مدن ذكية تستخدم البيانات الضخمة لتطوير الخدمات العامة

شريف عاطف
تكنولوجيا
مدن ذكية تستخدم البيانات الضخمة لتطوير الخدمات العامة

نتحدث في هذا التقرير عن مدن ذكية تستخدم البيانات الضخمة لتطوير الخدمات العامة، إذ أن الشركات اليوم تتبنى التقنيات الذكية، وتستفيد منها تدريجيًا من أجل أن تطور أعمالها، وأن تحافظ على قدرتها التنافسية على مستوى السوق، كما يفكر قادة المدن الأكثر ازدهارها في ان تتبني هذه التقنيات الذكية بأساليب مبتكرة من أجل تحسين الخدمات العامة، وجعل الحياة اليومية للسكان أكثر سهولة وبساطة.

مدن ذكية تستخدم البيانات الضخمة

  • حيث أن الكثير من المدن في الوقت الحالي، تسعى إلى أن تستفيد من البيانات الكبيرة، والتقنيات الناشئة مثل، التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، وما إلى هذا، من أجل تسهيل حياة السكان اليومية، حيث أنه في السنوات القليلة الفائتة؛ زادت المدن الذكية وقامت بالتوسع في شتى دول العالم.
  • وصارت أكثر ملائمة للعيش، وفي ذلك السياق؛ تمتلك الهواتف الذكية دورًا أساسيًا في تلك المدن، حيث تقوم بتقديم معلومات بشكل لحظي على مستوى خدمات النقل، والخدمات الصحية، وحركة المرور، وتنبيهات الأمان، وأخبار المجتمع إلى عدد ضخم من السكان.
  • حيث أن تقرير أظهر شركة Navigant Research لأبحاث السوق؛ نمو الإيرادات السنوية لسوق تكنولوجيا المدن الذكية في العالم من 97.4 مليار دولار في سنة 2019 إلى 263 مليار دولار في سنة 2028.
  • وذلك مع توقع أن تبلغ الإيرادات التراكمية إلى نحو 1.7 تريليون دولارِِ على وجه التقريب، حيث أن جرى تسليط التقرير الضوء على 443 مشروعا يقوم بتغطية 286 مدينة على مستوى العالم.
  • وأشار إلى أن السوق لا يزال في طور النمو، إذ جرى تحقيق الكثير المزيد من المدن مستويات أعلى من التكامل بين الحلول والخدمات التي تكون معتمدة على التكنولوجيا، مما يقوم بتعزيز البيانات والرؤى من خلال قطاعات متعددة للخدمات والعمليات.

مدينة Las Vegas

  • تقوم مدينة لاس فيجاس باحتلال المركز رقم 25، على مستوى قائمة المدن الأكثر ازدحامًا بالسكان في دولة أمريكا، إذ بلغ عدد سكانها ما يزيد عن 664 ألف نسمة، ويستضيف مسؤولو المدينة 43 مليون سائح كل سنة، وتعمل على مدار 24 ساعة يوميًا، إذ أنها معروفة بفنادقها الجميلة، ومراكز التسوق، ومطاعمها الرائعة، حيث أنها قامت بالاعتماد على الحل الذكي الذي تقوم بتقديمه شركة هيتاشي اليابانية.
  • هذا الحل يعرف باسم “Smart Spaces and Video Intelligence”، وهو خليط من الأجهزة والبرامج التي تقوم بالجمع بين قوة إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، بالإضافة إلى التحليلات للحصول على أبرز وأهم النتائج عن طريق جمع البيانات من كاميرات المراقبة، ومستشعرات إنترنت الأشياء، ومنصات التواصل الاجتماعي، وغيرها من المصادر التي يمكن أن تُستخدم.
  • تستعمل مدينة لاس فيجاس، ذلك الحل العبقري من أجل إتاحة رؤى متكاملة تكون معتمدة على البيانات لحركة السكان، والعمليات، وقضايا السلامة اللحظية، واستغلال الموارد بشكل فعال أكثر، ما يؤدي إلى تقوية السلامة العامة، والأمن، والمرور، والنقل العام، وحركة المطارات، والموانئ، وغير ها من الأمور الهامة.
  • حيث يساعد ذلك الحل المدينة في أن تتعامل مع مشاكل المرور بشكل لحظي، فإذا كان من المحتمل أن تحدث مشكلة في موقع محدد، فإنه يكون في إمكان المدينة إقامة خرائط للشوارع والإشارة إلى طرق بديلة، والحصول على خطوات من أجل إصلاح المشكلة قبل أن تبدأ في التزايد.

