ماذا تعرف عن مسجد السليمانية ؟

ماذا تعرف عن مسجد السليمانية ؟

يعد مسجد السليمانية واحداً من أهم المساجد التي توجد في عصرنا الحالي، بسبب ما له من أهمية تاريخية وجمالٍ معماري لا مثيل لها، حيث صممه واحدٌ من أعظم معماري التاريخ، وهو المهندس سنان، ووفر له السلطان سليمان القانوني لتصميمه، ميزانية كبيرة للغاية، ما سمح له بإستخدام الكثير من المواد الإنشائية والمعمارية والعمل على أدق التفاصيل وأصعبها، لإكمال التصميم على أكمل وجه، لينتهي الأمر بهذا المسجد، إلى أن يصبح واحداً من أهم المعالم المعمارية العثمانية، ويصير مقصداً للسياح من مختلف أنحاء العالم.

تاريخ مسجد السليمانية

جرى بناء مسجد السليمانية في سنة 1550 للميلاد، بأمر من من سليمان القانوني (السلطان سليمان الأول)، وانتهى بناؤه في عام 1557 للميلاد، حيث استغرق بناؤه 7 سنين، وهو أشهر وأهم معمار في تاريخ العثمانيين بل يكاد يكون أشهر معمار في تاريخ المساجد.
في البداية أعد المهندس سنان الخرائط والتصاميم والأفكار والنماذج، الخاصة بمسجد السليمانية ثم أعطاها للسلطان، الذي أعجب بها إعجابا شديدا، قبل أن يبدأ العمل بها، حيث قام بفتح باب خزانته لتنفيذها بلا حساب، ما أعطى مصمم المشروع حافزا قويا وقدرة كبيرة على إتمام هذا المسجد الرائع.

وقبل أن يبدأ المهندس سنان في عمله استدعى مشاهير المهندسين والحرفيين والعمال الفنيين من مختلف أنحاء الامبراطورية العثمانية للمشاركة في هذا الصرح الضخم، حتى بلغ تجاوز عددهم 6 آلاف شخص، ما تطلب انشاء مقر خاص لهم للتخطيط والسكن والآلات، ومن ثم كان هذا المقر الخاص بالقائمين على العمل يضم الكثير من القاعات المتعددة الأهداف، وغرفاً لمبيت الغرباء والنزلاء وأخرى مخصصة للطعام.

موقع مسجد السليمانية

جرى اختيار موقع مسجد السليمانية بعناية فائقة بواسطة السلطان نفسه، على تلة مرتفعة يظهر منها القرن الذهبي ومضيق البوسفور، ويوجد المسجد بجانب السوق المصري بالقرب من سوق جراند بازار في منطقة أمينونو، وتعد محطة ترام بيازيت الأقرب للمسجد حيث تبعد حوالي ربع ساعة سيرًا الأقدام.

مسجد السليمانية مركز سياحي مميز

يعد مجمع السليمانية مركزاً سياحياً أهميته كبيرة للغاية يزوه السياح في مختلف الأوقات اعجابا بعمارته الفذة وجماله الذي لا مثيل له، حيث يحتوي هذا المسجد على الكثير من التفاصيل الإنشائية المميزة والنقوش المعمارية، ويصطف المصلون من الزوار من شتى الأنحاء للصلاة عند كل مواعيد الأذان، ويشتمل هذا مسجد السليمانية على ساحة خارجية كبيرة يمكن للسياح الجلوس بها، وفي محيط هذا المسجد توجد الكثير من الفنادق والمطاعم بالقرب من الجامع توفر لزواره إمكانية أخذ قسط من الراحة بها.

فكرة تصميم مسجد السليمانية

تعد إضاءة القبة في مسجد سليمان القانوني فكرة رائعة للغاية، حيث اعتمد المعماري سنان عكس فكرة الضوء، وأن الله عز وجل هو النور الحقيقي، من خلال إدخال كمية كبيرة من الضوء من خلال القبة للمسجد، وترمز المآذن الأربعة إلى ترتيب السلطان سليمان القانوني الرابع بين السلاطين، وذلك بعدما جرى فتح مدينة اسطنبول، يظهر اسم الله مرسوماً ضمن البناء لزائر المسجد من كل الجهات.

ونشير هنا أيضًا إلى أن مسجد السليمانية تأثر بآيا صوفيا، حيث ظهر تأثر مجمع السليمانية بآيا صوفيا بشكل واضح، حيث أن المعماري سنان نفسه قال إنه يريد التفوق على قبة آيا صوفيا، واستخلص المعماريون العديد من أوجه الشبه بين المعالم الإثنين، واعتبر مخطط جامع السليمانية بمثابة تكرار للمخطط الهيكلي لمعلم ايا صوفيا، وقد وضح التشابه في القبة الرئيسية المدعومة بواسطة قوسين ضخمين من هذه الأقواس الضخمة من ناحيتي الغرب والشرق لدعم القبة.