ما هي فوبيا المرتفعات ؟ وأسبابها كيفية علاجها ؟

16 فبراير 2020316 مشاهدة
ما هي فوبيا المرتفعات ؟ وأسبابها كيفية علاجها ؟

فوبيا المرتفعات وتسمى أيضًا بـ “الأكروفوبيا” أو رهاب المرتفعات، وهي حالة يصاب بها الشخص تسبب لديه خوف مرضي من الارتفاعات، فما هي أسبابها والأعراض التي تحدثها وكيف يمكن تشخيصها والعلاج منها، وفي هذا المقال سوف نعرف اجابات كل تلك التساؤلات.

تعريف فوبيا المرتفعات “الأكروفوبيا”

  • فوبيا المرتفعات هي حالة تصاب الشخص تجعله يخاف بشدة من المرتفعات وقد تؤدي لحدوث ذعر وقلق شديد لدى الشخص، وربما تكون فوبيا المرتفعات أو رهاب “الأكروفوبيا” أحد أكثر أنواع الرهاب انتشارًا بين الأفراد.
  • فالكثير من الأشخاص يشعرون ببعض القلق والخوف عندما يتواجدون بالأماكن المرتفعة، فمثلاً قد يشعر الشخص بالتوتر أو الدوار عندما ينظر لأسفل وهو متواجدًا بطابق علوي في إحدى ناطحات السحب، لكن تلك المشاعر لا تسبب لديه الذعر أو تدفعه لكي يتجنب المرتفعات.
  • وإن كنت تعاني من فوبيا المرتفعات فإن التفكير في عبور جسر أو رؤية صورة جبل والواد المحيط به ربما يثير بداخلك القلق والخوف الشديد بطريقة قد تؤثر على حياتك اليومية.

أسباب فوبيا المرتفعات

ربما في بعض الأحيان قد يكن الخوف كاستجابة لتجربة مؤلمة كانت تنطوي على ارتفاعات مثل..

  • مشاهدة شخص يسقط من مكان مرتفع.
  • السقوط من مكان مرتفع.
  • التعرض لتجربة سلبية أو لهجوم خلال تواجد الشخص في مكان مرتفع.
  • وقد تتطور فوبيا المرتفعات أيضًا دون سبب معروف، وهنا قد تلعب العوامل البيئية أو الوراثية دورًا في تلك الحالات.
  • فمثلاً الشخص يكن أكثر عرضة للإصابة بفوبيا المرتفعات إذا كان في عائلته شخص آخر مصاب بنفس الفوبيا.

أعراض فوبيا المرتفعات

من أبرز أعراض فوبيا المرتفعات هو الخوف الشديد من المرتفعات، وبعض الناس قد تؤدي بهم المرتفعات الكبيرة لإثارة الخوف الكبير بداخلهم، لكن قد يشعر آخرون بالخوف من مجرد السلالم الصغيرة في أي نوع من الارتفاع.

وهذا قد يؤدي لمجموعة من الأعراض النفسية والجسدية وهي..

الأعراض الجسدية

  • الأعراض الجسدية لفوبيا المرتفعات قد تشمل على ما يلي..
  • ألم أو ضيق في الصدر، زيادة التعرق، زيادة ضربات القلب، زيادة التفكير، قلة التواجد في الأماكن المرتفعة.
  • عندما يرى أو يفكر في المرتفعات يشعر بدوار والغثيان.
  • يرتجف الشخص أو يرتعش عندما يواجه المرتفعات.
  • يشعر بدوار وكأنه سقط أو يفقط توازنه عندما ينظر من مكان مرتفع لأسفل.
  • يغير الطريق لكي يتجنب المرتفعات حتى لو كان ذلك سيصعب من حياته اليومية.

الأعراض النفسية

  • الذعر عند التفكير في الصعود لمكان مرتفع أو رؤية الأماكن المرتفعة.
  • يخاف الشخص بشدة من الوقوع من مكان مرتفع.
  • يقلق ويخاف بشدة عندما يضطر لتسلق السلالم أو يلقي نظرة على نافذة أو يقود سيارته على جسر.
  • يشعر بقلق مفرط حول مواجهة المرتفعات في المستقبل.