مدينة Amsterdam

  • تعتبر أمستردام عاصمة دولة هولندا، من مدن ذكية تستخدم البيانات الضخمة لتطوير الخدمات العامة ، حيث أنها معروفة بتراثها الفني، وقنواتها المائية التاريخية، إذ يوجد فيها حوالي 1800 جسر، أي أكثر بكثير من أي مدينة على مستوى العالم.
  • كما انها تحتوي على أول جسر صلب على المستوى العالم صُنع بتقنية (الطباعة الثلاثية الأبعاد) 3D-printing، طولها 12 مترًا، عبر قناة Oudezijds Achterburgwal – واحدة من أبرز وأهم القنوات المائية في أمستردام – بمنطقة دي فالي De Wallen.

قامت الشركة الهولندية MX3D بتطوير روبوت، مكون من 6 محاور يكون في الإمكان أن يطبع الثلاثية الأبعاد على نطاق كبير، بالتعاون مع شركة البرمجيات الأمريكية Autodesk، حيث يقوم بدعم الجسر أجهزة استشعار مبتكرة، ترسل البيانات من خلال خدمة حوسبة سحابية؛ حتى تعالجها وتحليل حركة المرور على الجسر، والسلامة الهيكلية، والقيام بتحديد العوامل البيئية مثل، جودة الهواء ودرجة الحرارة، كما يكون في الإمكان للجسر ان يرسل التنبيهات عندما يتطلب الأمر إجراء صيانة.

مدينة San Francisco

  • تعتبر مدينة سان فرانسيسكو من مدن ذكية تستخدم البيانات الضخمة لتطوير الخدمات العامة ، حيث يكون عدد سكانها نحو 884 ألف نسمة، وهو ما دفع وكالة النقل بالمدينة إلى أن تركز على الأهداف الإستراتيجية؛ حتى تحدد أولويات النقل التي لا تشتمل على سيارة، حيث يوجد في المدينة شبكة طرق مخصصة للتنقل بالدراجات.
  • كما أنها تشتمل على الكثير من أنواع البنية التحتية، مثل، الطرق المشتركة، المسارات المتعددة الاستخدامات، والخرائط المخصصة لمسارات الدراجات Bike Map، ومسارات مخصصة للدراجات، وأماكن لركن الدراجات، ولتحسين هذا الأمر، تستعمل وكالة النقل شاشات ذكية مؤتمتة من أجل مراقبة بيانات الدراجات الأساسية.
  • والتي تُقام بشكل سموي لتحليل نتائج استعمال الدراجات في المدينة، وباستعمال المعلومات من تلك الشاشات الذكية، حبث أضافت الوكالة عشرة أميال إلى شبكة طريق الدراجات bikeway network، وقامت بتطوير 30 تقاطع جديد.

مدينة Copenhagen

  • تعتبر مدينة كوبنهاجن من مدن ذكية تستخدم البيانات الضخمة لتطوير الخدمات العامة ، حيث أنه مع قلة إمدادات الطاقة العالمية، والتأثير البيئي لأنواع محددة من الطاقة، يكون واجبًا على المدن أن تنظر باهتمام شديد في استعمالات الطاقة، بالإضافة إلى أن ترشيد استعمال الطاقة يعد تحديًا ضخمًا، تواجهه المدن الذكية باستعمال البيانات الضخمة.
  • حيث أن شركة Frederiksberg Forsyning للمرافق العامة في كوبنهاغن حسنت شبكة الإمداد التي تخصها، ولكن موثوقية البيانات كانت المشكلة الأكبر التي واجهتها، إذ تكون معتمدة في الغالب على العملاء لقراءات العدادات بشكل سنوي وشهري.
  • ولكي نعالج ذلك الأمر، قامت الشركة بإنشاء شبكة اتصال عبر البلدية، ثم قامت بتثبيت أجهزة استشعار في خطوط أنابيبها من أجل قياس الاستعمال من نقطة الإنتاج إلى المحطة الفرعية، وفي نهاية المطاف إلى العميل.
  • وبدلاً من ان تعتمد على الحصول على قراءات متكررة للعدادات في المنازل، صارت تمتلك 700 نقطة بيانات تعمل بشكل جائم ومستمر ومطرد من أجل جمع قراءات العدادات بشكل لحظي، وقد ساعدهم هذا الأمر على تقليل من فقد المياه، وتطوير كفاءة استهلاك الطاقة.
كلمات دليلية