محاسبة التكاليف

محاسبة التكاليف

محاسبة التكاليف هي أحد فروع المحاسبة، والتي يتم من خلالها جمع وتسجيل وتصنيف البيانات الخاصة بالتكلفة، من أجل تزويد الإدارة بالمعلومات الكافية عن التكاليف، والتي تستخدم في الرقابة والتخطيط وصنع القرار، وإعداد القوائم والبيانات المالية والتي أول من عرفها هم الفراعنة، حيث استخدموا إجراءات وأنظمة خاصة للأنشطة المعمارية والزراعية، ثم استخدمها أيضاً الخليفة عمر بن الخطاب في بيت المال، حيث كانو يفصلون الأصول المتداولة عن الثابتة، وفي هذه المقالة سوف نتحدث عنه بشكل عام.

وتعريف آخر لمحاسبة التكاليف هو نوع من النظام المحاسبي يتكون من مجموعة من القواعد مرتبة وفقاً لمنهجية محددة ويقوم بوظائف تستند إلى هدف محدد وهذا يعني أن المحاسبة تتحول إلى واقع فعلي سهل التطبيق كما يعتمد قسم المحاسبة على محاسبة التكاليف لتحديد القيم المحاسبية للنشاطات اليومية التي تمارسها الشركة من البيع والشراء.

أهداف محاسبة التكاليف

تحديد تكاليف الخدمة أو المنتج بحيث يمكن للكيان تحديد أعماله ووضعه المالي في نهاية الفترة المالية لحساب تكلفة الخدمة أو السلعة ويجب إتباع الأتي:

  • تحديد جميع المنتجات، وتحديد مواصفاتها والطبيعة الخاصة بها.
  • دراسة العمليات الصناعية المختلفة، بالإضافة إلى جرد مراكز التشغيل.
  • جمع البيانات والدراسات المتعلقة بمكون التكلفة، من خلال الإشعارات والوثائق المتعلقة بتكاليف ومواد العمل.
  • تحليل المكونات المختلفة المتعلقة بالتكاليف والسعي لتحميلها للخدمات أو الوحدات المنتجة.
  • السيطرة على النفقات والتكاليف المختلفة ويهدف إلى تحقيق الكفاءة في استخدام المواد الخام والعمالة والآلات، وتزويد الإدارة العليا بالمعلومات والبيانات المتعلقة بالأنشطة المختلفة ويمكن تحقيق هذه السيطرة من خلال مقارنة التكاليف في الوقت الحالي والتكاليف في الفترات السابقة.
  • اتخاذ القرار بشأن تسعير الخدمات والمنتجات، حيث تحدد المنشأة أسعار خدماتها ومنتجاتها، وذلك لضمان الربح بعد استرداد التكاليف المتكبدة أثناء الإنتاج.
  • التخطيط على المدى الطويل: الميزانية هي واحدة من الخطط المالية والعينية التي تغطي البنية الكاملة للمؤسسة كما أنها إحدى الوسائل المستخدمة للتعبير عن السياسات والأهداف التي ساهمت بها الإدارة، سواء بالنسبة إلى المنشأة أو مختلف الوحدات الإدارية.

أنواع محاسبة التكاليف

  • التكاليف الثابتة: هي التكاليف التي لا تتأثر بالتغيرات في السوق أو بالنشاط، مثل الضرائب والإيجارات والرواتب الإدارية.
  • التكاليف المتغيرة: هي التكاليف التي تختلف باختلاف الظروف الخارجية أو النشاط الخارجي وتشمل أمثلة ذلك تكاليف المواد الخام والعمالة والعمولات وتكاليف الإصلاح والصيانة واستهلاك الآلات وتضاف إلى تكاليف الإنتاج المختلفة.
  • التكاليف المختلطة: أحد أنواع التكاليف التي تجمع بين الثابت والمتغير، وهناك العديد من الأمثلة مثل: الاتفاقيات المختلفة للأنظمة المتنقلة، ولكن يصعب تقييمها، بسبب الاستجابة المتنوعة لتقلبات المعاملات المختلفة.

العوامل التي تؤثر على محاسبة التكاليف

  • تؤثر عدة عوامل على محاسبة التكاليف، بما في ذلك: معرفة طبيعة الأساليب المستخدمة في الإنتاج ومواصفات السلع، والتأكد من أن الوحدات المنتجة مجتمعة لتصل إلى الشكل النهائي للبضائع والتي يكون العملاء راضون عنها.
  • الطريقة التي يتم بها توزيع المهام في الشركة، والتي تعتمد على مفهوم الهيكل التنظيمي.
  • الأهداف التي سوف تحققها محاسبة التكاليف ستتحقق من تقييمها لبيئة العمل.
  • الفترة التي تعتمد عليها محاسبة التكاليف على تزويد الشركة بالمعلومات المحاسبية استنادًا إلى تقارير أسبوعية أو شهرية.
  • وجود المحاسبين المختصين في إعداد القوائم المالية.
  • وجود دليل تم إعداده مسبقًا لتقييم القيود المحاسبية، وفقًا لمحاسبة التكاليف يتم تضمين التفاصيل في كل قيد محاسبي في البيانات المالية، والذي يعتمد على طبيعة عمل الشركة سواء في توفير السلع أو الخدمات وبالتالي يتكون من العناصر المتوقعة التالية:
    • المواد الخام المستخدمة في إنتاج السلع.
    • توفير الموارد المالية للشركة.
    • وجود التسهيلات التي تسهم في الحفاظ على عمل الشركة، مثل: توافر المقر الخاص بها.