ماذا تفعلين عند الشك في زوجك ؟

حواء وآدم
21 أبريل 2020200 مشاهدة
ماذا تفعلين عند الشك في زوجك ؟

نتحدث في هذا التقرير عن الشك في زوجك ، إذ أن هذا الأمر تعاني منه الكثير من سيدات المجتمع، ما يؤدي إلى الشعور بالضيق والحزن في أغلب الأوقات، وهناك الكثير من الأسباب وراء هذا الأمر، حيث سنتحدث عنها بشئ كبير من التفصيل خلال المقال التالي.

أسباب الشك

من أهم أسباب الشك ثقافة المجتمع الذي يقوم بترسيخ مسألة الزوج الخائن، كما أن قلة ثقة المرأة في نفسها تؤدي إلى هذا الأمر أيضًا، وغموض الزوج، بالإضافة إلى غيرة الزوجة المبالغ بها وغيرها العديد من الأسباب، ولكي نحل تلك المشكلة يجب أن نسترشد الكثير من النصائح التي سنذكرها في ذلك التقرير.

التخلص من الشك في زوجك

الاستعانة بالله والتفكير المنطقي

يجب ان تستعيني بالله إليه سبحانه وتعالى، وهذا يكون عن طريق أداء الصلاة أو الصيام، أو الاستغفار أو الانشغال بالطاعات عن أي أمور غير جيدة قد تخطر على بالِك، كما يجب أن تفكري بشكل منطقي وأكثر إيجابية، حتى تستطيعين معرفة الأسباب الحقيقية التي جعلتك تقدمين على الشك في زوجة مثل، شروده الدائم وعدم الانتباه لكِ، أو خروجه من المنزل في ساعات متأخرة من الليل، ومن ثم يجب عليكِ أن تقومي بتحديد أبرز الصفات والأفكار السلبية التي توجد في حياتك.

التفكير الجيد

يجب أن تقومي بالتفكير في كل فكرة أو صفة على حدة، ثم قومي بالتفكير فيها وقومي بتحليلها بشكل منطقي وسليم ومدروس وهذا الأمر يكون عن طريق معرفة حقيقتها وأسبابها، ثم قومي بالتفكير بشكل مركز على المواقف الرائعة التي تجمعكِ به وعلى سبيل المثال، يوم الزواج، أو يوم ولادة اول طفل لكما، واليوم الذي اعترف فيه بحبه لكِ.

قومي بتكرار نفس العملية وهذا حتى تربطي المواقف الرائعة بكل مشاعرك وتداعيتك النفسية والشعورية وتلك الطريقة تساعد على ان تتحسن حالتك النفسية، كما تقوم بتحسين علاقتك بزوجك.

التخلص من الأفكار السلبية

يجب عليكِ أن تتحرري من الأفكار السلبية، وذلك بتحرير النفس من المشاعر والأفكار غير الجيدة التي تشعرين بها، وهذا يكون عن طريق قفل عينيكِ بضعة دقائق، ثم يجب أن تتخيلي أمامكِ لوحة كبيرة كُتب عليها يافطة “قف”، عندها يجب عليكِ أن تأملي هذه الكلمة قليل من الوقت وقومي بالتركيز عليها.

أيضًا يجب عليكِ سؤال زوجكِ عن سبب تغيره إلى الأسوأ، ويجب أن تحاوله أن تتحدثي معه بشكل هادئ وعقلاني حيث يجب أن تحرصي إلى جانب ذلك على أن تتجنبي التصرف بناء على أي حكم مسبق، فعلى سبيل المثال: لو كان الزوج يتأخر خارج المنزل لساعات طويلة قد أن يكون مرتبطا بالعمل وليس أي شيء سيء قد يرد إلى ذهنكِ.

عدم تحليل التصرفات السلبية

لا تحللي التصرفات السلبية الخاصة بزوجكِ، ولكن يجب عليكِ التركيز على تصرفاته الإيجابية. حيث يجب عليك أن تقومي بإشغال نفسكِ بالكثير من الأشياء حتى لا تقومي بالتفكير بالشك فمثلًا، قد يكون في إمكانك أن تذهبي إلى الخارج مع الأصدقاء أو أن تذهبي عند العائلة.

