ما معنى ألوان علم إسواتيني ؟

ما معنى ألوان علم إسواتيني ؟

إيسواتيني، المملكة إيسواتيني رسميا، كانت تسمى سابقا مملكة سوازيلاند ، وهى عبارة عن بلد غير ساحلي في الجهة الشرقية من جنوب أفريقيا، حيث تجاور موزامبيق، وتمتد على بعد 110 ميل (175 كم) من الشمال إلى الجنوب، وحوالي 80 ميل (130 كم) من الغرب إلى الشرق، مساحتها 17363 كيلومتراً، ويبلغ عدد سكانها بحوالي 737,000 نسمة نسبتا لاحصائيات عام 1988، واللغة الرسمية الإنجليزية، عاصمتها مبابان.

تاريخ علم إسواتيني

أدى غزو الاتحاد السوفيتي في يونيو 1940 إلى حظر العلم، وتمت إزالتها من الموقع الأكثر رمزية ، وفي 21 يونيو 1940 عندما كانت استونيا لا تزال مستقلة رسميا، وفي اليوم التالي 22 يونيو عام 1940 تم رفعه مع العلم الأحمر، اختفى الالوان الثلاثة تماما من البرج في 27 يوليو 1940 ، واستبدل عنه بعلم الاستونيا الاشتراكية السوفياتية، وخلال فترة الاحتلال الألماني من عام 1941 حتى عام 1944، تم قبول العلم كعلم إثني الاستونيين وليس العلم الوطني، و بعد الانسحاب الألماني من تالين في سبتمبر 1944، رفع العلم الإستوني مرة أخرى، كان عام 1989 أول عام خلال الاحتلال السوفياتي الثاني، عندما أصبح العلم الوطني منتشراً على نطاق واسع.

وكانت هذه أول مرة يصل فيها العلم الإستوني إلى أكثر من 7000 متر، وعندما وصل الجيش الأحمر في 22 سبتمبر، أضيف العلم الأحمر في البداية، وبعدها بفترة وجيزة، اختفى العلم الأزرق ،والأبيض والأسود، في مكانه من فبراير 1953، أعيد تصميم العلم الاستوني ليشمل الموجات الزرقاء الست في الأسفل مع المطرقة والمنجل مع النجمة الحمراء في الأعلى، بقي العلم غير قانوني حتى أيام البيريسترويكا في أواخر الثمانينات، وفى 21 أكتوبر 1987 كانت المرة الأولى التي لم تنزل فيها القوات السوفيتية العلم في حدث عام، وفي 24 شباط / فبراير 1989، نقل العلم الأزرق والأبيض و الأسود مرة أخرى،  وقد أُعيد إعلانه رسمياً كعلم وطني في 7 آب / أغسطس 1990.

ألوان علم إسواتيني

هناك عدد من التفسيرات المنسوبة إلى ألوان العلم، إن التفسير التاريخي للألوان كان باللون الأزرق يمثل الحرية القديمة، والحقيقة، والسماء والبحر  والأسود الذي يرمز إلى التربة، والاستقلال المفقود والمعاطف الداكنة والأبيض، والوعد والسعي إلى مستقبل أكثر إشراقا، التفسير الآخر الذي يحظى بشعبية في شعر مارتن ليب هو الأزرق يمثل السماء الزرقاء المقببة فوق الأرض الأم،الأسود ويمثل التعلق بتربة الوطن وكذلك مصير الاستونيين لقرون سوداء مع القلق، الأبيض يمثل النقاء والعمل الجاد والالتزام.