ما هي أهمية الفلسفة؟

ما هي أهمية الفلسفة؟

الفلسفة هي واحدة من أقدم العلوم التي اهتم الإنسان بدراستها، فهي تتناول دراسة القيم المجردة كالحب والخير والجمال والوجود وغيرها، وقد نشأت الفلسفة في بلاد الإغريق التي ينتمي إليها أهم الفلاسفة على الإطلاق، مثل أرسطو وأفلاطون وسقراط وفيثاغورث وغيرهم، وسوف نوضح لكم في هذا المقال ما هي أهمية الفلسفة؟ ودورها في حضارة التاريخ الإنساني.

تعريف الفلسفة

أصل كلمة الفلسفة هي “فيلوسوفيا” وهو لفظ يوناني قديم يعني حب الحكمة، وهي تنقسم إلى جزئين وهما “فيلو” ويعني حب، و”سوفيا” وتعني الحكمة، ويعتقد أن تسمية الفلسفة بهذا الاسم جاءت عن طريق عالم الرياضيات والفيلسوف اليوناني الشهير “فيثاغورث”.

قال أرسطو عن الفلسفة أنها علم يرتبط بماهية الإنسان التي تجعله يرغب بطبيعته في المعرفة، وعرفها على أنها علم العلل الأولى وعلم العلوم، وهي البحث العقلي عن حقائق الأشياء الذي يؤدي للخير الأقصى.

وقال العالم المسلم “بن رشد” بأن الفلسفة هي النظر في الموجودات والاستدلال بها على الصانع، وعرفها أفلاطون بأنها البحث عن حقائق الموجودات ونظامها لمعرفة المبدع الأول، وهي المشرف الرئيسي على كل العلوم.

ما هي أهمية الفلسفة؟

قبل أن نبحث عن إجابة لسؤال ما أهمية الفلسفة؟ ، يجب علينا أن نعرف أولا ماهية الفلسفة، حيث توجد العديد من التعريفات التي تشرح علم الفلسفة، وقد وضعها الفلاسفة في عدة نقاط توضح القواعد والأسس التي بني عليها علم الفلسفة من الأساس، وهي كالتالي:

  1. الفلسفة هي علم العلوم: فهي تبحث في المباديء الأساسية لكل العلوم.
  2. الفلسفة هي فن الفنون وعلم العلوم: فهي تدرس كل العلوم حيث يطلق على دراسة التاريخ فلسفة التاريخ.
  3. الفلسفة هي القائد باعتبارها علم العلل الأولى حسب تعريف أرسطو.
  4. الفلسفة هي علم قائم بذاته: حيث تكتسب أهميتها من وجودها وليس من خلال العلوم الأخرى.
  5. الفلسفة تبحث في أصل الكون وأصل الموجودات وهي التفكير المجرد.
  6. الفلسفة هي محبة الحكمة: حيث أن الفلاسفة الأوائل كان يطلق عليهم الحكماء.
  7. الفلسفة هي التفكير: مثلما قال الفيلسوف ديكارت “أنا أفكر إذا أنا موجود”.

ما أهمية الفلسفة؟

كما أوضحنا مسبقا أن الفلسفة هي أصل التفكير الإنساني، حيث أن لها أهمية كبيرة في حياتنا حتى الآن، سواء بالنسبة للفرد أو للمجتمع ككل، فهي علم لكل الأزمان، وإليكم الآن أهمية الفلسفة:

أهمية الفلسفة بالنسبة للفرد

  1. تعمل الفلسفة على تنمية المهارات الفردية للإنسان، وتوسيع آفاق إدراكه وتفكيره إلى أعلى مستويات ممكنة.
  2. تدفع الفلسفة الفرد إلى استخدام مهارات التحليل والنقد والتركيب والاستقراد والاستنتاج، وتجعله قادرا على اتخاد المواقف وإصدار الأحكام الصحيحة.
  3. تعمل الفلسفة على تعزيز وتقوية السلوك العقلاني للفرد وتنظيم أفكاره.
  4. تلعب الفلسفة دورا كبيرا قي تنمية وعي الفرد بذاته وبالمجتمع الذي يعيش فيه.

أهمية الفلسفة بالنسبة للمجتمع

  1. تساهم الفلسفة في وضع واختيار أفضل منظومة تربوية لإعداد الأفراد بشكل مناسب.
  2. تساعد الفلسفة الأفراد في المجتمع على التكيف والمساهمة بشكل فعال لتحسين المجتمع وتغيير السلبيات به.
  3. تدفع الفلسفة الأفراد في المجتمع إلى المبادرة إلى تطوير مهاراتهم وتنقد السلبيات في المجتمع وتحسينها.
  4. تقوم الفلسفة بدور التنشئة الاجتماعية للأفراد في المحتمع الواحد حتى يعرف كل فرد دوره في تنمية ذاته ومجتمعه.