كيف كان رسول الله يصلي؟

إسلاميات
16 فبراير 2019845 مشاهدة
كيف كان رسول الله يصلي؟

أمرنا الله تعالى بالصلاة في جميع الأوقات وفي كل الحالات ولم يعفي أحد من الصلاة إلا المرأة في حالة النفاس أو الحيض لأنها تكون غير طاهرة، لكن فيما عدا ذلك فالصلاة مفروضة على كل مسلم ومسلمة، ولأن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو خير الهدي فسوف نقدم لكم كيفية صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ما هي الصلاة؟

الصلاة هي الصلة التي تصل العبد بربه، قد فرضت خمسة صلوات على المسلمين في اليوم، حتى يتذكر الإنسان ربه في الصباح والمساء وفي كل وقت.

كما فرض على المسلم صلاة الصبح ركعتان، صلاة الظهر أربعة ركعات، صلاة العصر أربعة ركعات، صلاة المغرب ثلاثة ركعات وصلاة العشاء اربعة ركعات.

كيف كان رسول الله يصلي؟

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو النبي والرسول الذي بعثه الله تعالى إلى المسلمين حتى يعلمهم أمور دينهم، وقد كان الرسول يتعلم هذه الأمور من جبريل عليه السلام لأنه الوحي الذي كان ينقل للرسول كل الرسائل من الله تعالى.

لهذا يجب على كل مسلم ومسلمة تعليم الصلاة بالشكل الصحيح، والتعرف على كيف كان رسول الله يصلي من خلال اتباع هدي الرسول صلى الله عليه وسلم، لقد كانت صلاة الرسول كالتالي:

  • إسباغ الوضوء، الوضوء الصحيح هو غسل اليدين جيدًا والمضمضة ثلاثة مرات والاستنشاق والاستنثار وغسل الوجه ثلاثة مرات، واليدين إلى المرفقين ومسح الرأس والأذن مرة واحدة والقدمين إلى الكعبين ثلاثة مرات.
  • التوجه إلى القبلة بالجسم بالكامل مع وجود نية الصلاة في داخل المسلم.
  • البدء بالصلاة بقول تكبيرة الإحرام، مع تثبيت النظر ناحية السجود ورفع اليدين عند المنكبين وقال الله أكبر لبداية الصلاة.
  • وضع الكف الأيمن فوق الكف الأيسر على منطقة الصدر، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك.
  • كان النبي عليه الصلاة والسلام يقرأ دعاء الاستفتاح في بداية الصلاة، هذا الدعاء موجودة بأكثر من صيغة وعلى المسلم أن يحفظ الصيغة الأسهل عليه وقد كان ينوع في كل صلاة دعاء مختلف من أدعية الاستفتاح.
  • بعد ذلك كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقرأ سورة الفاتحة وبعدها سورة صغيرة من سورة القرآن الكريم.
  • بعدها يركع مع قول تكبيرة الإحرام ووضع اليدين على الركبتين مفرق الأصابع ويقول: (سبحان ربي العظيم) ثلاث مرات.
  • يرفع من الركوع مع رفع اليدين ويقول سمع الله لمن حمده حمدًا كثيرًا طيبا مباركا فيه ملئ السموات والأرض.
  • ثم يركع على أعضائه السبعة ويقول سبحان ربي الأعلى ثلاثة مرات.
  • كان بعد ذلك يجلس مع فرش القدم اليسرى وفوقها القرد اليمنى ووضع الكفين فوق الفخذين ويقول: “رب اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني وعافني”.
  • ثم يسجد للمرة الثانية.
  • يصلي الركعة الثانية أو يقرأ التشهد على حسب عدد ركعات الصلاة.

أهمية اتباع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم

  • لقد كان رسول الله عليه الصلاة والسلام هو همزة الوصل بين العبد وربه، لهذا وجب على كل مسلم اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم في القول والفعل.
  • الكثير من الآيات القرآنية في المصحف الشريف جاءت بصورة مجملة، لهذا فإن النبي عليه الصلاة والسلام كان هو الوسيلة التي استطعنا من خلالها تفسير هذه الآيات وفهمها.
  • يصل المسلم إلى الله تعالى و يحوز على رضاه بعد القيام بالفروض واتباعها بسنن الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • اتباعنا سنة الرسول عليه الصلاة والسلام تعمل على إكمال وجبر النواقص الحاصلة في الفرائض.
  • الإنسان الذي يقلد الرسول عليه الصلاة والسلام في القول والفعل، يكون من الصعب عليه بل من المستحيل أن يتخلى عن الفروض التي فرضها الله تعالى.