ماذا تعرف عن ليبيا ؟

ماذا تعرف عن ليبيا ؟

تقع دولة ليبيا في شمال قارة أفريقيا قريبةً من الساحل البحري للبحر الأبيض، حيث يحدها من الجنوب تشاد والنيجر، ومن الشرق مصر والسودان، ومن الغرب الجزائر وتونس.

عاصمة ليبيا الرسمية هي طرابلس، وهي واحدة من أكبر المدن العربية، وفي القرن العشرين جرى تقسيم البلاد إلى 3 أقسام جغرافية هي فزان، برقة، وطرابلس.

نالت ليبيا استقلالها في عام 1951 لتعود أراضيها موحدة مرة اخرى، ويتم انتهاء تقسيمها إلى ثلاثة أجزاء.

عدد سكان ليبيا

وفقًا لإحصاء رسمي صدر عام 2016 فإن عدد سكان ليبيا بلغ حوالي 6.5 مليون نسمة، حيث يتكلم معظم سكانها باللغة العربية، كما تستخدم اللغة الإنجليزية كلغة ثانية.

مع اكتشاف الثروات النفطية وحصول ليبيا على استقلالها، وفد الكثير من العمال إليها من أجل التكسب وإيجاد لقمة عيش مناسبة.

تذهب بعض الدراسات إلى أن أغلب سكان الدولة الليبية من القبائل الأمازيغية الذي كانوا يعملون في الزراعة ويعيشون في الواحات، ومن ثم فإن اللغة الأمازيغية منتشرة في ليبيا بشكل ليس بالقليل.

لكن مع بداية القرن السابع الميلادي وفد العرب إليها تزامنًا مع الفتح الإسلامي لها، كما يوجد بعض المسيحيين في ليبيا ولكن بأعداد قليلة.

وتعتبر العاصمة طرابلس أكثر مدن البلاد من ناحية الكثافة السكانية، كما أنها الأكثر استقبالًا للسياح، بالرغم من كثرة المناطق الريفية بها.

معالم ليبيا السياحيّة

تحتوي الدولة الليبية على أشهر الأسواق القديمة والأثرية في المنطقة:

سوق الرّباع

يعتبر من أقدم الأسواق الليبية، حيث جرى تأسيسه في الفترة ما بين عامي 1649م-1672م، حيث أن به الكثير من الأسواق الثانوية، بالإضافة إلى سوق متخصص في بيع الكتب.

سوق الصّناعات التقليديّة

يعود تأسيس هذا السوق إلى حقبة الاحتلال الإيطالي، لكن تصميمه جرى وفقًا للعمارة الإسلامية.

يتكون سوق الصناعات التقليدية من طابقين وساحة ومجموعة من الأعمدة، كما توجد نافورة أثرية وقديمة للغاية في مدخل هذا السوق يغلب عليها الطابع العثماني.

المَتاحف

تعتبر المتاحف من المعالم السياحية الهامة في الدولة الليبية، ومن أبرزها وأشهرها واكثر جذبًا للسياحة:

مَتحف السّرايا الحمراء

يوجد هذا المتحف في السرايا الحمراء التي تعتبر واحدة من أهم القلاع الأثرية في العاصمة الليبية.

قُسم المعبد إلى أربعة أقسام، من أجل تقديم التاريخ الليبي للسياح وتوضيح التاريخ الحضاري العريق للبلاد والحضارات المختلفة التي شهدتها مثل الحضارة العربية والرومانية.

المَتحف الإسلاميّ

يقع هذا المتحف أيضًا في العاصمة الليبية، حيث تم إنشاؤه وفقًا للمعمار الإسلامي العربي، وبه الكثير من الآثار الإسلامية الهامة التي ترجع إلى عصور مختلفة ومتنوعة.

السّياحة الأثريّة

تعتبر السياحة الأثرية من أهم القطاعات السياحية في ليبيا، بسبب احتوائها على الكثير من المعالم الأثرية للحضارات التي حكمت ليبيا، ومنها آثار الحضارة اليونانية القديمة والحضارة الرومانية.

اقتصاد ليبيا

كانت ليبيا دولة فقيرة حتى حلول عام 1950، حيث كان يصل نصيب الفرد إلى 40 دولارًا سنويًا.

لكن بعدها بتسعة سنوات جرى اكتشاف أول حقل نفط، ليتطور بعدها هذا القطاع بشكل كبير للغاية، حيث جرى بعدها بسنتين اكتشاف حقول نفط عديدة ومختلفة ومن ثم زادت صناعة النفط ومشتقاته إلى جانب الغاز الطبيعي، ما زاد الصادرات البترولية وإضافة مصادر جديدة من العملة الصعبة للموازنة العامة للدولة الليبية.

وفي عام 2004 كان معدل نمو الاقتصاد الليبي حوالي 9.3%، بينما كان معدل نمو الإنتاج المحلي 8.5% في العام التالي.