ماذا تعرف عن بحيرة الدب العظيم ؟

ماذا تعرف عن بحيرة الدب العظيم ؟

نتحدث في هذا التقرير عن بحيرة الدب العظيم التي توجد في دولة كندا، حيث تشتهر الأخيرة بالطبيعة  الرائعة والخلابة والمميزة التي جعلت منها  قبلة سياحية مميزة للمسافرين.

ومن أبرز المناطق الرائعة فيها، هي بحيرة الدب العظيم أو الكبير، والتي تعد أكبر بحيرة على مستوى دولة كندا، وتمتاز هذه البحيرة بمساحتها الكبيرة، ومناخها المثالي للاستجمام والاسترخاء، حيث أن هذه البحيرة تحيط بها المرتفعات الجبلية الخضراء، وكذلك برودة الثلج المنعشة.

كما جرى تسمية بحيرة الدب العظيم، بذلك الاسم بسبب ألفة الدببة لشواطئها ومناخها المعتدل والمثالي وبسبب وفرة الأسماك فيها، وعدا عن ذلك يقصدها السياح من أجل التزلج على سطحها عندما تصير بحيرة جليدية، وسنتعرف معاً أكثر من خلال هذه المعلومات عن هذه البحيرة الجميلة.

الموقع الجغرافي لبحيرة الدب العظيم

تقع بحيرة الدب العظيم في الأقاليم الشمالية الغربية بدولة كندا، وبالتحديد في شمال منطقة سميث، وجنوب شرق منطقة إنوفيك، كما تعد ثالث أكبر بحيرة على مستوى قارة أمريكا الشمالية، والثامنة على مستوى العالم.

تبلغ مساحتها الإجمالية ما يقارب 31153 كيلومتر مربع، كما أن طول شواطئها مسافة 2719 كيلو متر، كما يبلغ عمق مياهها حوالي 446 متر، وترتفع عن مستوى سطح البحر مسافة 186 متر.

جمال بحيرة الدب العظيم

تتسم بحيرة الدب العظيم بأنها غير منتظمة الشكل والمساحة، كما تكثر بها الجزر الصغيرة، وتُعرف بمياهها الباردة والصافية، وتعد مكاناً رائعًا للصيادين حيث يمارسون هواية صيد الأسماك، حيث أنها غنية بالأسماك خاصة أسماك السلمون المرقط.

تصب في بحيرة الدب العظيم، نهر الدب الكبير حيث يبلغ طوله أكثر من 100 كم من الناحية الغربية في منطقة ديلين Deline، والذي يعد أخد أفرع نهر ماكنزي، الذي يعد الأطول عهلى مستوى دولة كندا، ويعد وصلة نقل مهمة خلال الأشهر الأربعة التي تخلو من الجليد.

يبدأ الثلج والجليد، في كسو بحيرة الدب العظيم بداية من نهايات شهر نوفمبر حتى شهر يوليو، وتزدهر البحيرة أيضاَ بوجود الكثير من الاماكن السكنية والتجارية مثل منطقتي إيكو وساوميل (Echo and Sawmill) على الشاطئ الشرقي، وموقع فورت فرانكلين التجاري (Fort Franklin) في الجهة الغربية من المستوطنات الرئيسية للبحيرة.

تاريخ تشكل بحيرة الدب العظيم

يعود تاريخ اكتشاف بحيرة الدب العظيم إلى سنة 1800 من الميلاد، بواسطة تجار الأقاليم الشمالية الغربية في دولة كندا، ويقال إنها تكونت بعد ذوبان الجليد والثلوج من المرتفعات الجبلية التي تحيط بها.

كما نشأ اسمها، مع وفود السكان الأوائل إليها، والذين عاشوا بدورهم، على السواحل الشمالية حيث كانوا يسمون أنفسهم باسم الشايبوين، بالإضافة إلى أنه يغلب على صخور هذه البحيرة الطبيعة الرسوبية المتحولة، وتعود في بدايتها إلى عصر ما قبل عصر الكمبري، ومن ثم الصخور النارية التي شكلت السدود والعتبات على أجزاء عدة من البحيرة، كما يوجد بالقرب من بحيرة الدب العظيم على الشاطئ الشرقي موقع خاص بالتعدين وهو منجم الدورادو بمنطقة ميناء الراديوم.