كما يمكنك أيضًا ممارسة التمارين النفسية المتنوعة، على سبيل المثال اليوجا، والتأمل حيث أن تلك التمرينات بدورها تساعد على أن تحسن الصحة النفسية كما أنها تقوم بالتقليل من الشكوك، أيضًا يجب عليكِ الاهتمام بنفسكِ بشكل أكبر، حيث يجب عليكِ تحسين مظهرك وهندامك، حيث أن هذا الأمر يساعدك على أن تزيدي ثقتك بنفسك وأن تبتعدي عن الشك المبالغ به.

أثبتِ نفسكِ

يجب عليك إثبات لزوجكِ أنكِ شديدة الثقة فيه، حيث أن هذا الأسلوب سيسحن علاقتكما ببعضكما، ومن ثم فإن الزوج سيأتمنكِ على أسراره الخاصة، وعليكِ أيضًا أن تسمعي لزوجك ومشكلاته، وعليك أن تساعديه على أن يحلها، حيث أن هذا الأمر يساعد على تقوية العلاقة بينكما، كما لا يجب أن تسمعي إلى الآخرين، ولكن عليكِ أن تواجهي زوجك، ولا يجب أن تحكمي على الناس، ولكن اهدئي وتروي قبل أن تحكمي عليهم.

لا تركزي على تجارب الماضي

لا يجب أن تركزي على تجارب الماضي حيث ينبغي على المرأة عدم ترك تجارب الماضي تقوم بالتأثير على الحاضر؛ مثل مقارنة الشريك السابق بزوجها الآني، فلو كان شريكها السابق يتصف بالخيانة، فذلك لا يمكن أن يعني أن زوجها سيكون مثله؛ ولكن عليها أن تقوم بالتعلم من التجارب التي مرت بها الماضي، وأن تطبق الذي قامت بتعلمه وفهمه على حياتها الزوجية من أجل الارتقاء في العلاقة مع زوجها وشريكها.

لا يجب على المرأة أن تتمركز حول الذات حيث يكون في الإمكان أن تحس بعض النساء بالتهديد، وذلك  عندما يرفض زوجها أن يخرج برفقتها، وتظن أن السبب خلف هذا الأمر يكون متعلقًا بوجودها شخصيًا، بينما قد يكون السبب أنه متعب من عمله أو يشعر بالملل، ومن ثم يجب أن تبتعد الزوجة عن ذلك النوع من التفكير الذي يتصف بالمركزية والأنانية، وألا تفترض وجود أسباب ما ورائية تدعو إلى الشك وراء سلوكيات الزوج بشكل دائم، كما يجب عليها أن تقوم بتحليل مشاعره قبل إن تحكم على سلوكياته.

لا تتجاهلي الصراحة

لا يجب على الزوجة أن تتجاهل الصراحة في الحوار، حيث يكون واجبًا عليها أن تتكلم بصراحة مع زوجها، خاصة لو كان لديها بعض التحفظات تجاه أمور محددة، وأن تعمل على مناقشتها، والقيام بحل الإشكاليات كلما أمكن ذلك، وهذا لأن تجاهل التكلم في تلك الأمور وبصراحة تامة، يعتبر غير صحي للعلاقة الزوجية، بالإضافة إلى أن هذا الأمر يسهم كبت المشاعر، ودفنها، وتركها لكي تتراكم على تقوية عنصر الشك.

كما يجب على الزوجة أن تحرص على أن تقضي وقتًا رائعًا مع الزوج، حتى لا يشك الزوج فيها ومن ثم يتعين على الزوجين أن يقوما بتخصيص الكثير من الأيام في الأسبوع من أجل قضاء وقتًا لطيفًا بعيداً عن مصادر الإلهاء، والقيام باستغلاله على مستوى مناقشة كل الأمور التي قد تؤدي إلى شعور الزوجة بالشك.