ما هو مرض الشك ؟ وما هو علاجه ؟

ما هو مرض الشك ؟ وما هو علاجه ؟

مرض الشك هو اضطراب الشخصية الزواني، وهو نوع من اضطراب الشخصية الغريب أو الشاذ، أي يعني أن الشخص يتصرف بسلوك غير عادي وغريب بالنسبة للآخرين، فالأشخاص الذين يعانوا من مرض الشك يشكون بشكل كبير بالآخرين، كما أنهم لا يثقون بدوافعهم ويعتقدون أن الآخرين يريدون إلحاق الأذى بهم ويحملون الاحقاد، كما أنها يجدون من خلال الحديث معهم كلمات غير مباشرة يترجمونها وكأنها تهديد حتى في أبسط التعليقات والأحداث، كما يتميز الاشخاص المصابون بمرض الشك بأنهم سريعوا الغضب بالإضافة لشعورهم بالعداء تجاه الآخرين.

أعراض مرض الشك

هناك أعراض عديدة يعاني منها الأشخاص المصابون بمرض الشك وهي..

  • اعتقادهم الدائم بأن الآخرين يحاولون تهديدهم وإيذائهم والحذر الدائم منهم، وهو الأمر الذي ليس له أي أساس من الصحة.
  • انعدام الثقة بالآخرين، وعدم الكشف عن أي معلومات شخصية لهم للآخرين وذلك خوفًا من أن يستخدمها الآخرون ضدهم.
  • استمرارية الشك في وثقة وولاء الآخرين دون أي سبب محدد، حيث يعتقدوا دائمًا أن الآخرين سوف يستغلونهم أو يخدعونهم.
  • عدم المسامحة والحقد.
  • عدم تحمل الانتقاد بالإضافة للحساسية الزائدة.
  • يفهمون المعاني الخفية في التصريحات البريئة والعادية أونظرات الآخرين العادية بطريقتهم.
  • يعانوا من صعوبة في الاسترخاء.
  • لا يتدخلون في حل الصراعات أو المشاكلن خاصة وأنهم دائمًا يعتقدون بأنهم على حق.
  • يميلون لتطوير الاعتقادات النمطية السلبية عن الآخرينخاصةفي مختلف المجموعات الثقافية.
  • تجدهم دائما أشخاص جدليونن وعنيدون، وعدائيون.

مضاعفات مرض الشك

هناك مضاعفات عديدة ترتبط مرض الشك والتي قد تعارض التفكير والسلوكيات المرتبطة به مع قدرة الشخص على الحفاظ على العلاقات، وعدم قدرتهم على الانخراط في المجتمع وفي بيئات العمل، كما تجدهم دائمًا يشاركون في معارك قانونية، أو يقاضون أشخاص أو شركات، لاعتقادهم أنهم يريدون القضاء عليهم.

علاج مرض الشك

  • لا يسعى الأشخاص الذين يعانوا من مرض الشك من تلقاء أنفسهم إلى العلاج في أغلب الأحيان، خاصة وأنهملا يرون أنفسهم يعانوا من مشكلة، وعندما يطلبون العلاج فإنه ينصح بالعلاج النفسي لهؤلاء الأشخاص.
  • وقد يركز العلاج على زيادة مهارات التكيف العامة، بالإضافة لتحسين مهارات الاتصال والتفاعل الاجتماعي واحترام الذات.
  • وتعد الثقة من العوامل الهامة من العلاج النفسي، لذلك يعد العلاج عملية صعبة لأن الأشخاص الذين يعانوا من مرض الشك لديهم دائمًا انعدام الثقة بالآخرين، ونتيجة لذلك لايتبع أغلب مرضى الشك خطة العلاج الخاصة به.
  • ومع أن الدواء لا يعد محور تركيز رئيسي للعلاج، قد يتم وصف بعض الأدوية لمريض الشك مثل: “مضادات الاكتئاب، ومضادات القلق، أو العقاقير المضادة للذهان”، خاصة إذا كانت أعراض الشخص متطرفة، أو إذا كان هؤلاء الأشخاص يعانوا من مشكلة نفسية مرتبطة بالمرض، مثل القلق أو الاكتئاب.