مجالات البحث المقارن في تربية

مجالات البحث المقارن في تربية

تتعدد مصادر البحث المقارن في التربية لتشمل المادة الأولية وهذا المصدر يأتي في المرتبة الأولى من حيث اعتماد الباحث عليها (مقارنة بالمصادر الأخرى)، وهي الكتابات التي لم يتناولها الباحث بالمعالجات العلمية الشاملة أو المنظمة، ومن أمثلها: التشريعات القوانين، واللوائح التفسيرية والتنفيذية، والضوابط،…)، والتعميمات، والتقارير الوزارية، وتصريحات المسئولين، والخطط الدراسية، والبيانات الإحصائية.

والمادة الثانوية وهي اعتماد الباحث عليها (مقارنة بالمصادر الأخرى)، وتشمل الكتب والملحقات والمطبوعات والدراسات ومن أمثلتها: الدراسات التي ينشرها المعهد الدولى لكلية المعلمين بجامعة كولومبيا، والنشرة التي يصدرها معهد التربية الدولى بنيويورك.

وهذا المصدر يأتي في المرتبة الثالثة من حيث اعتماد الباحث عليها مقارنة بالمصادر الأخرى)، وتشمل الكتب والبحوث والمجلات والمقالات التي تصدر عن غير المختصين في التربية، ولكن يمكن الاستفادة منها في تفسير بعض الظواهر أو المشكلات التربوية سنتحدث اليوم عن مجالات وموضوعات البحث المقارن في تربية.

منظمات وهيئات البحث المقارن في التربيه

تتعدد المنظمات والهيئات المرتبطة بالبحث المقارن في مجال د ( التربية، ومنها: المكتب الدولي للتربية بجنيف، ومعهد التربية بجامعة لندن، و المعهد الدولي الكلية المعلمين بجامعة كولومبيا بنيويورك، واليونسكو، والمجلس الأوروبي، والمنظمة الاقتصادية الأوروبية، والبنك الدولي في مجال البحوث والدراسات المقارنة للتربية والعلوم والثقافة ومكتب التربية العربي لدول الخليج، ويمكن أطاء نبذة مختصرة عن بعضها فيما يلي:

المكتب الدولي للتربية

ان تأسس في سنة (1925م)، في جنيف (سويسرا) لتشجيع العلاقات الدولية في ميدان التربية، ومن أهم المطبوعات التي يصدرها المكتب ” مع الحولية الدولية للتربية)، والتي تتضمن التطورات التربوية التي حدثت خلال عام في عدد كبير من البلدان.

مجالات البحث المقارن في تربية

يصنف شاكر فتحي مجالات البحث المقارن في تربية على النحو التالي :

مجال مقارنة النظريات التربوية

أمكن الوصول إلى وجهة نظر موضوعية حول هذا ومن أمثلة ذلك مقارنة نظريات اللعب التربوي لكل من: فروبل الهدايا، والنمو والتفتح)، ومنتسورى (الالعاب)، وكارل جروس الإعداد لحياة المستقبل، ولا يفوتنا ابن سينا والغزالی.

مجال مقارنة نظم وهياكل التعليم العالي / غير العالي)

يقتصر مجال النظم التعليمية وهياكلها على مراحل التعليم دون العالي، مثل: تعليم ما قبل المدرسة (ومستوياته المختلفة)، والتعليم الابتدائي، والتعليم الثانوي، والتعليم الفني والمهني… إلخ ويتمثل التعليم العالي المقارن في الكليات والمعاهد العليا (مثل إعداد معلمة رياض الأطفال بأقسام وكليات رياض الاطفال) .

مجال مقارنة إعداد وتدريب المعلمين

تدريب المعلمين الجدد الترخيص لممارسة المهنة بعد التدريب النساء بالأكاديمية المهنية للمعلم/قسيم رياض الأطفال) وتدريب المعلمين طيلة حياتهم المهنية التجديد .

مجال الإحصاءات التربوية المقارنة

ظهر هذا المجال كنتيجة منطقية للأبحاث والدراسات التي تتعلق بإعادة تنظيم دور التعليم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

مجال مقارنة مناهج الأنشطة

تفيد نتائج مثل هذه المقارنات في إصلاح مناهج الأنشطة في رياض الأطفال في نظم التعليم المختلفة، وليس من اختصاص الباحث في مجال التربية المقارنة أن يصدر حكمة تقييمية عليها أو أن يتناولها بالمدح أو الذم.

مجال مقارنة الطرق والوسائل التعليمية

من أهم مجالات وموضوعات البحث المقارن في تربية وتقوم مثل هذه المقارنات على أساس إبراز نقاط الاتفاق ونقاط الاختلاف بين المؤلفين والمتخصصين في مجال طرق التعليم بما يضمن اختيار أنسب هذه الطرق (خاصة مراكز التعلم أو الأركان في رياض الأطفال)