ما هو رهاب الحشود وأعراضه وكيفية علاجه؟

ما هو رهاب الحشود وأعراضه وكيفية علاجه؟

ما هو رهاب الحشود وأعراضه وكيفية علاجه؟ هل تخشى التواجد في مكان عام؟ هل تفضل البقاء في المنزل عن الخروج وسط الناس؟ إذا كانت الإجابة على هذه الأسئلة هي “نعم” فاحذر لأن الأمر ليس طبيعيا فقد يدل ذلك على أنك مصاب برهاب الحشود أو مايعرف ب “أجورافوبيا” وهي كلمة تنقسم إلى مقطعين الأول “أجورا” ويعني المكان الذي يتجمع به الناس في المدن اليونانية القديمة والثاني “فوبيا” وهي كلمة شهيرة جدا تعني الخوف أو الذعر وكلمة “أجورافوبيا” تعني الخوف المرضي من التواجد في مكان مفتوح بعيدا عن المنزل أو مكان عام حيث تتوقع حدوث مفاجات سيئة وتفقد القدرة على سيطرة الأمور.

أعراض رهاب الحشود

وهناك الكثير من الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب برهاب الحشود منها:-

  • الخوف من الوجود وحيدا في المواقف الصعبة.
  • الخوف من الأماكن المزدحمة.
  • الخوف من فقدان السيطرة على نفسك في مكان عام.
  • الخوف من التواجد في القطارات المتحركة أو المصاعد أو أي مكان يصعب مغادرته بشكل مفاجيء.
  • تفضيل الجلوس في المنزل لفترات طويلة.
  • الاعتماد على الاخرين.
  • الشعور بقلة الحيلة.
  • وهناك أيضا أعراض جسدية تظهر على الشخص المصاب بهذه الحالة منها
  • الشعور بالدوخة.
  • صعوبة التنفس.
  • زيادة عدد ضربات القلب.
  • التعرق بكثرة.
  • الرغبة في التقئ.
  • الشعور بالام في الصدر.

سبب حدوث رهاب الحشود

  • ومن الأسباب التي تتسبب في إصابة الفرد برهاب الحشود حدوث مضاعفات الإصابة بنوبات الذعر وهي نوبات من التوتر الشديد التي تصيب البعض  في مواقف معينة.
  • وقد تحدث مشكلة ما عندما يحاول الإنسان الربط بين نوبات الذعر والأماكن وبعض المواقف مما يجعله خائفا من تكرار الموقف مرة أخرى ومع مرور الوقت فإن دائرة التجنب تتسع لدى المريض وفي المقابل تتناقص دائرة الاطمئنان وقد يتطور الأمر لتصل المشكلة في بعض الأحيان إلى درجة شعور الإنسان بأنه سجين في منزله.

عوامل الخطورة المسببة للمرض

وهناك الكثير من عوامل الخطورة التي تسبب هذه الحالة منها:-

  • التعرض للكثير من الضغوط في الحياة.
  • التعرض لاعتدائات خلال مرحلة الطفولة.
  • الإصابة بنوبات الذعر.
  • الشعور بالقلق أو التوتر.
  • إدمان المخدرات وتناول الكحوليات.

 متى يجب زيارة الطبيب ؟

يجب على المصاب بهذا المرض أن يذهب فورا للطبيب إذا تطورت أعراض المرض لديه وأصبح يعاني من إحساس الخوف وأصبح أكثر انكماشا في بيته وغير محبا للخروج من المتزل مما يؤثر على حياته العملية.

وهناك بعض التحضيرات الهامة التي يجب فعلها قبل زيارة الطبيب منها:-

  • تدوين الأعراض التي يشعر بها المصاب.
  • كتابة المواقف التي أثرت على حياتك ومازلت تخاف من تكرارها.
  • كتابة التاريخ الصحي بالإضافة إلى الأدوية التي تتناولها وجرعاتها.
  • يجب أن تصطحب شخصا مقربا لديك أثناء زيارة الطبيب حتى لاتشعر بالوحدة.
  • كتابة أي سؤال تحب أن تستفسر عنه من الطبيب.

طرق علاج رهاب الحشود

  • ويمكن علاج مرض الأجورافوبيا من خلال الأدوية والتي تشمل مضادات الاكتئاب أو المهدئات وقد تتسبب هذه الأدوية لتفاقم المشكلة لذلك من الضروري أن لايتعاطاها الشخص من نفسه وأن تكون بوصف من الطبيب المختص وبجرعات محسوبة.
  • ويمكن علاج رهاب الحشود عن طريق العلاج النفسي والذي يتضمن الإدراك السلوكي و هو قائم على محورين الأول هو إدراك مشكلة الأجورافوبيا وتحديد أعراضها ومعرفة العوامل والأسباب  التي تؤدي لتفاقهما والعمل على إيجاد حلول للتغلب عليها أما المحور الثاني وهو السلوك  والذي يعمل على تغيير سلوكيات المريض المبنية على القلق والخوف بواسطة الكثير من التقنيات أبرزها التعريض المتكرر للسبب المخيف ومواجهته تدريجيا.

