ما هو قياس الخصر المثالي؟

ما هو قياس الخصر المثالي؟

تضاربت الأقاويل حول ما هو قياس الخصر المثالي، فهناك عدداً من وجهات النظر بشأن مقاسات الخصر لكل من المرأة والرجل على حد سواء وكيفية حسابها ومعرفة القياس المثالي، وقد تبين أن مقياس الخصر من أهم الأشياء لصحة الفرد سواء الرجل أو المرأة، ليس في الشكل الظاهري فحسب ولكن أيضاً للحفاظ على الصحة، فمنطقة الخصر من المناطق الخطيرة في جسم الإنسان والتي إذا زادت فإنما تُشير إلى حدوث خطر ما يرتبط بالصحة العامة للشخص، في هذا المقال من موقع ومجلة المصطبة سنعرف سوياً ما هو قياس الخصر المثالي لكل من الرجل والمرأة وما هي خطورة زيادة مقياس الخصر وكيفية تفاديها.

ما هو قياس الخصر المثالي؟

يكون مقياس الخصر المثالي عند الرجل 88.9 سنتيمتراً، بينما يكون لدى المرأة 82.5 سنتيمتراً، وتجدر الإشارة إلى أن تلك المقاييس هي المقاييس التي تكون فيها الأعضاء الداخلية الحيوية مثل المعدة والقلب والكبد غير محاطة بالتراكمات الدهنية، فإذا زادت مقاييس الشخص قليلاً عن القياس المثالي فلا حرج، أما في حالة زيادة المقاييس بمقدار 10 سنتيمتر أو أكثر فهذا مؤشر خطر يستوجب ضرورة إنقاص بعض الكيلو جرامات الزائدة من أجل استرداد الصحة.

تلك الدهون الموجودة حول الأعضاء الحيوية كالكبد والقلب يسميها العلماء بالدهون النشطة، وذلك نظراً لأنها سريعة التعرض لتكون الخلايا السرطانية وكذلك تسبب حدوث بعض الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري وضغط الدم، لذلك فمن الأفضل متابعة قياس الخصر كل فترة للتأكد من عدم تجاوز القياسات المسموح بها.

طريقة أخذ مقاس الخصر

  • يتم خلع الملابس لأخذ المقاس بشكل صحيح  وتثبيت شريط القياس فوق رأس عظمة الفخذ من ناحية الخصر بحيث يكون مستقيماً غير مائل وموازٍ للأرض.
  • نقوم بلف شريط القياس حول البطن مع ضرورة اتخاذ وضع الزفير لسهولة تحديد محيط الخصر.
  • عليك ألا تحاول ضغط الشريط بشدة على الجلد وكذلك مراعاة ترك عدم مسافات فارغة في دوران الشريط بل يكون الشريط ملاصقاً للجلد على طول محيط الخصر مع عدم الضغط.

أهمية قياس محيط الخصر

  • تعتمد أهمية قياس محيط الخصر كما ذكرنا في السابق على ضرورة التعرف على الحالة الصحية للجسم ومدى كونه عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة أم لا.
  • قياس محيط الخصر يساعدنا أيضاً في التعرف على مقدار سمنة أو نحافة الجسم فكل 10 سنتيمتر زيادة في محيط الخصر تشير إلى درجة معينة من السمنة سواء كانت وزن زائد أو سمنة بسيطة أو سمنة متوسطة أو سمنة مفرطة.
  • يعطينا قياس الخصر مؤشراً عن الصحة العامة للجسم في الوقت الحالي، فقياس نسبة محيط الخصر إلى الورك تعطيك مؤشراً عن كون الجسم على استعداد لمرض السكر أم لا، وفي الحالات الطبيعية تكون النسبة بين محيط الخصر إلى محيط الفخذ في الرجل.0.9 سنتيمتراً، بينما في حالة النساء فتكون 0.85 سنتيمتراً، ولا ينبغي بأي حال من الأحوال أن تزيد عن سنتيمتر واحد، ففي هذه الحالة يكون الإنسان معرضاً للإصابة بأمراض القلب والسكري.

كيفية معرفة النسبة بين محيط الخصر إلى محيط الفخذ

  • يقوم الشخص بقياس أصغر محيط للخصر وهو المنطقة التي تعلو السرة مباشرة، وذلك في وضع الزفير والإلتزام بالقواعد التي ذكرناها سابقاً.
  • ثم قياس محيط جوانب الفخذ مع الأرداف أي الجزء السفلي من الخصر.
  • يتم قِسمة محيط الخصر على محيط الأرداف ثم مقارنة الرقم الناتج بالنسبة المثالية التي ذكرناها وهي 0.85 للمرأة و0.9 للرجل وبذلك نكون قد تعرفنا على نسبة محيط الخصر إلى الفخذ مع الإشارة إلى ضرورة أخذ تلك المقاسات مرة شهرياً.