مراحل تطور الفلسفة

مراحل تطور الفلسفة

الفلسفة هي واحدة من أقدم العلوم الإنسانية وأوسعها انتشارا، وقد مرت الفلسفة عبر السنوات بالعديد من المراحل التي شهدت تطورات كبيرة في منهج التفكير الفلسفي، وعلاقة الفلسفة بالعلوم الأخرى، وسوف نوضح لكم في هذا الموضوع مراحل تطور الفلسفة بالتفصيل.

مراحل تطور الفلسفة

مرت الفلسفة ب4 مراحل أساسية منذ نشأتها في القرن السادس عشر قبل الميلاد وحتى الوقت الراهن، ويمكننا تفصيل هذه المراحل في النقاط التالية:

أولا: الفلسفة القديمة

ويطلق عليها الفلسفة السقراطية أو اليونانية القديمة، وقد ظهرت هذه الفلسفة على يد العالم اليوناني سقراط في القرن السادس عشر قبل الميلاد، واستمرت على يد تلميذه أفلاطون، والفيلسوف أرسطو تلميذ أفلاطون، وقد تركت الفلسفة القديمة تأثيرا عظيما على العالم أجمع.

على الرغم من أن أول مناهج الفلسفة ومبادئها جاءت على يد الثلاثي “سقراط، أفلاطون، أرسطو”، إلا أن علم الفلسفة نفسه بدأ قبل ذلك بنحو 10 قرون كاملة، عن طريق اليوناني طاليس ميليتس والذي يعتبره المؤرخين أول فيلسوف في التاريخ وقد كان متخصصا في الفلسفة الطبيعية.

كانت الفلسفة قبل سقراط تبحث في الوجود والطبيعة والعالم، وتهتم بشكل خاص بأصل الكون والمواد التي يتكون منها، وتهدف بشكل اساسي إلى الوصول إلى تفسيرات منطقية بدون اللجوء إلى التفسيرات الخارقة للطبيعة، ومن أهم الفلاسفة في تلك الفترة “تاليس، هيراقليط، بارمينيدس”.

ثانيا: فلسفة القرون الوسطى

العصور الوسطى هي الفترة الزمنية ما بين القرن الخامس إلى القرن الخامس عشر ميلاديا، وفي هذه الفترة انتقلت الفلسفة من اليونان والدولة الإغريقية إلى الدولة الإسلامية والتي كانت تشهد تطورا كبيرا في كل المجالات، في حين أن أوروبا كانت تطلق على العصور الوسطى اسم العصور المظلمة.

كان الفلاسفة في هذه الفترة الزمنية يعتمدون على منهج التفكير الاستقصائي لدراسة اللاهوت والدين المسيحي، وإثبات وجود الله، وقد عمل فلاسفة المسلمين وعلى رأسهم ابن رشد، على التوفيق بين الفلسفة والشريعة الإسلامية، من أشهر الفلاسفة في العصور الوسطى “ابن سينا، أفرريس، القديس أوجستين، القديس توما الاكويني، ابن رشد”.

ثالثا: الفلسفة الحديثة

وهي الفلسفة التي سادت العالم خلال القرن السابع عشر الميلادي، وهي الفترة التي شهدت تقدما كبيرا ونهضة في جميع مجالات العلوم، وقد عمل فلاسفة تلك الفترة على ربط الفلسفة الأوروبية بالعلوم المختلفة، وهي مرحلة انتقالية لعلم الفلسفة ومن أهم مراحل تطورها.

وقد تأسس الفكر الفلسفي في العصور الحديثة على يد الفيلسوف الفرنسي “رينيه ديكارت” والذي وضع منهجه الفلسفي في كتابه “المنهج” وهو أول من اعتمد على العقل والجدل والتجريب في الفلسفة، ومن أشهر فلاسفة العصور الحديثة “فرانسيس بيكون، كارل ماركس، نياشة، إيمانويل كانط، جون لوك، ديفيد هيوم، سبينوزا، هيجل، لايبينيز”.

رابعا: الفلسفة المعاصرة

ويطلق عليها الفلسفة العشرينية وذلك لأنها بدأت مع بداية القرن العشرين الميلادي، وقد انقسمت الفلسفة المعاصرة إلى 5 حركات فلسفية رئيسية وهي كالتالي: “الوجودية، النفعية، الوضعية، المنطقية، البنيوية التفكيكية”، وتشكلت تلك الحركات على مدار السنوات واختلفت المناطق الجغرافية التي امتد تأثيرها إليها ما بين أوروبا وأمريكا.

وقد تضمنت الفلسفة المعاصرة عدد كبير من الفلاسفة الذين أسسوا الحركات الفلسفية الخمسة التي شكلت الفلسفة المعاصرة، ومن أهمهم: “الفرنسي بول سارتر، الألماني إدموند هوسر، وليام جيمس، جون ديوي، البريطاني ألفريد جون إير، برتراند راسل، لودفيج فيتجينشتاين”.