التغلب على مشكلة رهاب الحشود

ويمكنك التغلب على هذه المشكلة بعدة طرق أهمها:-

  • مواجهة المواقف التي تخاف منها بشدة تدريجيا من خلال زيارة الأماكن المفتوحة والتعود على الخروج من المنزل وعدم تفضيل المكوث به لوقت طويل.
  • ويمكن أيضا التغلب عليها من خلال الاستعانة بأصدقاءك واقتراح الذهاب لنزهة ما معهم أو لمكان تريد الذهاب إليه فذلك سوف يشعرك بالسعادة مما يجعلك تفضل الخروج من المنزل.
  • من الممكن أيضا أن تتعلم ممارسة تمارين الهدوء والاسترخاء من أجل أن لاتعطي لمخاوفك قدرا أكبر من حجمها الحقيقي ولاتبالغ فيها.
  • ويمكن أيضا أن تتعرف على أصدقاء أخرين يعانوا من نفس المشكلة وقم بتبادل الأمور التي تخيفك معهم واسألهم هل يخشوا هذه الأمر أيضا أم لا.
  • ومن الضروري الإلتزام التام بالجرعات التي وصفها لك الطبيب المختص من أجل اجتياز هذه الأزمة دون التعرض لأثار جانبية بسبب الأدوية.
  • ويجب أن تعتني بنفسك جيدا وبمظهرك وتتناول غذاء صحي.
  • ويمكنك أيضا ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لأنها تؤثر على النفسية للفرد بطريقة إيجابية حيث تجعلك هادئا وتساعدك في محاربة القلق والاكتئاب.

متى يصاب الإنسان برهاب الحشود ؟

ويعتبر رهاب الحشود هو أحد أنواع اضطرابات القلق الرهابي وغالبا يصاب به الإنسان وهو في ال20 من عمره بعد تعرضه لحادث مؤلم وهذا الرهاب يوجد أكثر في النساء حيث تمثل النساء ثلثي أولئك الذين يعانون منه ومن النادر إصابة الأطفال به ويحاول المصابون به إخفاء هذا الأمر واعطاء أسباب غير واقعية لتبرير عدم خروجهم من المنزل مثل أنهم خائفين من هجوم أحدا عليهم بالرغم من أنهم يعرفون في أنفسهم أن مايشعرون به هو أمر خاطيء ومن الحجج أيضا التي يمكن أن يقولها الصاب أنه يخشى من الاختناق أو من الإصابة بالنوبات القلبية أو من الضياع أو السقوط أو من فقدان السيطرة على نفسه وهو بمكان عام وعندما يقرر أن يخرج يصاحب خروجه خوفا شديدا من وقوع أمر يتوهم حدوثه.

كيف يؤثر رهاب الحشود على حياة المصابين به؟

وأكدت دراسة كندية أن رهاب الحشود يؤثر في حياة المصابين به لدرجة كبيرة جدا لأنه يعمل على تراجع أدائه الوظيفي بشكل كبير للغاية وتراجع في نشاطه الخارجي وجعل المصاب لم يستطع المرور نهائيا  بالكثير من الأماكن بسبب ازدحامها مما يصيبه بالقلق والذعر وعدم الارتياح كما أن ذلك يعاني من بعض المشاكل الجسمانية كضيق التنفس والتعرق والشعور بأنه يتعرض لأزمة قلبية لذا لابد من تلقي العلاج المناسب والذي ربما يكون من خلال العللاج السلوكي المعرفي.

كيف يمكن مساعدة مرضي رهاب الحشود ؟

وأكدت دراسة أمريكية أنه يمكن مساعدة المصابين بحالة رهاب الحشود من خلال الاستعانة بالمشي مع الحيوانات الأليفة أو الاستعانة بالعصا المظللة ويقول أحد الباحثين أنه يمكن الاستعانة بعربة التسوق أو بعربة الأطفال للحد من خوف الحشود ويمكن أيضا استخدام النظارات الشمسسة للذين يحبون الخروج في الليل كما يمكن تناول الأقراص المهدئة لتقليل الشعور بالخوف ومن أهم الأشياء التي يجب الاستعانة بها في هذه الحالة هو الاستعانة بالأهل والتعود على الخروج بشكل تدريجي والاهتمام بتطبيقات الهواتف الجوالة التي تساعد المريض وتدعمه في التغلب على هذا لخوف المرضي من خلال استخدام تقنية الواقع الافتراضي.

وفي النهاية عليك أن تحارب خوفك وأن تخرج وسط الجمهور ولا داعي للذعر وإن تطورت الأمور لديك وأصبحت تخشى الخروج تماما يجب أن تلجأ لطبيب نفسي لعلاج هذه المشكلة ويجب أن تلتزم بخطة العلاج وبالأدوية الموصوفة لك حتى تجتاز الأزمة.

كلمات دليلية