ماذا تعرف عن جسر فورث ؟

1 يونيو 2019712 مشاهدة
ماذا تعرف عن جسر فورث ؟

يعتبر جسر فورث هو الجسر الرابع الناتئ للسكك الحديدية في شرق اسكتلندا، حيث يمتد إلى ناحية الغرب من مدينة أدنبره، ويعتبر ذلك الجسر هو الهيكل الرائع والمميز، كما أنه رمز الابتكار في دولة اسكتلندا، وهو من أهم مواقع التراث العالمي لليونسكو. وقد صممه المهندسين الإنجليزيين السير بنيامين بيكر والسير جون فاولر، قبل قرنين من الزمان، وهو من أشهر الجسور على مستوى العالم.

يعرف جسر فورث رسميًا بجسر كوينزفيري كروسينغ، ويعد هذا الجسر هو الأطول على مستوى العالم، حيث يمتد بطول 2.7 كيلو متر، بعلو 210 مترًا، حيث يمتد أعلى نهر فورث ليربط بين إدنبره مع شمال البلاد ومختلف أنحاء البلاد.

ونشير هنا إلى أنه جرى إدراج جسر في المركز الرابع من حيث الأهمية، في قائمة منظمة التربية والعلم والثقافة وهي منظمة اليونيسكو للتراث العالمي لعام 1980 للميلاد، حيث جاء بعد سور الصين العظيم وأهرامات مصر وأوبرا سيدني من حيث الأهمية الثقافية، كما كان هذا الجسر أضخم هيكل من الصلب على مستوى المملكة البريطانية، وكان قد جرى افتتاحه على يد دوق روثيناي، ويربط بين شمال البلاد وجنوب كوينزارات.

بناء جسر فورث

استغرقت فترة بناء جسر فورث حوالي 6 سنوات، حيث أُساخدم في بنائه حوالي 35 ألف طن من الباطون لتدشين  الأجزاء العلوية، بينما جرى استخدام 15 ألف طن من الخرسانة المسلحة، وبذلك فإن تكلفة البناء قد تعدت 1.35 مليار جنيه إسترليني أي ما يقدر بـ175 مليار دولار، وذلك  بالرغم من أن الميزانية التي كانت مقررة له حوالي 235 مليون جنيه إسترليني.

احتل الجسر المرتبة الثالثة على مستوى العالم كجسر رابط بين أدنبره وشمال البلاد على مر ثلاثة قرون، ومع الانتهاء من بنائه فقد تكون هذا المشروع الضخم من ثلاثة هياكل تعلو بعضها البعض كالأشرعة، ويمتاز بوجود مصدات للرياح تقي المركبات من الرياح العاصفة التي تهب فوق النهر، وهو ذات سكك حديدية حمراء اللون.

 افتتاح جسر فورث

يعود تاريخ افتتاح جسر فورث للمرة الأولى في اليوم الرابع من شهر يوليو عام 1890 للميلاد على يد الأمير ويلز، حيث كان يستخدم لغايات نقل البضائع والركاب فقط، ويتميز هذا الجسر الرائع بما بنمطه المعماري الفريد، وتعد مواد البناء والحجم مثالاً ضرورياً يحتذى به في تصميم الجسور الحديدية على مستوى دول وبلدان العالم، وقد احتل جسر فورث مكانة مميزة على مر 130 عاما من ناحية الهندسة الفيكتورية.

ومع قدوم سنة 1964 للميلاد جرى افتتاح جسر فورث مرة أخرى، وظل محافظًا على وظيفته الأساسية، وهي مرور مركبات النقل العام، وبالنسبة لآخر افتتاح له، فكان في 30 من شهر أغسطس عام 2017م على يد ملكة بريطانيا الملكة إليزابيث تحت مسمى جسر كوينزفيري كروسينغ، وذلك بعد مرور 53 سنة من افتتاح الجسر الثاني، وبذلك فإن جسر فورث الثالث قد صار أضخم وأكبر مشروع للبنية التحتية على مستوى دولة إسكتلندا.