مدينة تونس الاقتصادية

مدينة تونس الاقتصادية

أعلنت مجموعة من المستثمرين الخليجيين عن إنشاء مدينة اقتصادية في تونس تهدف إلى توفير 250 ألف وظيفة، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، بتكلفة قدرها 50 مليار دولار لفترة الإنجاز بأكملها، والتي من المتوقع أن تكون حوالي 15 سنة وهذه الأولى من نوعها مدينة صناعية وسياحية وثقافية متكاملة في تونس، وتمتد على مساحة 90 كم 2 وتقع في منطقة نفيدها، وقد عقدت ندوة في تونس العاصمة للإعلان عن المدينة و مزاياها، كما ذكر في هذه الندوة حول مراحل إنشاء المدينة الاقتصادية، فإن الندوة هي الكثير من الوجوه السياسية في تونس، وكذلك الممولين والمسؤولين عن إنشاء المشروع وتتمثل فكرة هذا المشروع في إنشاء مدينة في منطقة مفيدة، التي تقع في ولاية سوسة، حيث ستكون واحدة من المدن الذكية في المنطقة وستكون وجهة اقتصادية وسياحية واجتماعية كما أنها مدينة علمية ومتحضرة وهي مركز مهم للاتصال الدولي بين جميع الوجهات، في الشرق أو الغرب.

ولم يعد مشروع مدينة تونس الاقتصادية سراً أو مرسلاً للأخبار لأولئك المهتمين بالاقتصاد الوطني ففي وسائل الإعلام المرئية والصوتية والإلكترونية والمكتوبة، شاهدنا عدة تقارير عن هذا المشروع الضخم وقدرته التشغيلية على حوالي 250 ألف وظيفة كما رأينا الصعوبات التي مرت بهذا المشروع بسبب بعض القوانين القديمة والإدارة التي لم تتمتع بنظام عملها، والذي كان عقبة أمام المشاركين، ويتميز المشروع بوعيه بالتغيرات السياسية والاقتصادية العالمية ويستند إلى أفكار جديدة ومفاهيم مبتكرة لتطوير فرص التنمية وتقوم الفكرة على إنشاء مدينة حديثة ذات صلة عضوية بمدينة مفيدة وستكون قطبًا اقتصاديًا بالمعايير الدولية، كما هو مطلوب في تطوير السياحة والثقافة والبحث العلمي.

واليكم في السطور القادمة تفاصيل عن مدينة تونس الاقتصادية وأهم مواصفتها

أهمية مدينة تونس الاقتصادية

يقول توفيق المتحدث عن المشروع خلال الندوة “إن مشروعاً بهذا الحجم سيساهم بشكل كبير في تشكيل وتحديد مستقبل بلد مثل تونس من حيث التنمية الاقتصادية على وجه الخصوص والمنطقة ككل، واختيرت تونس كموقع استراتيجي هام في المنطقة لهذا المشروع الضخم وساهم التنوع الثقافي والثقافي والاجتماعي لتونس في اختيارها ونجاحها في إنشاء مثل هذا المشروع، وستجتذب تونس عددًا كبيرًا من المستثمرين العرب والأجانب بالإضافة إلى الشركات المهمة في سوق العمل، والتي قد تسهم وتواصل هذا المشروع من خلال العديد من المجالات مثل الترفيه والطب والإعلام والفندقة وغيرها من المناطق التي تجعل من هذه المدينة الفريدة عالمية” وأضاف إنه تم حتى الآن التوقيع على عقود مع شركات استثمارية أجنبية كبرى بحيث تكون طلبات الاستثمار أكبر بكثير من عدد العروض المقدمة للمستثمرين.

مواصفات مدينة تونس الاقتصادية

وقال المسئولون إن هذه المدينة تعتبر مشروع القرن لتونس، نتيجة لارتفاع حجم الاستثمارات المالية المخصصة لهذا المشروع، وأكد المسئولون أن تونس ستحقق قفزة عملاقة في وجودها وتميزها محليًا ودوليًا مثل مشروع من المطار الدولي، وستمتد هذه المدينة إلى جنوب حدود منطقة بوفيش، التي تقع في جنوب مدينة الحمامات على بعد حوالي 14 كم وتحتوي المدينة على شاطئ ساحلي طوله 18 كم وسيتم إنشاء ميناء سياحي وتجاري يسمح بدخول السفن وستضم مدينة صناعية متكاملة ومنطقة مخصصة للتخزين الحر، ومنطقة حرة حيث ستقام المعارض والتجارة الحرة، ومدينة أخرى يتم إنشاؤها كفندق سائحي فخم وسيكون هناك أيضاً مدينة سكنية ذات أبراج عالية والعديد من مراكز التسوق الكبيرة وذلك فضلاً عن عدد من المدن الأخرى مثل تلك التي سيكون لها دائرة كبيرة جدا لسباقالفورمولاون،كما أن خصصت المدينة مدينة لتكون جامعة تضم أفضل الجامعات في العالم.