ماذا تعرف عن جسر ميلو ؟

ماذا تعرف عن جسر ميلو ؟

يعتبر جسر ميلو من أعلى وأطول الجسور على مستوى العالم العالم وأطولها، حيث دشنه المهندس البريطاني نورمان فوستر، ونفَّذه المهندس ميشال فيرلوغو مع فريقه، بتكلفة بلغت أكثر من 300 مليون يورو، وقد أراد المهندس نورمان فوستر دمجه بطريقة غير ملحوظة بحيث يكون داخل المناظر الطبيعيّة الخلابة والتي تعتبر من أكثر مناطق الجذب السياحي في فرنسا وأهمها.

موقع جسر ميلو

يوجد جسر ميلو في جنوب دولة فرنسا، وتحديدًا على وادي نهر تارن وعلى الطريق السريع A75، الذي يربط بين مدينة كليرمون فيران في القلب، ومدينة بيزييه في الجنوب في إقليم أفيرون، حيث بدأت دراسات إنشاء جسر ميلو عام 1988م وجرى افتتاحه سنة 2004م، وقد نُفّذ بجودةٍ عاليةِ الإتقان، ويصل طول الجسر حوالي 2500 متر تقريباً وارتفاعه 270 متراً، وتعتبر المنطقة التي أقيم فيها الجسر منطقة زلزاليّة كثيرة الرّياح إذ تصل سرعتها إلى حوالي 200 كيلومتر في الساعة.

تصميم جسر ميلو

يمتلك هذا الجسر  دعامتين، يصل ارتفاعهما إلى ما يزيد عن 150 مترًا، كما يزيد ارتفاع سطحه الأقصى عن 270 مترا عن سطح النهر، ويتشكل السطح من دعامات رقيقة ومزدوجةٍ وسطح معدني رقيق، و7 دعائم مثبتة في الأرض، وهناك 7 أعمدة ترتكز في العمق على 4 أعمدة، حيث أن بعض القواعد استهلكت بين 1100 إلى 2100 متر مكعب من الخرسانة.

يعتبر السبب الأساسء لبناء جسر ميلو هو تقصير المسافة إلى جنوب فرنسا، عن طريق ربط باريس بالبحر الأبيض المتوسط، وقد استغرق بناؤه ثلاث سنوات وهي مدةٌ قصيرٌ مقارنةً بالإتقان والجودةِ التي تمت بناء الجسر بها، وقد صُمم سطح الجسر على شكل تجويفٍ انسيابيّ بحيث يتناسب مع سرعة الرياح في تلك المنطقة، ويصل وزن السطح إلى حوالي 36 ألف طن وبذلك يكون وزنه أربعة أضعاف وزن برج إيفيل، وقد صُممت حواف الجسر بحيث تحمي العابرين على الرّغم من أنّ الجسر محظور على المُشاة.

مميزات جسر ميلو

يتكون جسر ميلو من عدد من المكونات، مثل الدعامة الأطول في العالم، السطح المعلق الأطول في العالم، كما يعمل على  تقليل كميات المواد المستخدمة، في موقع العمل، وبالتالي تكون عدد المحركات عدد سيارات النقل وكميات الحجارة والرمل والحصى أقل، ويتكون أيضًا من سطح الجسر الطرقي الأعلى في العالم.

نشير هنا  إلى أن الفرنسي جاك شيراك هو مففتح جسر ميلو، حيث ألقى كلمة في تلك المناسبة أشاد فيها بتصميم الجسر المُذهل، حيث قال إنه المعجزة المتوازنة والنُّصب التذكاريّ العبقريّ، وقد حصل الجسر على مجموعة من الجوائز عام 2005م و2006م.

جمال الجسر

يشكل هذا الجسر تحفة معمارية جميلة للغاية، تعرف بشكلها الجذاب ويرتفع الجسر فوق مدينة ميلو، وبشكله المنسجم مع الطبيعة الساحرة التي تبعث بالنفس الراحة والاطمئنان.

شُد ذلك الجسر إلى حوالي 7 أعمدة كبيرة، حيث يمتلك إطلالة جميلة على الأنهار والغابات التي تحيط به، ومن خلال هذا الجسر  “جسر ميلو” يمكنك ان تشاهد مدينة ميلو الفرنسية بشكل كامل، لكن مدينة ميلو فقدت مورد أساسي لها إذ كان الطريق من خلال المدينة والآ أصبح الطريق من فوق هذه المدينة .