ماذا تعرف عن جبل القلعة ؟

30 يونيو 2019886 مشاهدة
ماذا تعرف عن جبل القلعة ؟

نتحدث في هذا التقرير عن جبل القلعة حيث تعد الآثار التاريخية وثيقة من وثائق العصور القديمة، لكي تخلد ذكرى أمجاد وإنجازات الأمم السابقة، وممارستها لفنون البناء المعماري الرائع ، وتزيينها بزخارف ونقوش مختلفة، وغيرها من الابداعات التي تعبر عنهم، لكي تبقى في النهاية صورة مخلدة للأجيال من بعدهم، حيث تتعدد الآثار الساحرة في دولة الأردن مثل المدرج الروماني والبتراء والآثار التي توجد في مدينة جرش، وجبل القلعة في عمان، حيث العراقة والأصالة التاريخية توالت فيها الأمم على ذلك الجبل الخالد.

جبل القلعة

يعد جبل القلعة معلمًا للحضارات التاريخية العريقة والقديمة، كما يحمل معلومات وقيم حيث أنه يعد من أقدم جبال عمان السبعة، وقد كان مقرا لحكم العمونيون في العصور القديمة، كما توالت فترة الحكم لكل من الرومان واليونان والبيزنطيين على أرض تلك المدينة الرائعة، المدينة.

سيطر الأمويّون على جبل القلعة  في القرن السابع الميلادي حيث بنوا القصر الأموي على قمته، وتوجد هذه القلعة في وسط العاصمة عمان، وما تزال آثار العمّونيين قائمة من خلال آبارها المحفورة من الصخور الجيرية وأسوارها، كما أن هناك 4 تماثيل للحكام العمونيين توجد منذ القرن الثامن للميلاد، ويشتمل جبل القلعة على آثارا وأعمدة رومانية كورنثية، ومعبد هرقل، كما يشتمل أيضًا على الآثار الإسلامية حيث أنها الآثار التي وثقها الأمويون.

متحف الآثار الأردني

يوجد هناك متحف الآثار الأردني ليُحاكي التراث الأردني حديثا وقديمًا، ويرتفع هذا البناء الضخم حوالي 800 متر عن سطح البحر، كما يتسم ببنائه الاستراتيجي والعسكري حيث يحيطه سور ضخم ومرتفع وتعتليه أبراج للمراقبة.

آثار جبل القلعة

يشتمل جبل القلعة على الآثار الرائعة والجميلة ومنها معبد هرقل أو الساحة المقدسة، حيث اختفى معظمه عبر الزمن وتبقى منه عمودان كبيران، لكي يقوموا بتخحليد هذا التاريخ العريق، حيث أن الإمبراطور أوريليوس هو الذي قام ببناء ذلك المعبد، مع بنائه لتمثال هرقل عند مدخل الهيكل وبقي من واجهة ذلك المعبد حوالي 6 أعمدة، ويوجد في داخل جبل القلعة كنيسة ترجع للعصر البيزنطي والتي جرى بناؤها في القرن السادس للميلاد، حيث يشتمل على آثار منتشرة في جوانب الجبل على شكل زوايا مثلثة، فهناك برج وهيكل توجد عليها نقوش كورنثية.

تظهر آثار العصر الأموي في القصر من خلال القباب البرميلية والنوافذ التي صُنعت على شكل أقواس والبركة الكبيرة المستديرة التي حُفرت في الصخر لتجميع مياه الأمطار.

أمجاد العمونيون

وهي عبارة عن  قبائل كنعانية استقرت في منطقة شرق نهر الأردن، وأُطلق عليهم  العّمونيين وفقا لاسم العاصمة وهي “ربة عمان” التي هي مدينة عمان عاصمة دولة الأردن، وينتسب العمونيون إلى عمون بن لوط، وهو من من أقاموا أقاموا مع أبناء عمومتهم ممالك على الناحية الشرقية والناحية الشمالية للبحر الميت ونهر الأردن، حيث كانت لها آثارًا مزدهرة في العصر البرونزي، وكانت تمتلك علاقتها التجارية الجيدة مع كل دول العالم.