كيف يعيش العنكبوت؟

كيف يعيش العنكبوت؟

تتغذي العناكب على المفصليات المختلفة، وخاصة الحشرات فجميع العناكب هي الحشرات المفترسة التي تختلف في فرائسها عن الكائنات الحية الأخرى، وبعض العناكب نسج خيوط الحرير في شبكة لالتقاط فرائسها والعناكب تستخدم خيوط الحرير لشل فريستها وتختلف دورة حياة العناكب عن أنواع العناكب المختلفة، ويموت معظم الذكور بعد التزاوج، لكن الإناث في العنكبوت مختلفة، وفي هذه المقالة سوف نتحدث عن كيف يعيش العنكبوت؟.

كيف يعيش العنكبوت؟

يعيش العنكبوت في جميع البيئات حيث يدور شبكته لمطاردة الحشرات لأن الحشرات هي الغذاء الوحيد للعنكبوت وهذه الشبكة تكون رقيقة جدا وشفافة وأقل من 400 مرة من سمك شعرة الإنسان ومع ذلك، فهي قوية جدا وتمتد إلى 20 ٪ من طولها دون انقطاع ولديهم قوة تحمل الصلب وتسمى الفولاذ البيولوجي، والعنكبوت الأنثوي هو الذي يقسم الخيوط ويبني شبكة العنكبوت، لأنه يحتوي على مغزل موجود أسفل بطنها، والعنكبوت الذكر لا يحتوي على مثل هذا المغزل.

البيض والمرحلة الجنينية

تمتلك الإناث العنكبوتية الحيوانات المنوية لإنتاج البيض، وتنسج كيسًا قويًا من الحرير لحماية البيض من الأخطار ويستغرق البيض بضعة أسابيع حتى يفقس العناكب.

العناكب قبل أن يكتمل النمو

العناكب في هذه المرحلة تكون صغيرة جداً وتغير جلدها في الطبقة الخارجية عدة مرات.

العناكب البالغة

العنكبوت في هذه المرحلة ناضج جنسياً ومستعد للتزاوج فتفرز العناكب، التي لا تحتوي على فكوك قوية، وسوائل معدية تحلل الأنسجة الداخلية للفريسة ثم تتغذى من خلال امتصاص السوائل المهضومة جزئيًا، وتنتشر بدورها العناكب العنكبوتية في جميع القارات، وتتكيف مع جميع البيئات الموجودة، لذا فإن سطح الأرض كله موطن له ويعود تاريخ العناكب إلى 400 سنة مضت وتتكون من حوالي 40،000 نوع.

ويصنف العنكبوت على أنه عنكبوت لعائلة أرينيدا، التي تمتلك أكثر من 46700 نوع من العناكب التي تختلف عن الحشرات في أنها تحتوي على ثمانية أرجل، وليس ستة، وتقسم الجسم إلى قسمين وليس ثلاثة، والحرير يتطور بطريقة عالية بين العناكب، عن طريق سلوك العناكب وظهورها، والعناكب هي حيوانات مفترسة تتغذى على المفصليات الأخرى، وخاصة الحشرات.

للعديد من العناكب القدرة على اصطياد الفريسة والتغلب عليها وعادة ما يكون لديهم حس متطور للمس و البصر، في حين أن الآخرين لديهم القدرة على حقن السم في فرائسهم لقتلهم بسرعة وجسمها مقسم لجزأين وهما البطن والصدر،  ويتكون الجزء الأول وهو الصدر من الرأس والصدر والعينين والفم والساقين، وتحتوي معظم العناكب على ست إلى ثماني عيون، حيث تستطيع بعض العناكب رؤية الفرق بين الضوء والظل ويتكون بطن العنكبوت من أهم الأعضاء الداخلية مثل الجهاز التناسلي والرئتين والجهاز الهضمي وعضو الأنسجة الحريرية.

حقائق عن العناكب

يمكن التعرف على العنكبوت من خلال النقاط ما يلي:

  • جميع العناكب تكون سامة باستثناء عائلة واحدة، عائلة Uloboridae ، التي ليس لديها غدد سامة.
  • يتم العثور على الغدد الموجودة في العناكب التي تحمل السم التي تستخدمها لإخضاع فرائسها بالقرب من الأنياب فيقوم العنكبوت بقرص فريسته، فتنقبض العضلات حول الغدد الدهنية، فيشل حركة فريستة.
  • العناكب لم تكون قادرة على هضم بعض الأطعمة الصلبة، لذلك يقوم العنكبوت بتحويل فريسته إلى شكل سائل وذلك عن طريق رش الفريسة بالأنزيمات الهضمية التي تخرج من المعدة.
  • حالما تنهار هذه الانزيمات في نسيج الضحية، فإنها تمتص المتبقي ثم تمر الوجبة إلى الأمعاء المتوسطة حيث يحدث امتصاص المغذيات.
  • جميع العناكب تنتج الحرير ويمكن أن تفعل ذلك طوال دورة حياتها، لأنها تستخدم الحرير لمجموعة متنوعة من الأغراض، مثل اصطياد الفريسة، وحماية الأطفال، ومساعدتهم على التحرك والمأوى والتكاثر.