ما هو علاج غازات البطن ؟

ما هو علاج غازات البطن ؟

يبحث عدد كبير من الناس عن علاج غازات البطن وطرق التخلص منها، حيث إنها واحدة من الأشياء التي تسبب عادة عدم الراحة والضيق كثيرا، وعادة تحدث النتيجة بسبب تناول الإنسان لبعض الأطعمة، والتي تكون بها كثير من الشاكل، ومن الممكن أن تكون غازات البطن عرض لمرض خطير قد أُصيب به الإنسان مثل التسمم على سبيل المثال.

ومن الممكن حدوث غازات البطن للكثير من الأسباب الطبيعية، ومنها ما هو خارجي المصدر على سبيل المثال ابتلاع الإنسان كمية من الهواء أثناء تناوله الطعام أو الشراب، أو ابتلاع الإنسان اللعاب الزائد عند الغثيان أو حدوث ارتجاع في الحمض، وبعض الأسباب أيضا داخلي المصدر، حيث من الممكن أن تكون سبب غازات البطن هو وجود منتج يصعب هضمه، أو عندما لا يتم هضم بعض الأطعمة بشكل كامل.

علاج غازات البطن

ومن الممكن علاج غازات البطن من خلال عدة طرق مستخدمة، وعادة يعتمد علاج غازات البطن على السبب وراءه، ومن أبرز الطرق والعلاجات:

علاج سوء الهضم أو سوء الامتصاص

حيث في بعض الحالات من الممكن أن يؤدي سوء الهضم أو سوء الامتصاص إلى حدوث غازات البطن، وفي تلك الحالة يكون علاج غازات البطن مرتبط بعلاج تلك الحالة من خلال اتباع نظام غذائي يضمن عدم حدوث أي مشاكل في الهضم.

علاج الانسداد المعوي

ومن الممكن أيضا أن تنتج الغازات بسبب حدوث انسداد معوي واضح، وفي تلك الحالة من الممكن علاج الانسداد المعوي من خلا الجراحة، وبالتالي علاج غازات البطن، كما يمكن علاج تلك الحالة من خلال استخدام بعض الأدوية التي تعزز نشاط عضلات المعدة والأمعاء بشكل كبير، وعادة يكون العلاج حسب تشخيص الطبيب لحالة ودرجة مرض الفرد.

علاج زيادة نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة

ومن الممكن أن تنتج الغازات في جسم الإنسان بسبب حدوث نمو لبعض البكتيريا في الأمعاء الدقيقة، ويكون العلاج في تلك الحالة من خلال استخدام بعض المضادات الحيوية، إلا أنه ينبغي أيضا التنبيه أن هذا العلاج من الممكن أن يكون فعال بشكل مؤقت أو غير فعال، ويساعد علاج تلك الحالة على علاج غازات البطن، إن كان هو السبب فيه.

تعديل النظام الغذائي

من الممكن أيضا علاج غازات البطن من خلال عمل العديد من الإجراءات في النظام الغذائي للمريض، والتي تساعد في التخفيف من غازات البطن بشكل كبير، ومن أبرز تلك الإجراءات:

  • التقليل من الأطعمة التي تسبب الغازات ومنها: السكريات قليلة التعدد، ومنها الخضار، مثل الكراث، والبصل، والخس، وأيضا من الحبوب المكسرات والقمح والشعير وغيرها.
  • السكريات الثنائية أيضا: ومنها السكر الذي يكون متواجد بشكل كبير في حليب الماعز وحليب الأبقار، والأغنام، وأيضا الآيس كريم، والسمن النباتي، أو ما يعرف بالماغرين، واللبن والجبن.
  • السكريات الأحادية، وتشمل عادة الفواكه والتفاح والإجاص، والتين والمانجو وغيرها.
  • تجنب تناول اللاكتوز، حيث من الممكن أن تنتج الغازات في جسم الإنسان بسبب عدم تحمل اللاكتوز في الحليب، وأيضا في تلك الحالة من الممكن إضافة إنزيم اللاكتاز، والذي يعمل بشكل كبير على تحطيم  اللاكتوز، ويساعد في تحمل المنتجات المحتوية على اللاكتوز.
  • التقليل من الأطعمة المقلية والدهنية، وتنتج عادة غازات البطن في كثير من الأحيان بسبب الأطعمة الدهنية، والتي تبطئ تفريغ المعدة وتزيد الإحساس بالامتلاء، بشكل كبير.

العلاج بالأدوية

ومن الممكن استخدام بعض الأدوية التي تساعد بشكل كبير في علاج غازات البطن، والتي لا تكون فعالة دائما، وتشمل الأدوية عادة:

  • مكملات إنزيم اللاكتاز: وتستخدم تلك المكملات للمساعدة على هضم اللاكتوز الموجودة في الحليب، وأيضا تستخدم في هضم اللاكتوز الموجود في الحليب، ومشتقات الألبان للمرضى، والذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز بشكل كبير.
  • السيميثيكون: ويساعد هذا العقار في علاج غازات البطن من خلال التخلص من فقاعات الغاز، وهو أحد الأدوية المستخدمة ف نطاق كبير وواسع، ولكن لم تثبت فعاليته في علاج غازات البطن والألم الناتج عنها حتى الآن.
  • الفحم النشط: وتستخدم أقراص الفحم النشط في علاج غازات البطن بشكل كبير، وذلك من خلال تناولها قبل أي وجبة وبعدها، وأيضا بالنسبة لهذا الدواء لم يثبت دليل قاطع على أن الفحم النشط يخفف غازات البطن، ومن الممكن أن يصبغ الفم والملابس.

الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب

وفي أغلب الأوقات تختفي أعراض التجشؤ المرض والانتفاخ بشكل كبير، وكثرة مرور الغازات بشكل تلقائي، مع وجود تغييرات بسيطة في النظام الغذائي والحياتي، إلا أنه ينبغي استشارة الطبيب في حالة كان هناك أحد مصاب بكثرة الغازات أو غيرها، ويعاني من الأعراض، ومن أبرز الأعراض التي تطرأ وتحتاج إلى الذهاب للطبيب:

  • حدوث ألم في البطن المستمر أو الشديد.
  • تعرض المريض إلى الإسهال.
  • تعرض الإنسان لوجود براز دموي.
  • حدوث فقدان في الشهية أو الشعور بامتلاء المعدة بسرعة.
  • شعور المريض بعدم الراحة في صدره.

أسباب غازات البطن

ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى غازات البطن، ومنها:

ابتلاع الهواء

حيث من الممكن أن يؤدي ابتلاع كمية كبيرة من الهواء، إلى تعرض الإنسان إلى الشعور بغازات البطن، فضلا عن أن تناول المشروبات الغازية والألبان ومضغ العلكة يساعد في ظهور غازات البطن أيضا، كل تلك أشياء تساعد في ظهور غازات في البطن بشكل كبير، ومن الممكن أيضا تعرض المريض إلى حدوث بعض الغازات في البطن، نتيجة الإصابة بمرض الارتجاع المريئي، والذي يتعرض فيه المصاب كما ذكرنا سابقا إلى رجوع أحماض المعدة، وهو ما يؤثر على الإنسان وعلى طعامه ويشعر بطعم غير مستحب في فمه ومن ثم يشعر بوجود بعض التقلبات والغازات في البطن التي تخرج صوتا في بعض الأحيان.