كيف تعرف أنك مريضًا نفسيًا ؟

Abd EL-Rahman Kamal
الطب والصحة
كيف تعرف أنك مريضًا نفسيًا ؟

كيف تعرف أنك مريضًا نفسيًا ؟ تتنوع الأمراض النفسية وتنتشر بشكل واسع، لكن تكمن المشكلة في الفهم الخاطئ للمرضى النفسيين، حيث يعتقد الكثير أن المصابين بأمراض نفسية مصابون أيضًا بخلل عقلي، وهذا من الأخطاء الشائعة المنتشرة بين الأفراد، لذا من الهام تصحيحه وغرس الوعي بأهمية ومعرفة ثقافة الصحة النفسية.

كيف تعرف أنك مريضًا نفسيًا ؟

ومن المعلومات الأساسية أيضًا معرفة أن المختص ف تشخيص وعلاج الأمراض النفسية هو الطبيب النفسي بينما علم النفس هو المسؤول عن دراسة أفعال الدماغ.

ويقسم الخلل الذي يحدث بأفعال الدماغ لـ 3 أقسام وهي:-

  1. العوق العقلي الذي يظهر في عمر مبكر أو منذ الولادة
  2. الذهان وهو الذي يؤثر في الفرد ومدركاته بشكل كبير.
  3. العصاب وهي حالات القلق أو التوتر الذي يتعرض لها الإنسان وتمر دون الحاجة لتدخل أخصائي، مثل حالات القلق او الخوف أو الحزن الذي تنتج عن الضغوطات الحياتية، وتزول أغلب تلك الحالات عندما يزول السبب المؤدي إليها.

الفرق بين المرض النفسي والعقلي

  • تختلف النفس في مفهومها ودورها عن العقل، فالنفس تعد مركز العواطف والرغبات والميول لدى الإنسان كالخوف والحب، لكن العقل هو الذي يدرك الأمور ويقيمها ويتصرف عندما يتعرض لمشاعر أو مواقف معينة.
  • ولا يستطيع الكثير من الأفراد أن يفرقوا بين المرض العقلي والنفسي، وإذا تم التعامل مع أغلب الأفراد بدقة علمية مع حالاتهم النفسية سيعتبرون في الواقع مرضى نفسيين، بينما المرض العقلي يصاب به القليل وينبذهم المجتمع، ولا يستطيع أحد أن يتعامل معهم بشكل طبيعي، بينما المرضى النفسيين يتعاملون مع غيرهم بشكل طبيعي لكنهم يعانوا من اضطرابات نفسية وضغوط وأفكار ومخاوف تجعلهم غير مرتاحين وتؤثر في صفاء ذهنهم.
  • والمرض النفسي لا يظهر لدى معظم الأشخاص إلا في حالات معينة يكن فيها الضغط النفسي شديدًا ويؤثر في حالتهم تحديدًا، فمثلاً نجد المصابون بالرهاب يعتبرون مرضى نفسييين ولا يكتشفون ذلك الرهاب إلا إذا تعرضوا لمواقف تضغط على أعصابهم، وتسبب ظهور تلك الحالة للجميع، كما يمكن حل معظم الأمراض النفسية في مراحلها الأولى إذا تمت متابعتها مبكرًا.

المظاهر التي تدل على وجود مشاكل نفسية

هناك مظاهر عديدة قد يظهرها الفرد تتطلب ضرورة عرضه على طبيب نفسي، ومن هذه المظاهر:-

  • خوف وتوتر الإنسان الدائم والمستمر، وعدم قدرته على التخلص من هذه المعاناة.
  • إظهاره لعيب انفعالي وسلوكي بشكل مبالغ فيه ويؤذي الآخرين كالعنف.
  • انخراطه في أنشطة ربما تضر به أو بمن حوله مثل الإدمان.
  • إظهاره انحرافات سلوكية أو اضطرابات تستدعي من المحيطين به أو من المجتمع معاقبته.

