كيف تكتشف مريض فقدان الشهية وهكذا يمكنك التعامل معه

25 أبريل 2020298 مشاهدة
كيف تكتشف مريض فقدان الشهية وهكذا يمكنك التعامل معه

من الصعب التعامل مع مريض فقدان الشهية لأنه ينكر مرضه، وفي هذا الموضوع سوف نوضح لك كيفية التعامل مع مريض فقدان الشهية إذا كان لديك صديق أو أحد أفراد عائلتك مصاب به، ونوضح كيفية التصرف معه حتى تساعده على الشفاء.

مرض فقدان الشهية العصبي

يعد مرض فقدان الشهية العصبي من أمراض اضطرابات الأكل حتى وإن كان يتعلق بالطعام لكنه مرض نفسي يؤثر على عادات الشخص خلال تناول الطعام، حيث يرفض الشخص تناول أي طعم ويعود ذلك لرغبته الشديدة في ان يفقد وزنه حيث يبدأ الشخص المريض اتباع نظام ريجيم ليخفف الوزن ثم يتحول ذلك لمرض بسبب خوفه الشديد من اكتساب الوزن أو السمنة.

تعرف على علامات فقدان الشهية

لا تنتظر من الشخص المصاب بفقدان الشهية أن ياتي إليك ويخبرك بأنه مصاب بهذا المرض، ففي حالات كثيرة ينكر الشخص بأنه مريض، بل أنت من تلاحظ إشارات وعلامات اصابته بهذا المرض، لذلك يجب عليك أن تخبره بذلك وتساعده لكي يتعامل مع هذا المرض.

وهناك علامات وإشارات عديدة قد تساعدك على معرفة عما إذا كان الشخص مريض بفقدان الشهية أم لا، ومن هذه العلامات..

فقدان الوزن

من أهم أعراض هذا المرض هو فقدان الوزن الملحوظ والذي يعرفه ويلاحظه أغلب الأشخاص، لكن ثمة أعراض أخرى لا تقل اهمية عن فقدان الوزن.

هاجس الطعام

يتحول الطعام بالنسبة للشخص المريض إلى هاجس أو هوس، حيث يصل به الأمر ليخبرك عن عدد الدهون والسعرات الحرارية التي تحتوي عليها العديد من الأطعمة، كما أنه سيزن نفسه باستمرار، ويتحدث عن التمارين الرياضية التي تحرق تلك السعرات.

وسوف تلاحظ أنه يهتم للغاية بمشاهدة برامج الطبخ، ويجمع وصفات الطعام من مجلات الطبخ، وربما يصل به الأمر بأن يطهو الطعام لغيره.

الكذب حول الوزن وكمية الطعام

لن يخبرك الشخص المريض بفقدان الشهية عن الكمية الحقيقة التي يتناولها من الطعام وسوف يكذب عليك بخصوص وزنه بالتحديد، ولك لكي يتجنب أي جدال حول ذلك الأمر، كما أنه سينكر جوعه ويصر على ذلك حتى ولو مر وقت طويل على تناوله أخر وجبة طعام.

مشاكل صحية

تجد مريض فقدان الشهية أيضًا يعاني من العديد من المشاكل الصحية مثل فقدان الطاقة، والخمول، والدوار، والضعف، وربما تعود تلك الأعراض لانخفاض ضغط الدم، وربما تعاني بعض النساء المصابة به من عدم انتظام الدورة الشهرية أو انقطاعها.

كما أن الشخص المصاب بفقدان الشهية في حال استمرار مرضه سوف يكون معرضًا لخطر الإصابة بأمراض الكلى والقلب وهشاشة العظام.

إساءة استخدام الأدوية

من المشاكل التي يعاني منها أيضًا مريض فقدان الشهية بأنه سوف يسيء استخدام الأدوية وتجده دائمًا يتناول الأدوية التي يرى انها سوف تساعده على إنقاص الوزن، مثل أدوية منع الحمل وأدوية تخفيف الوزن والملينات كي يتخلص من الطعام.

القئ بعد الطعام

يعض القئ أيضًا من أعراض فقدان الشهية حيث يصنف القئ بعد تناول الطعام كشكل من أشكال اضطرابات الأكل.

التمارين الرياضية

في البداية تجد الشخص يمارس التمارين الرياضية بشكل مفرط لكي تساعده على حرق السعرات الحرارية، لكن مع انخفاض وزنه وضعفه تجده لن يستطيع أداء التمارين الرياضية.

التعامل مع مريض فقدان الشهية

سوف نقدم لك بعض النصائح لكي تنجح في التعامل مع مريض فقدان الشهية، والطريقة التي تتعامل بها معه من الممكن ان تساعده كي يعترف بمرضه ويقبل مساعدتك، ومن هذه النصائح ما يلي..

كن مستعدا

من أهم الأشياء التي يجب عليك القيام بها عندما تتعامل مع مريض يعاني من فقدان الشهية هو أن تثقف نفسك وتقرأ عن ذلك المرض وتفهم طبيعته، فالشخص الذي قد يعاني من فقدان الشهية ربما يعاني أيضًا من مشاعر قوية ومختلطة كالشعور بالقلق والحزن والحرج، والإحساس بالذنب، وفي الأغلب سوف تجده ينكر المرض ويرفض الاعتراف به.

اختيار البيئة المريحة

لكي تستطيع محادثة الشخص الذي تعرفه جيدًا ومصاب بفقدان الشهية، اختر مكان يرتاح له وهو ما يساعد على تقليل انفعالاته وتجنب الحديث معه خلال تناول الطعام او عندما يكون غاضبًا أو متعب.

استخدام اللغة الصحيحة

يجب أن تأخذ في الاعتبار خوف الشخص المريض باضطراب الطعام من الكشف عن مشاعره أو سلوكياته، بل دعه يعرف أنك تهتم به وتريد مساعدته على مواجهة المشكلة، ودعمه في كل مرحلة من مراحل الشفاء، وهناك بعض النصائح التي تساعدك في ذلك وهي..

  • ركز على مشاعره وليس على مشاعرك.
  • استخدم عبارات مثل “أنا اهتم”.
  • اتركه يعبر عن مشاعره واستمع له باحترام.
  • أكد له على رغبتك في أن تساعده.
  • لا تهدده أو تتلاعب بمشاعره، كأنك تقول له “إذا لم تقبل العلاج فأنت لا تحبني” فمثل هذه العبارات قد تزيد من الأمور سوءًا.

العلاج

  • شجع الشخص المصاب باضطراب الأكل على أن يذهب للطبيب كي يساعده ويتمكن من الشفاء.
  • يمكنك تقديم الدعم الذي يحتاجه كما يمكنك أن تستمع له.
  • احتفل مع أي إنجاز يحققه حتى ولو كان صغيرًا.
  • اقضي وقت ممتعًا معه ولا تتركه وحيدًا، كما يمكنك قضاء وقت بالخارج أو الذهاب للسينما.
  • ركز على أن تجعله إيجابيًا.
كلمات دليلية