ما هي عاصمة كندا ؟

ما هي عاصمة كندا ؟

تشكل كندا المنطقة الشمالية من أمريكا الشمالية وتنتشر على مساحة تبلغ 3،854،085 ميل مربع، أما عاصمة كندا فهي مهمة في البلاد، التي يحدها المحيط المتجمد الشمالي من الشمال والمحيط الأطلسي من الشرق والمحيط الهادئ من الغرب، وحدودها البرية الجنوبية مع الولايات المتحدة هي الأطول في العالم، وغالبية أراضيها مغطاة بالغابات والتندرا والجبال.

ما نوع الحكومة التي تملكها كندا ؟

حكومة كندا هي ملكية دستورية ذات ديمقراطية برلمانية، وهذا يعني أن الملك، الملكة إليزابيث الثانية ملكة إنجلترا، هي رئيس الدولة، ويتم تعيين الحاكم العام لكندا من قبل الملك ويمثل العاهل البريطاني داخل البلاد، ويرأس السلطة التنفيذية للحكومة رئيس الوزراء الذي يشرف على مجلس الوزراء، ويتكون الفرع التشريعي من البرلمان، الذي ينقسم إلى مجلس الشيوخ بأعضائه البالغ عددهم 105 أعضاء ومجلس العموم الأدنى بأعضاءه البالغ عددهم 338، وكلهم يقيمون في عاصمة كندا مقر الحكم.

ما هي عاصمة كندا وأين تقع ؟

عاصمة كندا هي أوتاوا في مقاطعة أونتاريو، وتقع هذه المدينة على طول الجانب الجنوبي لنهر أوتاوا، والذي يقع في المنطقة الجنوبية الشرقية من المقاطعة، وهي تقع عند التقاء ثلاثة أنهار، وهي بالتحديد أنهار أوتاوا وجاتينو وكيبيك، وتبلغ مساحة هذه المدينة حوالي 1.072 ميل مربع ويبلغ عدد سكانها 960754 نسمة، وأوتاوا هي رابع أكبر مدينة من حيث عدد السكان في البلاد.

تاريخ عاصمة كندا

بسبب موقعها داخل وادي نهر خصب، استقر البشر في المنطقة المحيطة بأوتاوا منذ آلاف السنين، وقربه من التقارب بين ثلاثة أنهار جعله لاعبا هاما في مجال السفر والتجارة، وفي عام 1610، اكتشف أول مستكشف أوروبي وادي النهر، وبدأت هذه الزيارة علاقة تجارية بين الأوروبيين والسكان الأصليين، بدأ المبشرون القدوم إلى عاصمة كندا في وقت لاحق.

وبحلول عام 1800، تم إنشاء أول مستوطنة أوروبية، Wrightsville، على الجانب الشمالي من نهر أوتاوا، وبدأ هذا المجتمع فيما بعد صناعة الأخشاب التي أصبحت نشاطًا اقتصاديًا مهمًا، ومع أنباء عن نية البريطانيين لإنشاء قناة على الجانب الجنوبي من النهر في عام 1826، تم جذب المئات من المستوطنين إلى ما يعرف اليوم بأوتاوا، في ذلك الوقت، تم تسمية المدينة Bytown وخضعت لجهود تطوير كبيرة.

وفي عام 1855، أصبحت Bytown تُعرف باسم أوتاوا، وبعد عامين عينت الملكة فيكتوريا المدينة كعاصمة للبلاد بسبب موقعها الاستراتيجي، واستمرت أعمال التطوير وبحلول عام 1885، كانت أوتاوا أول مدينة تحظى بأضواء الشوارع بالكامل، وخلال الخمسينيات من القرن العشرين، أنشأت جهود إعادة التصميم الطريق والعديد من أنظمة الطرق السريعة وأضفي الطابع اللامركزي على موقع العديد من المباني الحكومية، وأعقب ذلك طفرة في البناء استمرت حتى الثمانينات ثم طفرة في صناعة التكنولوجيا، وفي عام 2001، جمعت المدينة جميع البلديات المجاورة في مدينة واحدة.

دور أوتاوا الحالي كعاصمة كندا

اليوم، أوتاوا هي موطن لعدة منظمات حكومية كونها عاصمة كندا وفي الواقع، فإن الحكومة الفيدرالية هي أكبر صاحب عمل في المدينة، ويقع كل من مكتبة البرلمان، والمحكمة العليا، ومقر إقامة رئيس الوزراء في المدينة، وهذا هو المكان الذي يجتمع المسؤولون الحكوميون لمناقشة مستقبل البلد واتخاذ قرار بشأنه.