ما هي عاصمة النرويج ؟

1 يونيو 20191٬000 مشاهدة
ما هي عاصمة النرويج ؟

أوسلو هي عاصمة النرويج وكذلك المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان، وأوسلو تحتل مساحة 175 ميل مربع من الأرض و10 ميل مربع من المياه، واعتبارا من عام 2016، كان هناك 3500 شخص لكل ميل مربع في المدينة، ويتم اختيار رئيس بلدية أوسلو بالانتخاب، وأنشأ هارالد هاردادا المدينة كمركز تجاري في عام 1040، وبحلول عام 1300، رفع هاكون الخامس أوسلو إلى مركز المدينة، وحريق هائل دمر أوسلو في عام 1624، وبعد ذلك، تم نقل المدينة بالقرب من قلعة آكيرشوس، والملك آنذاك كريستيان الرابع ملك الدنمارك، أعاد تسمية المدينة كريستيانيا على شرفه، وفي عام 1883، تم إعلان أوسلو بلدية وتغيير اسمها إلى كريستيانيا قبل استعادة اسمها الأصلي النرويجي في عام 1925.

جغرافيا ومناخ عاصمة النرويج

تقع أوسلو في الشمال الغربي من Oslofjord، وتحيط بها التلال الخضراء والجبال، وتضم المدينة أيضًا 40 جزيرة داخل 343 بحيرة صغيرة تزود المدينة بالمياه، وهناك نوعان من الأنهار مع الشلالات التي توفر الطاقة الكهرومائية لبعض الصناعات، وأعلى قمة في عاصمة النرويج هي Kirkeberget، حيث يبلغ ارتفاعها 2064 قدم، وتتكون أكثر من ثلثي أوسلو من الحياة البرية المحمية مثل الغابات والبحيرات والجبال التي تمنحها المظهر الدائم، وخلال منتصف الصيف، قد يصل ضوء النهار إلى 18 ساعة ولا يحدث له الظلام مطلقًا، وخلال فصل الشتاء، يُرى ضوء النهار لمدة تصل إلى ست ساعات، وتصل درجات الحرارة في فصل الصيف إلى ما يزيد قليلاً عن 68 درجة فهرنهايت، في حين قد يصل الشتاء إلى 17 درجة فهرنهايت.

الحدائق والمرافق الترفيهية

هناك العديد من الحدائق الخضراء داخل المدينة وحولها مثل Frogner Park التي تشتهر بمجموعاتها المنحوتة وBygdøy متحف شبه جزيرة أوسلو، الذي يحيط به البحر، وتشمل الحدائق الأخرى سانت، وHanshaugen Park، وTøyen Park، والمتحف الأكثر شهرة هو متحف مونش الذي يدير جامعة أوسلو، وهناك أيضا العديد من الحدائق النباتية في عاصمة النرويج، كما تحيط الغابات الشرقية والشمالية بأوسلو لدرجة أن أي جزء من المدينة قريب نسبيًا من الغابة، ويوجد في المدينة ثمانية حمامات سباحة عامة وعدد قليل منها.

اقتصاد أوسلو

احتلت عاصمة النرويج المرتبة الأولى بين المدن الأوروبية من حيث إمكاناتها الاقتصادية والثانية في سهولة ممارسة الأعمال التجارية في أوروبا، ويعد القطاع البحري أحد أكبر المساهمين في اقتصاد أوسلو ويعمل به أيضًا ما يقرب من 9000 عامل، وما يقرب من 6000 سفينة في قفص الاتهام هنا سنويا، وهناك أيضا صناعات النفط والغاز التي ترسي اقتصاد أوسلو، وتم تصنيف المدينة كواحدة من أغلى المدن في العالم للعيش فيها، ولكنها تتمتع أيضًا بدخل مرتفع للغاية في المتوسط.

أوسلو، واحدة من أفضل مدن العالم

المدينة التجريبية لمجلس أوروبا هي أوسلو وهي أيضًا في برنامج المدن متعددة الثقافات، وتعتبر معظم الدراسات أن أوسلو مدينة بيتا وورلد، كما تصنفها في المرتبة الأولى في أوروبا فيما يتعلق بنوعية الحياة، وتعد المدينة من بين السجلات الأخرى، واحدة من أسرع المدن نمواً بالإضافة إلى واحدة من المدن التي تضم أكبر عدد من الأشجار في أوروبا، وتتمتع عاصمة النروبج بمعدلات بطالة منخفضة للغاية، وهو عامل شهد نمو سكان المدينة بسرعة بسبب العدد الكبير من المهاجرين الباحثين عن عمل، ومعدل نمو السكان المهاجرين في المدينة أسرع من معدل النرويجيين.