناس إلى التخلص منه، خاصة وأنه مؤلم للغاية، ويؤدي إلى فشل في دخول المرحاض، ومعاناة كبيرة، ويمكننا تعريفه على أنه يتمثل في انفتاخ في أوردة تتواجد بشكل طبيعي في المنطقة الشرجية، وهو ما يسمى بالبواسير، وتحدث في حالة احتقان الدم وانتفاخه، وهو ما يؤدي إلى ظهور أعراض مرض الباسور.

وعادة تنتج الانتفاخات المسببة إلى مرض البواسير بسبب وجود ضغط زائد عليها، وهو ما يحدث عادة لوجود شد قوي عند إخراج البراز، وهو ما ينتج عنه حدوث نزيف في أحد الأوردة، وذلك بسبب الضغط الهائل التي تتعرض له

ويعتبر مرض البواسير واحدة من أكثر الأمراض التي تؤدي إلى وجود انزعاج كبير بسبب الكثير من الآلام التي يشعر بها وكأن أحد يمزق الاعصاب المتواجدة فيها.

انتشار كثرة مرض البواسير

  • ويعتبر مرض البواسير واحدة من أكثر الأمراض انتشارا في الفترة الحالية، ويصاب به عادة الجنسين سواء النساء أو الرجال، الجميع يصاب به.
  • ويذكر عادة أن هناك انتفاخات في الأوردة تسمى بالبواسير تغطي منطقة الشرج، ومن الممكن ان تنتشر خارج المنطقة أيضا، وفي حالة انتفاخها يحدث الكثير من المشاكل للإنسان.

أسباب مرض البواسير

ويوجد الكثير من الأسباب المؤدية إلى حدوث مرض البواسير، من أبرز الأسباب:

  • الإدمان على التدخين بكافة أنواعه أحد أكثر أسباب مرض البواسير شيوعا.
  • عدم الحركة لفترة طويلة والجلوس.
  • الحمل والولادة من الممكن أن يكون سبب واضح في إصابة المرأة بمرض البواسير وعادة تحدث للكثير من السيدات.
  • إصابة الفرد بأحد الأمراض الصحية.
  • تناول أغذية قليلة الاحتواء على الألياف.
  • وقوف الشخص إلى فترات طويلة، وهو ما يؤدي إلى الانتفاخ في الأوردة.
  • عدم شرب كميات كافية من المياه والاعتماد على المأكولات الجافة، التي تؤدي إلى الإمساك.
  • زيادة وزن الفرد.
  • قيام الفرد بأعمال تجهده مثل رفع الأثقال.
  • وجود مضاعفات لأعراض القولون العصبي.
  • بعض الحالات الوراثية التي تكون سبب واضح في إصابة الشخص بمرض البواسير.
  • وجود بعض الميكروبات والفيروسات في منطقة الشرج والمستقيم.

أعراض مرض البواسير

ويوجد العديد من علامات وأعراض مرض البواسير التي يمكن التعرف عليها، وأبرزها:

  • الشعور بألم في منطقة الشرج، والشعور بانزعاج كبير.
  • خروج بعض الإفرازات من تلك المنطقة.
  • الحكة والتهيج في منطقة الشرج بشكل كبير.
  • خروج البواسير الداخلية للفرد، وتبدأ بالتدلي عادة خارج الفتحة، وهو ما يؤدي إلى انزعاج الفرد بشكل كبير، ويحدث ذلك عادة بسبب الجهد والحرق الذي ينتج عنج عبور البراز ومن الممكن أن يؤدي إلى بعض الجروح في السطح الخارجي الدقيق الخاص بالبواسير، ومما ينتج عنه بعض النزيف، وعادة عند بذل الجهد تحدث تلك الحالة.
  • وجود انتفاخات أو تورم داخل منطقة الشرج.
  • وجود نزيف في منطقة الشرج وهو أحد أعراض الإصابة بفقر الدم أيضا.