ماذا تعرف عن تسريع الراوتر ؟

تكنولوجيا
ماذا تعرف عن تسريع الراوتر ؟

نتحدث في هذا التقرير عن تسريع الراوتر إذ يواجه الغالبية العظمى من مستعملي أجهزة الراوتر مشكلات متعلقة بفي الاتصال بشبكة الاتصال العنكبوتية، وذلك يرجع إلى أكثر من سبب وأبرز هذه الأسباب هي، ضعف بث الشبكة العنكبوتية في المنطقة، أو مشاكل تقنية داخل جهاز الراوتر تجعله بحاجة لإعادة ضبط إعداداته.

كما أن الظروف الجوية قد تؤثر بشكل كبير على قوة إشارة الإنترنت، لذلك يلجأ الكثير من مستعملي جهاز الراوتر للبحث عن حلول تساعدهم في عملية تسريع الراوتر، وتعمل على تخليصهم من بطء الشبكة التي تنعكس بشكل سلب على تصفحهم للمواقع.

تسريع الراوتر

إعادة تشغيل الراوتر

يجب أن تعيد تشغيل الراوتر بشكل مستمر ويفضل مثلًا كل 3 ساعات وكأنك تعمل تحديث له، وذلك لكي تتخلص من أزمة ضعف الإنترنت، وذلك عبر الضغط على زر ريستارت الذي يوجد في جانب الجهاز، أو أعلى الجهاز.

تغيير اسم الشبكة أو نظام حمايتها

تعمل تلك العملية على تطوير أداء الراوتر بشكل رائع، لذلك يجب أن تقوم بها من وقت لآخر لكي تتجنب أزمات ضعف الإرسال.

تغيير رقم القناة

يجب أن تغير رقم القناة، فقط عليك أن تتفقده رقم وغيره إذا لم يكن مناسبًا لإشارة الإنترنت التي توجد في المكان الموجود فيه، عن طريق الولوج لإعدادات الراوتر، ثم اختر الضبط، بعدها اختر معلومات الشبكة.

وضع قطعة أو علبة المنيوم خلف الراوتر

يجب أن تضع قطعة من الألمنيوم وراء الراوتر، الأمر الذي سيزيد قوة إشارة الإنترنت أضعافا مضاعفة عن السابق، لذلك استخدم قطعة المنيوم على أن تكون مصفحة ونضعها وراء الراوتر لتسريع شارة الإنترنت.

الضغط على زر إعادة الراوتر

لكي تضع المصنع قبل اللجوء إلى تغيير إعدادات الراوتر، انقر بواسطة دبوس على فتحة صغيرة توجد أسفل الجهاز Reset، لكي تعيد ضبط إعدادات المصنع للراوتر وتعيده إلى حالته الأولى وكأنه جديد، وتلك الطريقة تساعد التغلب على فقدان الرقم السري للراوتر.

نصائح عند استخدام الراوتر

اختر المكان الملائم للراوتر في المنزل، حيث يجب وضع في مكان مرتفع، بجانب نافذة حتى يكون قادرا على التقاط إشارة الإنترنت بشكل أفضل.

استعمل أجهزة إعادة البث التي تلتقط الإشارة من الراوتر ويرجع توزيعها في الأماكن البعيدة في المنزل، خاصة إن كانت مساحة البيت كبيرة، وأبعد الراوتر عن الراديو، أو التلفزيون، لأن ذلك سيؤثر على قوة الشبكة، ويضعف وصولها إلى أجهزة الاستقبال مثل الحواسيب، أو الهواتف النقالة.

استبدل جهاز الراوتر بشكل سنوي، لأن مرور فترات زمنية طويلة يضعف من قدرة أجهزة الراوتر على التقاط شارة الإنترنت، لأن الأجهزة الحديثة تلتقط الشبكة بطريقة أفضل.

لا تغير إعدادات الراوتر من الداخل إذا لم تكن واعيًا وفاهما لما تفعله، لأن ذلك قد يؤدي إلى تدمير النظام الداخلي له، وإذا أصيب جهاز الراوتر بأي عطل أو سقط على الأرض، يجب أن تصطحبه إلى الشركة التي اشتريته منها لفحصه وعمل صيانة له.