ما هو الخوف من الناس وكيفه علاجه ؟

17 فبراير 2020149 مشاهدة
ما هو الخوف من الناس وكيفه علاجه ؟

الخوف من الناس ، الخوف من المشاعر الطبيعية التي يشعر بها كل فرد، ولكل منا لديه خوف من أشياء معينة، ونوع الخوف ودرجاته يختلف وفقًا لكل شخص، ومن أنواع الخوف الشائعة أو الرهاب نوع معين يعرف بـ الخوف من الناس، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على معنى الخوف من الناس والأعراض التي تحدث للشخص الذي يعاني من رهاب الناس، كما سنتعرف على طرق المتعددة لعلاج الخوف من الناس.

ما هو الخوف من الناس ؟

يطلق على الخوف من الناس أو الخوف من الإنسان أو البشر اسم “أنثروفوبيا” فـ “أنثرو” وهي تعني الناس و”فوبيا” تعني الخوف، ورغم عدم وجود أي اضطراب في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية، لكن العلماء اعتبروه رهابًا محددًا.

تعرف على أعراض الخوف من الناس

قبل التحدث عن كيفية علاج الخوف من الناس يجب أن نتعرف أولاً على الأعراض، وذلك لأن رهاب الناس أو الخوف من الناس ليس حالة سريرة متواجدة ولا توجد أي أعراض سريرة تم تحديدها له، ومن معايير هذا الاضطراب ما يلي..

  • يشعر دائمًا بالقلق أو الخوف من شيء أو موقف معين في حالة تواجد شخص أو أشخاص، ويسبب له هذا الوضع القلق والخوف الدائم له.
  • يتجنب قدر الإمكان الموقف أو الشيء الذي يجمعه بالآخرين قدر الإمكان.
  • يعد رد الفعل مخيفًا أكثر من الخطر الفعلي الذي يبرره الوضع.
  • ربما يستمر القلق لأكثر من 6 شهور.
  • يعيق القلق عمل الفرد اليومي ويسبب ضائقة يمكن ملاحظتها بطريقة أو بأخرى.
  • هذه الأعراض لا تكون ناتجة عن اضطراب أو أي حالة طبية أخرى.
  • ويعد المعيار الأخير من المعايير الهامة بشكل خاص لأن الخوف من الناس قد يكون جزء من التشخيصات السريرة الأخرى، وقد تشمل هذه الاضطرابات الناتجة عن الصدمة أو اضطراب الوهم أو اضطراب القلق الاجتماعي.

العلاج النفسي في حالة الخوف من الناس

لا يوجد علاج مختص بمفرده لعلاج مرض الخوف من الناس، ورغم ذلك هناك علاجات لاضطرابات القلق والرهاب، وربما يختلف العلاج من شخص لآخر وفقًا للرهاب المحدد وشدته وحالة الفرد، والأنواع الشائعة من العلاج قد تشمل أنواع عديدة من التدريب والمعالجة على الدواء والاسترخاء، وهذا العلاج عند استخدامه مع علاجات أخرى قد يكون مفيدًا للغاية لمرض الرهاب، بالإضافة للعلاج الحديث التقليدي، والعلاجات الشائعة لعلاج اضطراب القلق والرهاب مثل العلاج المعرفي والعلاج بالتعرض.

العلاج بالتعرض

العلاج بالتعرض مرارًا وتكرارًا يهدف وبشكل تدريجي لتعريض الفرد للكائنات أو المواقف التي يخشاها، وذلك يحدث ويتم حتى يتجنب الفرد بشكل تدريجي رد فعل الخوف وهو ما يحدث نتيجة التعرض التخيلي وربما يحدث في التعرض الحي أي في الحياة الحقيقية.

العلاج المعرفي السلوكي

العلاج المعرفي السوكي يتضمن تحديد الأفكار الخاصة بالفرد والتي تسبب له شعور بالقلق والخوف ثم تجعله يستبدلها بأفكار أكثر عقلانية، وعادة لا يفيد العلاج النفسي السلوكي الأشخاص الذين يعانوا من الرهاب خاصة وأنهم يدركون في الأغلب ويظنون بأنه لا يوجد مبرر لمخاوفهم.

التدريب على الاسترخاء

يعد التدريب على الاسترخاء من الأشياء التي تكن مفيدة للافراد الذين يعانوا من القلق خاصة أولئك الذين يعانوا من الرهاب، وهذا قد يشمل ما يلي..

  • تمارين التنفس.
  • الصور الإرشادية.
  • التنويم المغناطيسي.
  • ممارسه الرياضة.
  • وتجدر الإشارة إلى أن هذا العلاج أيضًا يمكنه أن يساعد في كل من ردود الأفعال العاطفية والجسدية للرهاب كما أنه يساعد الفرد على تطوير مهارات المواجة لتغيير أو إعادة توجيه رد فعل الخوف.

علاج الخوف من الناس بالأدوية

الاشخاص الذين يعانوا من القلق أو رهاب محدد ربما يكون الدواء من الخيارات المناسبة لهم، فمثلاً إذا كان الشخص يخاف من ركوب الطائرة أو يخشى التحدث أمام الجمهور فربما تكن الأدوية المضادة للقلق أو حاصرات بيتا مفيدة في علاج حالته.

وهنا يجب الانتباه إلى أنه ليس من الضرورة أن يكون الدواء مناسب وآمن للجميع، لذلك يجب على الشخص بأن لا يتعاطي أي أدوية إلا بعد التحدث مع الطبيب الخاص به.

كيفية التعامل مع الخوف من الناس

بالطبع يعد العيش مع حالة رهاب الناس من الامور الصعبة، لكن هناك أشياء يمكن للشخص أن يقوم بها لتخفف الأعراض، فعليه ألا يتعامل مع الرهاب بمفرده بل يتحدث للطبيب أو مستشار نفسي لكي يساعده على العلاج ويقدم الدعم له، ومن المفيد أيضًا التحدث لصديق تثق به أو أحد أفراد الاسرة.

كما يمكن لنمط الحياة الصحي أن يساعد الفدر ويجعله يشعر بشكل أفضل، مع شرب الكثير من الماء والابتعاد عن الكحول فالكافيين يجعل الفرد يشعر بالقلق.

ومن الأشياء الأخرى التي تساعد في علاج الخوف من الناس ما يلي..

  • حصول الفرد على قسط كافي من النوم.
  • أن يتجنب الشخص العزلة الاجتماعية.
  • تمرن بانتظام، حتى لو كانت مجرد نزهة يومية.
كلمات دليلية