كيف تكون مبرمج ناجح ؟ ونصائح للمبرمجين

شريف عاطف
تكنولوجيا
12 نوفمبر 2019928 مشاهدة
كيف تكون مبرمج ناجح ؟ ونصائح للمبرمجين

نتحدث في هذا التقرير عن كيف تكون مبرمج ناجح ؟ ونصائح للمبرمجين، حيث أن احتراف الحاسوب أمر ممكن للغاية عن طريق تعلم طريقة استعماله بشكل سليم، إذ أن أفضل طريقة لتعلم استعمال الحاسوب وتشغيله هي التعرف على أسلوب التعامل مع الشاشة، واستخدام الماوس والكي بورد.

كيف تكون مبرمج ناجح ؟

ومما لا شك فيه أن استعمال الحاسوب يصير شيئًا سهلًا للغاية عندما يصير المستعمل قادرا على فتح الملفات وحفظها وإغلاقها بشكل تلقائي، ولكن تحتاج تلك العملية إلى الممارسة والوقت.

الحصول على درجة جامعية

عندما تريد أن تتوجه إلى لمجال البرمجة، تعد الدرجة التعليمية ذات أهمية كبيرة في التحضير ليصير الشخص مبرمجا؛ فعلى الرغم من أن الكثير من أرباب العمل لا يهتمون بالشهادة أهمية كبيرة عند البحث عن موظفين إلا أن الجزء الأكبر منهم لا يرغبون بتوظيف الذين لا يمتلكون تلك الشهادة.

ومن جانب آخر فإن الحصول على التخصص الجامعي في ذلك المجال من شأنه أن يساعد الطلاب على أن يحددوا ميولهم بشكل كبير بما يخص أحد فروعه التطبيقية؛ مثل الرغبة في التخصص بالأنظمة أو التطبيقات، أو الاهتمام في الشبكات وقواعد البيانات، وأيضا تزداد دراستهم الجامعية للتخصص من معرفتهم بلغات البرمجة.

حضور دورات تدريبية

المشاركة في الدورات التدريبية ذات العلاقة بالبرمجة تساعد الأشخاص في أن يحصلوا على مستوى من الخبرة العملية، والتي بدورها تعد هامة للغاية عند بعض أرباب العمل؛ فيمكن للشخص أن يحصلوا على دورات تدريبية بالتزامن مع دراسته الجامعية، أو قد توفر الكثير من الشركات برامج تدريب مكثف للمتقدمين للعمل، بالإضافة إلى هذا فإن تلك الدورات قد تمنح شهادات خبرة تطوعية للملتحقين بها.

التنظيم

يجب أن تتوفر القدرة على مسألة جعل التفاصيل مرتبة، والقدرة التنظيمية للمعلومات، إذ أوضح جوناثان رازا، الذي يعتبر أول مدير للتكنولوجيات الناشئة في لياسيون تكنولوجي بضرورة الاهتمام الكبير في تفاصيل الأمور في برمجة الحاسوب، لأن أي خطأ محتمل فيها، يتسبب في التأثير التسلسلي.

ومن ثم يجب أن تحرص على ترتيب الأشياء، لإيجاد الراحة خلال كتابة التعليمات البرمجية، وإنشاء البرمجيات، لأن برامج الحاسوب تتطلب سلسلة منطقية من المدخلات والإجراءات لإنتاج المخرجات والنتيجة.

الصبر

يختاج تصليح البرامج ووعمليات البرمجة، والتشفير لحل المشكلات وخدمة العملاء إلى الكثير من الجهد والوقت والصبر، لأن المبرمج في الكثير من الأحيان يواجه الكثير من المشكلات، ومن ثم كان لزامًا على المبرمج الناجح التحلي بالصبر، حيث أن الصبر أحد المهارات القيمة لأي مبرمج، ولا يجب أن يكون المبرمج عصبيا أو من الأشخاص الذين لا يتحملون ضغط العمل.

التدرج بالخطوات

احرص على البدء من الخطوات القليلة، والتأكد من عملها جيدا، ثم تأكد من نجاح البرمجة، لأن زيادة خطوات البرمجة يخلف وراءه الكثير من الأخطاء، ومن ثم يجب أن يبدأ المبرمج الناجح بالخطوات الأولية البسيطة، ثم الإضافة إليها تدريجيا، فهي الطريقة الأفضل لمعرفة سبب الخطأ في حال حدوثه، بحيث يكون بسبب التعليمات البرمجية التي تم إضافتها جديدا، ويمكن العمل عليها وإصلاحها فورا.