ماذا تعرف عن نهر الليطاني ؟

ماذا تعرف عن نهر الليطاني ؟

يوجد نهر الليطاني في الجمهورية العربية اللبنانية، ويعتبر من أطول الأنهار فيها، وتعتبر مدينة بعلبك من الناحية الغربية منبع نهر الليطاني في سهل البقاع تحديداً، حيث يجري نهر الليطاني وصولاً لمدينة صور ويصب في البحر الأبيض المتوسط، حيث يعتبر هذا النهر من أشهر الأنهار على مستوى الوطن العربي.

يبلغ طول نهر الليطاني حوالي مئة وسبعون كيلو مترًا، ويتسم بقدرته المائية الكبيرة التي تبلغ أكثر من سبعمائة وأربعين  مليون متر مكعب في السنة الواحدة، كما أن نهر الليطاني له أهمية كبيرة فيما يتعلق بإنتاج الطاقة الكهرومائية من خلال إنشاء الدراسات والمشاريع لتأمين مياه الشرب ومياه الري لمختلف المناطق اللبنانية مثل منطقة الساحل والجنوب ومنطقة البقاع بهدف تنمية القطاعين الكهربائي والزراعي.

معلومات عن نهر الليطاني

يرفد نهر الليطاني خمسة  عشر رافدا في البقاع، حيث يرفده من الناحية اليمنى نبع الخريزات ونبع مشغرة ونبع سعد نايل ونبع عميق، بالإضافة إلى نبع قب الياس ونهر شتورا ونهر البردوني، ويرفده من الضفة اليسرى نبع عنجر ونبع شمسين ونهر الفارغ وعين البيضا ونبع فاعور ونهر الغزيل الذي يُعد من أهم الروافد، بالإضافة إلى نهر يحفوفا.

المشاريع المقامة على نهر الليطاني

سد القرعون

يعد سد القرعون من أهم السدود المائية التي توجد في دولة لبنان، حيث تبلغ سعة ذلك السد مئتان وعشرون مليون متر مكعب، ويصل طوله إلى ما يزيد عن ألفٍ وتسعين متراً بينما يبلغ ارتفاعه ستين متراً، ويُجرى استخدامه في ري الأراضي الزراعية في جنوب لبنان ومنطقة البقاع وفي توليد الكهرباء.

إنشاء المعامل الكهربائية

لتلك المعامل قيمة اقتصادية كبيرة للغاية وتنتج حوالي 10% من الكهرباء، وهي جون والأولي ومركبا.

كما أن هناك عددًا كبيرًا من المشروعات الأخرى مثل مشروع الري النموذجي، مشروع ري البقاع الجنوبي، مشروع ري القاسمية ورأس العين.

المشاكل التي يعاني منها حوض نهر الليطاني

الاستغلال الجائر والعشوائي للمياه

يتمثل ذلك الاستغلال بتواجد آلاف من الآبار الجوفية التي تستهلك وتستنزف الخزان الجوفي لمياه النهر الأمر الذي ساهم في جفاف عدد من الينابيع المتفجرة التي تستمد مياها من نهر الليطاني، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى انخفاض شديد في مستوى المياه الجوفية بالتالي يحصل انخفاض كبير وخطير في كمية المياه السطحية.

الملوثات

يتعرض نهر الليطاني لعدد كبير من الملوثات نتيجةً لإلقاء النفايات وإطلاق مياه الصرف الصحي العادمة في مجاري النهر التي تقوم بها المجمعات السكانية والمدن.

مخلفات المصانع

مثل الفضلات والمياه الملوثة التي تنتج عن مصانع السكر ومزارع الدواجن ومصانع الألبان وغيرها.

استخدام الأدوية الزراعية والمبيدات الحشرية

يُجرى استخدام المبيدات الحشرية والأدوية بطريقةٍ غير مدروسة والتي تعمل على رفع معدل التلوث كانتشار الآزوت المعروف بالنيتروجين الذي يعد من العناصر الكيميائية التي تنفذ إلى المياه الجوفية وتؤدي إلى تلوثها.