ما هي عاصمة البرتغال ؟

ما هي عاصمة البرتغال ؟

لشبونة هي أكبر مدينة وكذلك عاصمة البرتغال كما أنها أيضًا عاصمة الغرب الأقصى في أوروبا القارية، وتقع لشبونة على طول ساحل المحيط الأطلسي وتتميز بمناخ شبه استوائي متوسطي، كما أنها تعد واحدة من العواصم الأوروبية الأكثر زيارة، والمدينة هي موطن لحوالي 27 ٪ من سكان البرتغال وهي المنطقة الحضرية الـ 11 الأكثر اكتظاظا بالسكان في الاتحاد الأوروبي.

موقع البرتغال

تقع البرتغال في المنطقة الغربية من شبه الجزيرة الأيبيرية في جنوب غرب أوروبا، وتشترك البرتغال في حدود برية مع إسبانيا من الشرق والشمال، وإلى الجنوب والغرب من البلاد المحيط الأطلسي، وتطالب البرتغال أيضًا بجزر الأزور، التي تتكون من تسع جزر في المحيط الأطلسي، وتقع البلاد على مساحة 90،090 كيلو متر مربع من بينها عاصمة البرتغال الرسمية، بينما تتكون المنطقة الجنوبية من سهول منخفضة، إلا أن المنطقة الشمالية جبلية.

ما نوع الحكومة التي تتمتع بها البرتغال ؟

حكومة البرتغال هي جمهورية شبه رئاسية، ويوفر دستور 1976 الإطار لحكومة البلاد، حيث يكون الرئيس على رأس النظام، وينتخب مباشرة لمدة خمس سنوات، ومن بين المهام الرئاسية اختيار رئيس الوزراء، الذي يشغل منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وعقد أو إقالة البرلمان، ويتم تشكيل الحكومة من قبل رئيس الوزراء بناء على دعوة من الرئيس، بينما يعين رئيس الوزراء مجلس الوزراء المسؤولين عن وزاراتهم الفردية، وينسق رئيس الوزراء الأنشطة الوزارية ويوجه أعمال الحكومة، ومجلس الجمهورية هو البرلمان البرتغالي، ويتألف من 230 عضوًا منتخبًا يمثلون المواطنين، وكل هذا الهيئات تتخذ من عاصمة البرتغال مقرا لها.

ما هي عاصمة البرتغال وأين تقع ؟

لشبونة هي عاصمة البرتغال الرسمية، وتقع المدينة على طول ساحل المحيط الأطلسي على الضفة الشمالية لنهر تاجوس، وتقع المدينة على سبعة تلال، وهي تفخر بعدد سكان يبلغ 2.8 مليون نسمة لتصبح أكبر مدينة في البلاد.

تاريخ عاصمة البرتغال

لشبونة هي واحدة من أقدم المدن في العالم، وتفتخر بتاريخ طويل وغني، ووفقا للأسطورة، تأسست عاصمة البرتغال من قبل المحارب اليوناني القديم أوديسيوس، الذي يقال إنه استقر هناك بعد أن سحرت المنطقة، وقبل الاحتلال الروماني في القرن الثاني، كانت لشبونة موطنًا للقبائل الفينيقية والسلتيكية.

وأنشأ الرومان المدينة كواحدة من أهم المدن في شبه الجزيرة الأيبيرية بعد إعادة تسميتها، فيليسيتاس جوليا، وفي عام 714، احتل المغاربة في شمال إفريقيا المدينة، وقاموا بتحصينها وتسميتها ليسابونا، وتم طرد المغاربة في نهاية المطاف بعد 400 عام من قبل المقاتلين المسيحيين.

وأصبحت لشبونة مركزًا لإمبراطورية شاسعة بعد اكتشاف فاسكو دا جاما لطريق بحري إلى الهند، ومنذ القرن الخامس عشر، كانت لشبونة مركزًا تجاريًا وثقافيًا ومعماريًا مهمًا، لكن ازدهار المدينة دمر في زلزال 1755، وأعيد بناؤها من قبل ماركيز دي بومبال، واحتلت المدينة في عام 1807 من قبل نابليون بونابرت، كما شهد القرنان التاسع عشر والعشرون فترة من التوسع السريع والتنمية الصناعية في عاصمة البرتغال لتصبح المدينة الحديثة اليوم.