تشخيص فوبيا المرتفعات

الأخصائي النفسي فقط هو وحده من يمكنه تشخيص فوبيا المرتفعات لدى الشخص المصاب، حيث سيطلب منه أن يصف ما يحدث له عندما يواجه المرتفعات، كما يتأكد الطبيب من عدم ذكر أي أعراض أخرى عانى منها، كما سيسأله على المدة التي عانى منها من الخوف من المرتفعات.

وسوف يقوم الطبيب بتشخيص رهاب المرتفعات إذا:-

  • قضى الشخص الكثير من الوقت قلقًا حول مواجهة المرتفعات.
  • إذا تجنب الشخص المرتفعات.
  • تتاثر حياته اليومية من قلقه وخوفه بشان مواجة المرتفعات.
  • تظل تلك الأعراض لدى الفرد لأكثر من 6 أشهر.

علاج فوبيا المرتفعات

لا يحتاج الرهاب دائمًا لعلاج، وبالنسبة للبعض فمن السهل تجنب الشيء الذي يخشونه ولا يكن له تأثير كبير على أنشطتهم اليومية.

لكن إن كانت تلك المخاوف تعيق الشخص عن القيام بالأشياء التي يريدها، مثل زيارة صديق يعيش في الطابق العلوي فيمكن أن يساعدك العلاج مثل..

العلاج بالتعرض

  • العلاج بالتعرض من أكثر العلاجات ذات فعالية لعلاج مرض فوبيا المرتفعات لدى الشخص، فالأخصائي النفسي في هذا النوع من العلاج سوف يعرض المريض ببطء على ما يخشاه.
  • وربما يبدأ المريض بالنسبة لفوبيا المرتفعات في النظر للصور لمباني مرتفعة، كما سيجعله يشاطع مقاطع مصورة لأشخاص وهو يتسلقون ويعبرون الجسور.
  • وفي النهاية سوف تجد نفسك تخرج للشرفة وتستخدم السلالم، وسوف تتعلم تقنيات الاسترخاء لكي تساعدك على التغلب على خوفك في تلك اللحظات.

العلاج السلوكي المعرفي

  • هذا العلاج سوف يساعد الشخص خاصة إذا لم يكن مستعدًا للعلاج بالتعرض، وسوف يقوم الأخصائي النفسي بالعمل معك لكي تعيد صيافة الافكار السلبية حول المرتفعات.
  • وربما يتضمن هذا النوع من العلاج تعرض المريض للارتفاعات في بيئة آمنة خلال جلسات العلاج.

أدوية علاج فوبيا المرتفعات

لا توجد أدوية لعلاج الفوبيا، لكن هناك بعض الأدوية التي تساعد في تخفيف القلق والذعر وهي..

  • حاصران بيتا: تلك الأدوية تساعد على الحفاظ على ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، كما أنها تقلل الأعراض الجسدية الأخرى مثل القلق.
  • البنزوديازيبينات: هذه أدوية مهدئات تساعد على تقليل القلق لدى الفرد، لكنها في الاغلب يتم وصفها لفترة قصيرة لأنها قد تؤدي للإدمان.
  • السيكلوسرين: هذا الدواء يساعد في تعزيز فوائد العلاج بالتعرض.

علاج فوبيا المرتفعات من خلال الواقع الافتراضي

  • حاول بعض الخبراء في السنوات الأخيرة الاعتماد على تقنية الواقع الافتراضي كوسيلة من ضمن وسائل علاج فوبيا المرتفعات.
  • وتجربة الواقع الافتراضي توفر للشخص المريض أن يتعرض ما يخاف منه في بيئة آمنة وتمنحه استخدام خيارات التوقف على الفور إذا شعر بالإرهاق.
كلمات دليلية