ما هي أهمية الصلاة؟

ما هي أهمية الصلاة؟

أهمية الصلاة، الصلاة هي عماد الدين، الصلاة هي الركن الثاني للإسلام، وعلى المسلم  القيام بالصلاة خمس مرات في اليوم في الوقت المحدد، ويتم القيام بالصلاة بإتجاه الكعبة في مكة.

لايمكن التقليل من أهمية الصلاة في الإسلام، فالدعامة الأولى للإسلام التي ذكرها الرسول (صلى الله عليه وسلم) بعد ذكر شهادة الإيمان ، التي يصبح المرء مسلماً بها.

الصلاة، واجبة على جميع المسلمين، سواء كانوا أغنياء أو فقراء، أقوياء أو ضعفاء، أسود أو أبيض ذكرا أو أنثى، تسمح الصلاة للمؤمن بإثراء روحانيتهم ​نحو الخالق.

ما هي أهمية الصلاة؟

فالصلاة تساعد الفرد على تطهير نفسه من الشرور، حيث يتحول ويلتقي مع ربه خمس مرات في اليوم، فالوقوف المتكرر أمام الله يساعد الشخص على التخلص من خطاياه، فالصلاة هي وقت التوبة والندم، بحيث يطلب من الله الصفح عن تلك الخطايا التي ارتكبها.

تنقي الصلاة القلب حقاً، فمن خلال الصلاة، يؤمن المؤمن بإنتقاء الروح مع سمو أخلاقه، فالصلاة لا تعطي فقط اتصالاً عميقاً مع الله، ولكن في الصلاة تؤسس الصبر والتواضع والإخلاص، فتوفر الصلاة وسيلة للتوبة وتساعد في عدم إرتكاب الأفعال المخالفة للشريعة.

أفضل طريقة للتواصل مع الله، فالصلاة هي وسيلة للحوار اليومي مع الشخص الذي خلقنا، لا يمكن المبالغة في أهمية التواصل اليومي مع الله من خلال الصلاة. 

مافوائد الصلاة؟

فالصلاة  تحقق العديد من المنافع الجسدية فضلا عن المنافع الروحية، وتكمن هذه المنافع عن طريق الوضوء وهو شرط أساسي لتمام الصلاة، وعن طريق الوضوء يتم تنظيف جسم المؤمن بالكامل وتطهير جسده من أي قاذورات وكذلك التخلص من أي نجاسة، وأثبتت الدراسات الحديثة  أن الصلاة تنشط البدن، وتساعد في طرد الكسل من الجسم، عن طريق السعي نحو المسجد وإقامة صلاة النوافل.

توحيد المسلمين: ولا تتوقف أهمية الصلاة عند هذا الحد، حيث تحقق العديد من المنافع الإجتماعية، عن طريق توحيد المسلمين وراء الإمام، والصلاة  في إتجاه واحد نحو الكعبة، والصلاة في صف واحد، فالكل سواسية أمام الله، لافرق بين غني ولا فقير، وتساعد الصلاة على إنتشار المحبة بين أفراد الأمة.

يعتبر أداء الصلاة خمس مرات في اليوم أمرًا حيويًا لتحقيق النجاح في الحياة الدنيا والآخرة، فبعد الركن الأول للإسلام وهو الشهادة، تأتي الصلاة في الركن الثاني، فأداء الصلاة في كامل أوقاتها سيضمن  للمسلم الغفران والجنة،

فالصلاة هي أول الأعمال التي سيحاسب عليها المسلم يوم القيامة، فإذا كانت صلاته سليمة سلمت بقية أعماله، وإذا فسدت صلاته فسدت بقية أعماله.

اتصال مباشر بالخالق: توفر الصلاة اتصالًا مباشرًا بالله، فالصلاة تساعد المؤمن على النجاح، فالقرب من الله يساعد على النجاح الدنيوي، فالصلاة بشكل متكرر طوال اليوم ومقاطعة الأنشطة اليومية يجلب تحقيق هذا المفهوم، يكتسب المؤمن، من خلال الصلاة، وعياً روحياً يأخذه معه في جميع مساعي الحياة.

مافضل الصلاة؟

للصلاة فضائل عظيمة وكثيرة، الصلاة تمنع الشخص من السقوط في هاوية الفجور والإثم، الصلاة تساعد الإنسان على تنظيم وقته، فالصلاة تتم على خمس صلوات من الفجر إلى العشاء، فالمسلم الذي يحافظ على أداء صلاته بإنتظام، يشعر بطمأنية وراحة نفسية، وتساعده في حل المشاكل.

إدراك أهمية الجماعة، من خلال حرص المسلم على أداء الصلاة الجماعة التي حثنا رسولنا على عدم تركها لثوابها العظيم، وهذا يساعد على التوحيد بين المسلمين، وأخيرا نتذكر قول رسولنا الحبيب

“إنَّ العهدَ الَّذي بيْنَنا وبيْنَهم الصَّلاةُ فمَن ترَكها فقد كفَر “

“إنَّ أوَّلَ ما يُحاسَبُ بِهِ العبدُ يومَ القيامةِ من عملِهِ صلاتُهُ، فإن صلُحَتْ فقد أفلحَ وأنجحَ، وإن فسدَت فقد خابَ وخسرَ”

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهذا يحثنا على الإلتزام بأداء الصلاة بطريقة صحيحة، مع الخشوع
وبهذا نتأكد من وجود صلة ربانية لاتنقطع بين العبد وخالقه.