معلومات عن ماكينة الخياطة.. ومن هو أول من اخترع ماكينات الخياطة؟

2019-01-13T16:07:50+02:00
2019-01-13T19:49:22+02:00
تكنولوجياثقافة ومعلومات
Abd EL-Rahman Kamal13 يناير 2019748 مشاهدةآخر تحديث : منذ 10 أشهر
معلومات عن ماكينة الخياطة.. ومن هو أول من اخترع ماكينات الخياطة؟

تعتبر ماكينة الخياطة من الإختراعات التي مثلت اكتشافاً هائلاً في عالم صناعة الملابس، لما قدمته من تسهيلات كبيرة في مجال حياكة وخياطة الملابس بإختلاف أنواع أقمشتها، وما نتج عن ذلك من توفير كبير في المجهود والوقت، وكذلك توفير الأموال.

وتعتمد ماكينة الخياطة في عملها على حياكة الأقمشة المختلفة عبر تحويلها من خيوط إلى قطع قماش، وذلك من خلال إبرة تم تصنيعها خصيصا لهذه المهمة.

ومع الوقت، شهدت ماكينة الخياطة تحسينات كبيرة في شكلها وطريقة عملها، وسنلقي الضوء هنا على مخترع ماكينة الخياطة.

من هو مخترع ماكينة الخياطة؟

مثل أي ماكينة أو آلة أخرى، تعرضت ماكينة الخياطة إلى تطورات متعددة منذ التوصل لاختراعها وحتى يومنا الحالي، إذ أن الماكينة الأولى لم تكن بنفس التطور الكبير والتكنولوجيا المعروفة لدينا حاليا، ومن الإنصاف أن نعرف من هو مخترع ماكينة الخياطة في صورتها الأولى.

مخترع ماكينة الخياطة هو بريطاني الجنسية اسمه “توماس سانت”، وقد توصل “سانت” إلى اختراعه في عام 1790 ميلادية، وكان اختراعه مغاير بشكل كبير لماكينة الخياطة الحالية، إذ اعتمد على إحداث ثقوب في الأقمشة عبر استعمال أحد الخيوط، ولم يستخدم مخترع ماكينة الخياطة وقتها “إبرة الخياطة” بل كان يستعمل مخرز، أي أنه لم يستفيد من اختراع الإبرة التي توصل إليها “كارل واينستاين”، وهو ألماني الجنسية.

وكان “سانت” يستخدم ماكينة الخياطة في حياكة الجلد والخيش.

وبحلول العام 1830 ميلادية، نجح الخياط “بارتلمي ثيمونييه” الفرنسي الجنسية، في التوصل إلى اختراع ماكينة خياطة عملية بشكل أكبر، حيث اعتمد على استعمال إبرة خاصة بالتطريز بها شيء شبيه بـ”خطاف” في مقدمتها، كما اعتمد “ثيمونييه” في ماكينته على استعمال دواسة تتصل بخيط، وبمجرد الضغط على الدواسة، تتحرك الإبرة بصورة عمودية “فوق وتحت” على القماش، وتتم بذلك عملية الحياكة المطلوبة.

إضافات جديدة على اختراع ماكينة الخياطة

لم تتوقف تطورات ماكينة الخياطة عند الفرنسي “ثيمونييه” ففي العام 1846 ميلاديا، تمكن “إلياس هاوي” من التوصل إلى ابتكار إبرة خياطة بها فتحة، ومحملة بمكوك، وتعتمد ماكينة الخياطة على الحياكة بشكل مستقيم، غير أن هذه الماكينة لم تلق رواجا كبيرا.

وفي عام 1851 ميلادياً، نجح “إسحق سنجر” في التوصل إلى اكتشاف ماكينة خياطة عبارة عن 3 أجزاء، ذراع صلبة، وطاولة للقماش، ودواسة يتم استعمالها من خلال الضغط عليها بالقدم بدلا من الأيدي.

ومع الوقت، أسس “سنجر” شركته الخاصة بتصنيع ماكينات الخياطة لتصبح أكبر شركة خاصة في هذا المجال، كما نجح في تسجيل 20 براءة اختراع في تصنيع ماكينات الخياطة.

كذلك، ابتكر نظام جديد لشراء الماكينات بالتقسيط، قبل أن يتفق مع شركات تصنيع ماكينات الخياطة الأخرى “هاوي، وبيكر، وجروفر، ووويلر، وويلسون” للدخول في تجمع بين الشركات لإحتكار السوق.

أنواع ماكينات الخياطة

اختلفت أصناف وأنواع ماكينات الخياطة، تبعا لاختلاف مخترعي الماكينة أو مطوريها، فكل مطور ابتكر ماكينة خياطة تتماشى مع متطلباته، من حيث طريقة عملها واستعمالها، وكذلك حجم الماكينة، بل ونوع القماش أو الخامة التي تستخدم من أجلها.

ومن أهم أنواع ماكينات الخياطة المعروفة اليوم:

  • ماكينة الغرز المستقيمة
  • ماكينة الإبر المتأرجحة
  • الماكينة الإلكترونية