صفات الأشخاص الذين يعانوا من اضطرابات نفسية

  • لا يشعرون بارتياح أو رضا تجاه أنفسهم.
  • يتأثرون كثيرًا بخبرات الفشل التي قد تقابلهم.
  • عواطفهم كالخوف والغضب والحب والقلق تهدمهم.
  • ليسوا بمتسامحين مع الآخرين أو مع أنفسهم.
  • لا يقدرون أنفسهم، ولا يشعرون بأي مسؤولية تجاه الآخرين.
  • لا يتقبلون الأخطاء، ولا يثقون بالآخرين.
  • لا يحترمون الفوارق بينهم ويبن الآخرين.
  • لا يشعرون بأنهم جزء من الجماعة.
  • ليس لديهم القدرة على حل المشكلات أو التكيف.
  • لا يستطيعون اتخاذ القرارات اللازمة.
  • لا يحبون الأفكار أو الظروف الجديدة.
  • أهدافهم غير واقعية وغير حقيقية.
  • بصورة دائمة لديهم خوف من المستقبل.

معايير السلوك السويّ 

يرتبط مفهوم السلوك السوي والسلوك الشاذ بشكل كبير في تشخيص حالات الأمراض أو المشكلات النفسية، وعلم النفس درس هذا المفهوم وكون النظريات المختلفة حول المعايير التي تجعل السلوك مقبولاً أو تصنفه بأنه خلل نفسي، وهذه المعايير هي:-

  • التباين أو الإنحراف: وجد علماء النفس أن الفرد عندما يتصرف بطريقة غير مقبولة ومتباينة مع معايير مجتمعه فإنه قد يعاني من وجود اضطراب، وعندما يتصرف الفرد حسب رغباته ويتجاهل مجتمعه يعد مضطربًا نفسيًا، وهذا المعيار يختلف منمجتمع لآخر حسب عاداته وتقاليدهز
  • السلوك غير المتكيّف: إذا كان سلوك الفرد يؤثر بشكل سلبي على حياته ويصعب عليه القيام بالتزاماته وأداء وجباته تجاه نفسه والآخرين، فإنه يعد مريضًا نفسيًا.
  • الكرب الشخصي: أي عدم التكيف مع المجتمع أو النفس أو البيئة المحيطة بسبب الشعور الدائم بمشاعر غير سارة.
  • وينبغي أن يتوافر معيارين على الأقل من هذه المعايير لكي يتم وصف الفرد بأنه مريض نفسي.

سمات الأشخاص الأصحاء نفسيًا

هناك بعض السمات التي يتمتع بها الشخص السوي، وهي تقيس الصحة النفسية للفرد من3 نواح وهي:-

الشعور بالرضى عن الذات

  • أن يدرك الشخض ميوله ورغباته وامكانياته.
  • أن يقدر نفسه التقدير الذي يستحقه.
  • أن يحترمنفسه ويسامحها دائمًا.
  • أن يستطيع التعامل مع مستجدات الحياة.

 الشعور بالارتياح والتقبّل للآخرين

  • أن يحب الآخرين ويراعيهم.
  • لا يستغل الآخرين ولا يسمح لهم باستغلاله.
  • يستطيع الدخولمع الآخرين في علاقات مريحة.

القدرة على تحمّل أعباء الحياة

  • يواجه المشاكل ويحاول حلها.
  • يتأقلم مع الظروف المحيطة به.
  • يضع لنفسه أهدافًا واقعية.

نصائح للحفاظ على الصحّة النفسيّة

هذه النصائح تساعدك على الوقاية الأمراض النفسية كما أنها تساعدك للحفاظ على سلامتك العقلية وهي:-

  1. اهتم بجسدك، فالعقل السليم في الجسم السليم.
  2. ساعد الآخرين وقم بأعمال تطوعية ترفع من روحك المعنوية.
  3. ابتعد عن ضغوطات الحياة ومشاكلها، وخصص وقت يومي للراحة والهدوء.
  4. صاحب الأشخاص الإيجابيين واقضي الوقت معهم.
  5. توقف عن العادات السيئة كشرب الكحول والتدخين.
  6. عندما تشعر بأن لديك مشكلة نفسية أطلب المساعدة.
  7. مارس الأمور التي تشعرك بسعادة ورضا.
  8. ضع أهداف في الحياة واسعى لتحقيقها.
  9. كتابة الخواطر فهي تساعدك كثيرًا على تفريغ مشاعرك.
  10. تواصل مع الآخرين، وتحدث مع أصدقائك.