كيف يتكون الضباب؟

كيف يتكون الضباب؟

كيف يتكون الضباب؟ يعرف الضباب على أنه ظاهرة طبيعية تحدث عند تكون السحب في مستوى منخفض بالقرب من سطح الأرض، وتختلف كثافة الضباب حسب كثافة بخار الماء المكون له، ويتميز الضباب بأنه يقلل من وضوح الرؤية الأفقية، حيث أنه لا يمكن الرؤية خلاله لأبعد من مسافة 1 كيلو متر أفقيا.

كيف يتكون الضباب؟

يتكون الضباب نتيجة لعملية تكثيف لبخار الماء بالقرب من سطح الأرض حيث تتجمع جزيئات بخار الماء في الجو وتعلق بالبخار والأتربة والدخان لتتحول إلى قطرات ماء سائلة ويتحول الجو إلى الرطوبة الشديدة، كما أنه من الممكن أن يتكون الضباب بالقرب من مسطحات المياة المالحة حيث يتجمع بخار الماء حول جزيئات الملح في الهواء لتقل الرؤية أو تنعدم في بعض الأحيان.

أسباب تكون الضباب

توجد العديد من الأسباب والعوامل لمعرفة كيف يتكون الضباب؟ والأسباب والعوامل التي تؤدي إلى حدوث ظاهرة الضباب، وهذه الأسباب نوضحها فيما يلي:

  1. ارتفاع نسبة الرطوبة: حيث يتكون الضباب عندما ترتفع نسبة الرطوبة في الهواء في المناطق اليابسة لتصل إلى 90% أو أكثر، ومن الممكن أن تصل نسبة الرطوبة إلى 100%.
  2. القرب من المسطحات المائية: حيث تتناسب فرص تكون الضباب طرديا مع القرب من المسطحات المائية مثل الأنهار والبحار والبحيرات، فكلما اقتربت من المياة كلما زادت معدلات التبخر وبالتالي تزيد كثافة بخار الماء في الهواء وتزيد كثافة الضباب.
  3. المرتفعات الجبلية: تزيد فرص تكون الضباب كلما اقتربنا من قمة المرتفعات الجبلية ولعل ذلك يرجع إلى انخفاض درجة الحرارة كلما ارتفعنا عن مستوى سطح البحر، وبالتالي يزيد تكاثف بخار الماء ويتكون الضباب.
  4. المرتفعات الجوية: حيث يتسبب ظهور المرتفع الجوي في انخفاض درجة الحرارة ومن ثم يتكون الضباب وتقل الرؤية.
  5. اختراق الفحم: حيث ينتج عن احتراق الفحم الكثير من الدخان الملوث بغبار الفحم والذي يشكل بيئة خصبة لتتجمع عليها جزيئات بخار الماء في الهواء ويتكون الضباب.

أنواع الضباب

يصنف العلماء ظاهرة الضباب إلى عدد من الأنواع المختلفة حيث يظهر كلا منها في ظروف وأماكن محددة لمعرفة كيف يتكون الضباب؟ وما هي أنواع الضباب؟

ضباب البحار

ويطلق عليه “دخان البخر”، حيث يتكون غالبا على سواحل البحار والمسطحات المائية خلال فصل الشتاء خاصة، عندما تمر كتلة من الهواء البارد على سطح البحر الدافيء نسبيا، على أن يكون الفارق في درجات الحرارة بين الهواء والبحر 15 درجة على الأقل، فتتبخر كمية كبيرة من ماء البحر وتتحول إلى بخار ماء يتكثف مكونا الضباب في شكل دخان كثيف يحجب الرؤية.

ضباب اليابسة

هو ذلك النوع الذي يظهر في اليابسة خاصة خلال فصل الشتاء حيث تنجفض درجة حرارة الأرض في وجود نسبة رضوبة مرتفعة وهو ما يتسبب في حجب الرؤية الأفقية لأكثر من 1 كم.

ضباب الوادي

يتكون هذا النوع عند تكاثف الهواء البارد في الأودية والمنحدرات الجبلية التي تمتاز بكونها رطبة، ومن الممكن أن يتحول ضباب الوديان إلى ضباب إشعاعي عند زيادة كثافة الضباب لدرجة محددة.

ضباب الانتقال الأفقي

ويسمى أيضا الضباب الأفقي، ويحدث هذا النوع من الضباب عندما يتحرك هواء ساحن بشكل أفقي على سطح بارد مما يؤدي إلى تكاثف الهواء وحجب الرؤية مكونا الضباب الأفقي، ومن أمثلته الضباب الذي يظهر في السواحل الشرقية بكندا عندما يصطدا تيار الخليج الدافيء بالهواء البارد القادم مع تيار لابرادور البارد.

ضباب البحار

هو واحد من أخطر أنواع الضباب التي تتسب في الحوادث خاصة عندا تزيد كثافته، حيث يمكن أن ينتقل ضاب البحار إلى اليابس مما يحجب الرؤية بشدة، ويحدث ضباب البحار عندما تصطدم تيارات بحرية دافئة بتيارات باردة أو أسطح باردة.