ماذا تعرف عن السلوك الاستهلاكي ؟

تعليم وتدريس
6 يناير 2020531 مشاهدة
ماذا تعرف عن السلوك الاستهلاكي ؟

ماذا تعرف عن السلوك الاستهلاكي ؟ هناك أربعة عوامل نفسية تؤثر على سلوك المستهلك وهي: الإدراك، والتعليم، والدوافع والمعتقدات، والأفكار، حيث يوجد لكل شخص حاجات مختلفة، وقد تكون تلك الحاجات بيولوجية مثل الحاجة للماء، أو نفسية مثل الحاجة للانتماء، وهذه الحاجات تدفع الشخص للبحث عن الرضا في حياته، واحتياجات الناس الأساسية وفقاً لهرم ماسلو الشهير هي:

العوامل النفسية التي تؤثر على السلوك الاستهلاكي

  • الفسيولوجية؛ وهي الحاجات الأساسية مثل النوم، والطعام، أو الماء. الأمن والأمان؛ حيث يحتاج الشخص إلى الشعور بالأمان والحماية.
  • الحب والانتماء؛ وهي الرغبة في شعور الشخص بالحب، وتَقبل الآخرين له.
  • التقدير؛ وهي الحاجة لإنجاز هدف ما، وامتلاك مكانة مرموقة بين الآخرين.
  • الرضا عن الذات؛ وهي أن يكون لدى الشخص خبرات ذات قيمة، وأن يشعر بتحقيق الذات.
  • العوامل الشخصية هناك العديد من العوامل الشخصية التي تؤثر على السلوك الشخصي للمستهلك، ومنها.
  • العمر: تؤثر حياة الشخص وعمره على سلوكه كمستهلك؛ حيث إن السلع والخدمات التي يستهلكها الشخص تتغير مع تغير عمره، فالمسوقون يطورون وينتجون العديد من المنتجات التي تناسب المراحل العمرية المختلفة للمستهلك؛ فمثلاً تختلف تلك المخصصة للشباب عن الخاصة بالمتزوجين، وللأزواج عن الأزواج المنفصلين.
  • الوضع الاقتصادي: تؤثر الحالة الاقتصادية للمستهلك بشكل كبير على سلوكه الشرائي، فالأشخاص ذوي الدخل المرتفع يشترون عادة المنتجات الأكثر تكلفة، بينما يبحث الشخص ذو الدخل المنخفض عن المنتجات الأرخص التي تتناسب مع دخله.
  • أسلوب الحياة: يعد أسلوب الحياة والطريقة التي يعيش بها الفرد في المجتمع وطريقة تعبيره عن احتياجاته من المؤثرات على سلوك المستهلك.
  • الشخصية: تؤثّر الشخصية بشكل كبير على سلوك المستهلك عند الشراء، حيث إنها تختلف من شخص لآخر ومن وقت لآخر، وتعبّر الشخصية عن مجموعة التصرفات التي يقوم بها الشخص في ظروف مختلفة، وهي تعد مفيدة في تحديد سلوك المستهلك تجاه سلعة أو خدمة معينة.
  • الثقافة تعد الثقافة والتربية التي تلقاها الشخص من المؤثرات على اختياراته من ناحية الطعام، والملابس، والأغراض الشخصية، فبعض الأشخاص لا يشترون أنواعاً معينة من الأطعمة، لأن ثقافتهم أو دياناتهم تفرض قيوداً معينة على الغذاء، كما أن الأجيال في العادة تتبع نفس النمط الشرائي الذي اعتادوا عليه من خلال الثقافة التي نشؤوا عليها.

العوامل الشخصية التي تؤثر السلوك الاستهلاكي

هناك العديد من العوامل الشخصية التي تؤثر على السلوك الشخصي للمستهلك، ومنها:

العمر

تؤثر حياة الشخص وعمره على سلوكه كمستهلك؛ حيث إن السلع والخدمات التي يستهلكها الشخص تتغير مع تغير عمره، فالمسوقون يطورون وينتجون العديد من المنتجات التي تناسب المراحل العمرية المختلفة للمستهلك؛ فمثلاً تختلف تلك المخصصة للشباب عن الخاصة بالمتزوجين، وللأزواج عن الأزواج المنفصلين.

الوضع الاقتصادي

تؤثر الحالة الاقتصادية للمستهلك بشكل كبير على سلوكه الشرائي، فالأشخاص ذوي الدخل المرتفع يشترون عادة المنتجات الأكثر تكلفة، بينما يبحث الشخص ذو الدخل المنخفض عن المنتجات الأرخص التي تتناسب مع دخله.

أسلوب الحياة

يعد أسلوب الحياة والطريقة التي يعيش بها الفرد في المجتمع وطريقة تعبيره عن احتياجاته من المؤثرات على سلوك المستهلك.

الشخصية

تؤثّر الشخصية بشكل كبير على سلوك المستهلك عند الشراء، حيث إنها تختلف من شخص لآخر ومن وقت لآخر، وتعبّر الشخصية عن مجموعة التصرفات التي يقوم بها الشخص في ظروف مختلفة، وهي تعد مفيدة في تحديد سلوك المستهلك تجاه سلعة أو خدمة معينة.