تعزيز المهارات .. كيف تعطي نفسك فرصة للنمو ؟

تعليم وتدريس
27 يناير 2020466 مشاهدة
تعزيز المهارات .. كيف تعطي نفسك فرصة للنمو ؟

كيف تعطي نفسك فرصة للنمو ؟ لا يوجد من يعيش على الأرض دون أحلام، ولكن تهيئتها وإعدادها وتطويرها يحتاج إلى طريقة التفكير والأهداف، ومزيدا من الوقت يكفي لجعلها تمتزج ببعضها، لذا نستعرض بعض النصائح للمساعدة  على التمتع بذهن يقظ، كتطوير الرؤية.

كيف تعطي نفسك فرصة للنمو ؟

تطوير الرؤية لذاتك

تتضمن إدراكك لها، سماتها وخصالها، والكيفية التي تتصور بها ذاتك حين تكون منفرداً، والكيفية التي تعرف بها الآخرين عن نفسك. اكتب وصفا لنفسك ببضع جمل، كما أن رؤيتك للعالم حولك أهمية، وتساعدك على تصور مكانك فيه، ورؤيتك لدورك في الحياة، حيث أن أهدافك العملية، رسالتك في الحياة، طريقة مواجهتك للتحديات، علاقتك مع الناس، قدرتك على تحقيق حياة أفضل لنفسك وللآخرين.

تدوين أهداف تقود حركتك

أن تحمل هدفا لا يعني التعامل مع التحديات اليومية في أوانها، بل يعني رسم طريق واضح تسير على هداه، ولا تحيد عنه بما يسمح أن تدرك علاقة كل ما تقوم به، وفي أي دقيقة، بهدف وغاية معينة، و يجب أن تضع ثلاث قوائم للأهداف”بعيدة المدى (سنوات)، متوسطة المدى (أشهر) أو مهام يومية”.

وضع خطة عمل

لابد من تحديد الأهداف، حيث أنه بلا خطة عمل رديفة لا قيمة لها، خطة العمل تجعل الأهداف متسلسلة ومنسجمة لتخدم هدفا أسمى، على سبيل المثال “تفكر بطرق بديلة توصلك للأهداف بما يمنحك المرونة والإستعداد للمتغيرات، وأن ترى نفسك بعد عشر سنين من الآن، من خلال توظيف كل ما تكتسبه في حياتك لتحقيق غاياتك المنشودة”.

احترام الوقت اللازم للنمو

يجب أن يتصور الشخص نسخة تطوره عقب عشر سنوات أو حتى عشرين، والبدء من اللحظة بتجميع أفكارك على ورقة بدلا من تناول الغداء أمام التلفاز أو متابعة منشورات الأصدقاء، و الإصرار والمثابرة، حيث حين يعيق عملك أمر لا تتهرب منه إلى قراءة الأخبار، وحدك المسؤول عن العثور عن حلول شافية لما يعيقك.

تعزيز المهارات

ارتفاع سقف أحلامك وسمو أهدافك، قد يساهم في زيادة المهارات المطلوبة، كما يجب تدوين المهارات التي يتطلبها نجاحك في مهامك، المهارات التقنية منها والشخصية، والعمل على تطوير مهاراتك مع الوقت.بداءا من تعزيز المهارات التي تمتلك أساسياتها أو الأكثر