ما هي عاصمة قبرص ؟

ما هي عاصمة قبرص ؟

تقع جزيرة قبرص في شرق البحر الأبيض المتوسط، وتعتبر عاصمة قبرص أكبر مدن البلاد، كما إنها ثالث أكبر جزيرة في البحر المتوسط ​​من حيث الحجم، وتبلغ مساحة الدولة 9251 كيلو متر مربع، وتعد قبرص أيضًا ثالث أكبر جزيرة في المنطقة من حيث عدد السكان، ويبلغ عدد سكانها 838897 نسمة، وفقًا لتعداد عام 2011، وتقع تركيا على بعد 75 كم شمال قبرص

ما هي عاصمة قبرص وأين تقع ؟

أكبر مدينة في البلاد، نيقوسيا بمثابة عاصمة قبرص، وتعتمد المدينة على ضفاف نهر Pedieos في منطقة Mesaoria البسيطة، وتعاني نيقوسيا من مناخ شبه قاحل شبه استوائي، ووفقًا لتعداد عام 2011، يبلغ إجمالي عدد سكان نيقوسيا 300000 نسمة.

تاريخ عاصمة قبرص

المنطقة التي أصبحت الآن نيقوسيا كانت مأهولة منذ 2500 عام، وتأسست مدينة ليدرا القديمة في الموقع الذي أصبح الآن مدينة نيقوسيا الحديثة، ولسنوات، ازدهرت ليدرا باعتبارها واحدة من المستوطنات المهمة في قبرص، ومع ذلك، بدأ دورها كعاصمة في عام 965 بعد أن دمرت مدينة سلاميس، عاصمة قبرص السابقة، من قبل الغارات العربية في عام 647، وكانت حقيقة أن نيقوسيا تقع في الداخل كانت واحدة من الأسباب التي جعلها البيزنطيون اختاروها رأس المال الإداري، وتعرضت المدن الساحلية بشدة للغارات، وبالتالي تعتبر نيقوسيا أكثر أمانًا من تلك المدن، ومنذ ذلك الحين عملت نيقوسيا دائمًا كعاصمة لقبرص، وتم ضم المدينة من قبل العديد من القوى الكبرى بما في ذلك العثمانيين.

في 5 يوليو 1878، أصبحت المدينة تحت حكم بريطانيا العظمى، وقريباً، مثلها مثل المستعمرات البريطانية الأخرى، بدأ الكفاح من أجل الاستقلال عن الحكم البريطاني في قبرص، وكانت نيقوسيا واحدة من أماكن الاحتجاجات العنيفة ضد الحكم، وأخيرًا، في عام 1960، أصبحت قبرص دولة مستقلة وعاصمتها نيقوسيا.

دور المدينة في الوقت الحاضر كعاصمة لقبرص

كونها عاصمة قبرص، تضم نيقوسيا المباني والمكاتب الحكومية الرئيسية في البلاد، ويقع القصر الرئاسي، المقر الرسمي، ومكان عمل رئيس جمهورية قبرص، في المدينة، ويجتمع مجلس النواب أو برلمان البلاد أيضًا في نشرو، نيقوسيا، وتقع العديد من المباني الحكومية الرسمية والمكاتب الوزارية والمساكن في قبرص في المدينة.

نيقوسيا هي أيضا العاصمة المالية والتجارية لقبرص، وتستضيف المدينة مقر جميع البنوك الرئيسية في البلاد وكذلك العديد من الشركات الدولية، كما توجد مكاتب رئيسية للعديد من الشركات الإعلامية العاملة في البلاد في المدينة، ونيقوسيا هي واحدة من أغنى المدن في منطقة شرق البحر المتوسط ​​من حيث نصيب الفرد من الدخل.

تاريخ عاصمة قبرص

قبرص هي واحدة من أقدم الدول في العالم، من حيث الاحتلال البشري، وهناك أدلة أثرية تبين المستوطنات التي يعود تاريخها إلى أكثر من 9000 سنة مضت، واحتلت قبرص وحكمتها العديد من الممالك من خلال الفتوحات، والجزيرة استوطنها الإغريق والفينيقيون في أوائل القرون وكانت بمثابة موقع استراتيجي للشرق الأوسط، وسقطت الجزيرة تحت حكم العديد من الدول بما في ذلك آشور ومصر واليونان تحت حكم الإسكندر الأكبر، وجمهورية رومانيا.

في العصور الوسطى، كانت قبرص تحت تأثير مختلف الإمبراطوريات مثل الإمبراطوريات البيزنطية والعثمانية والبريطانية، وبقيت قبرص مستعمرة تركية مستأجرة للإمبراطورية البريطانية وأصبحت فيما بعد مستعمرة التاج في عام 1925، وحصلت قبرص على الاستقلال في عام 1960 بعد سنوات من المقاومة من السكان وأصبحت نيقوسيا عاصمة قبرص الرسمية.