ماذا تعرف عن منطقة السلطان أحمد فى تركيا؟

27 يونيو 2019953 مشاهدة
ماذا تعرف عن منطقة السلطان أحمد فى تركيا؟

نتحدث في هذا التقرير غن منطقة السلطان أحمد فى تركيا، وهي من أبرز مناطق الجذب السياحي في دولة تركيا، حيث أنها تشتمل على العديد من المعالم السياحية والآثار التاريخية، والتي هي عبارة عن مساجد أو متاحف وحدائق، وأيضا كنائس، وهي وجهة تاريخية لمدينة أسطنبول القديمة التي تعبر عن الدولة العثمانية قديما، موسوعة يساعدك في التعرف علي قصر السلطان أحمد وأهم الأماكن التاريخية فيها.

منطقة السلطان أحمد

توجد مدينة السلطان أحمد في قلب أسطنبول حيث جرى تسميتها باسم السلطان أحمد الذي ولد في سنة 1590 بمدينة مانيسا في منطقة إيجة، وقد كان نجل السلطان محمد الثالث، وتوفي سنة 1617، ودفن في الضريح بجانب مسجد منطقة السلطان أحمد، تتميز هذه المنطقة بأنها تضم عدد هائل من المعالم التاريخية للدولة العثمانية، مثل مسجد السلطان أحمد، السوق المصري، والكثير من المعمار المميز مثل الكنائس، والمتاحف، حيث يزورها سنويا حوالي 2 مليون زائر سواء من المواطنين أو السياح.

أهم الأماكن السياحية في منطقة السلطان احمد

مسجد السلطان أحمد

يعتبر مسجد السلطان من أجمل المساجد التي تودجد في مدينة أسطنبول، ويوجد فيه 6 مآذن مميزة جرى تصميمه  على التراث العثماني المختلف دائما ومميز، وهو أكبر عدد من المآذن في المساجد التركية، وهو يعتبر تحفة فنية في بناؤه، لإنه قام بمزج ما بين المعمار الإسلامي العثماني القديم وبين الهندسة البيزنطية التي اشتهرت في هذا الوقت، وبدء البني في الجامع عام 1609 واكتمل بناءه في عام 1616 بأمر من السلطان احمد.

السوق المصري

يعد السوق المصري، سوقًا شعبيًا شهيرًا يوجد في منطقة السلطان أحمد شهرة، وهو يوجد في الجزء الأوروبي من المدينة، وتحديدا في أمينونو بمنطقة الفاتح، وهو أكبر الأسواق الشرقية التي تعبر عن الثقافة العثمانية القديمة، يوجد به العديد من التوابل الشرقية الأصلية المميزة برائحتها الرائعة والغنية، ويصنف السوق الثاني في أسطنبول بعد البازار الكبير، وأطلق عليه هذا الاسم نسبا إلى قدوم التوابل من الهند وقارة أسيا عن طريق مصر قبل وصولها إلى إسطنبول عبر سفن في البحر الأبيض.

جرى بناء السوق على شكل حرف L باللغة الإنجليزية، ومدخله الرئيسي مقابل للجامع الجديد من جهة الجنوب الغرب، يتحدث الكثير من أصحاب المحلات داخل السوق باللغة العربية ولغات أخري مثل الانجليزية.

حديق جولهانه

يرجع تاريخ حديقة جولهانه إلى عهد الدولة العثمانية، وهو يعد جزءًا من قصر توبكابي، غير أنهم فصلوا لتصبح منتزه عام يزوره من يريد، حيث أثناء زيارة الحديقة، الاستمتاع بمناظرها الطبيعية الجميلة، والتي تتشكل من مختلف أنواع الزهور ومساحات خضراء كبيرة وشاسعة، وأيضا هناك جدول مائي يمكن الجلوس بقربه والاستمتاع بتدفق المياه بداخله.

قصر توبكابي

يعتبر قصر توبابكي من أبرز المعالم السياحية الدينية والسياحية في مدينة السلطان أحمد، حيث جرى بناؤه في عصر الدولة العثمانية، بعدما أمر السلطان محمد الفاتح بذلك، ثم جرى تحويله إلى متحف منذ سقوط الدولة، واجري له حديثا توسيع وتجدي.

ويعتبر من أهم الأماكن التي تستقطب السياح لمشاهده تاريخه، الذي كان يعتبر قديما مركز لاتخاذ القرارات في الدولة العثمانية، وقد كان كان مركزًا لإقامة السلاطين في الدولة في الفترة التي تخللت عامي 1465 و1856، إلى أن بني قصر دولما باهتشة ليصبح هو المركز الرئيسي بعد ذلك.

البازار الكبير

جرى بناء البازار الكبير في عصر السلطان العثماني محمد الفاتح سنة 1451م ، وجرى الانتهاء منه وبدء العمل فيه سنة 1481م، واطلق عليه السوق المسقوف، حيث أنه مغطي بالكامل من فوق، ويوجد فيه نوافذ كبيرة وعملاقة توفر دخول الهواء وضوء النهار، وهو بني لغرض أن يكون مكان يجتمع فيه التجار من جميع الجهات المختلفة، حيث كان يزوره كل من يدخل أو يخرج من مسجد السلطان احمد بهدف شراء البضائع أو التجارة بها، ومن أشهر أنواع التجارة الموجودة بداخله قديما الذهب والقماش وسجاد، يقوم بزيارته يوميا  ما بين 250 ألف زائر إلى 400 ألف زائر.