كيف تعرفين إذا كان زوجك يكذب عليكِ؟

كيف تعرفين إذا كان زوجك يكذب عليكِ؟

عزيزتي المرأة كيف تعرفين إذا كان زوجك يكذب عليكِ؟ سؤال يجب على كل امرأة أن تعرف الإجابة عليه، فمن أكثر الصفات السيئة التي لا يمكن للمرأة أن تواجهها في الرجل هي الكذب.

وتردد المرأة هذا السؤال دائما كلما تواجدت مع صديقاتها حول كيفية كشف كذب الزوج عليها، لذلك سنوضح لك في هذا المقال بعض الطرق التي تكشف لك إذا كان زوجك كاذباً أم لا.

كيف تعرفين إذا كان زوجك يكذب عليكِ؟

يبدو مضحكاً قليلاً

يحاول الكاذبون عادة في البداية التكلم بطريقة بطيئة حتى يعرف ما سيحكيه كذبا، إلا أنه يتغير بشكل مفاجئ عندما تأتي الكذبة على باله فإنه يتحدث بشكل أسرع.

وبخلاف سرعة الكلام فهناك أنماط أخرى يمكن من خلالها كشف الكذب، فقد أشارت العديد من الأبحاث التي أجريت على أن نغمة الصوت ترتفع بنسبة 95% في الكلام الكاذب، فعليكِ عزيزتي الزوجة أن تعلمي أنه إذا قام زوجك برفع صوته فإنه يكذب عليك على الأرجح.

الزلات اللفظية

يقع الكاذبون دائما في غلطة التفوه بالزلات اللفظية بسبب التوتر الناتج عن الكذب، فيستخدمون جمل ناقصة، ويكررون السؤال المطروح عليهم بدل الرد عليه.

كما أشارت بعد الدراسات إلى أن الكاذبين يفضلون أثناء رواية الكذب ألا يتلفظوا بأي من الضمائر التي تخصهم، وذلك حتى يبعدون الكذب عن أنفسهم.

يظهر وجهه ومضات من الازدراء والخزي

هناك 7 تعبيرات عالمية يتشارك فيها جميع البشر، اكتشفها الباحثون منذ أكثر من 50 عام، وتلك الطرق تساعد العواطف على إرسال وميض عبر الوجوه، وذلك لا يؤثر فيه اختلاف الأجناس أو الأعمار.

فالاحتقار مثلا الذي هو شعور بعدم احترام شخص ما، هو من أسوأ التعبيرات التي يمكن أن تحدث.

ثم أن هناك الاندهاش الذي لا يستطيع الفرد مقاومته ويظهر التعبيرات التي تدل عليه.

ومن أهم التعبيرات التي يقوم بها الزوج لتبرير كذبة معينة إظهار ابتسامة متصنعة.

جسده يحاول الهروب أو الاختباء

يجب على الشخص الذي يحاول خداع شخص أمامه أن يكون عبقريا في استخدام لغة الجسد كما يشاء.

فمثلا إذا تحدث معك زوجك وهو ينظر إليك وجسده باتجاه الباب، فهذا معناه أنه يريد الخروج من المنزل، وهو ما يشير إلى ضرورة وجود خدعة.

إذا سألته أسئلة لا يريد الإجابة عليها، حاول جاهدا أن يخفي ملامح وجهه لئلا يفتضح أمره، كوضع يده على عينيه أو على فمه، أو أن يرتدي نظارته الشمسية قبل الخروج.

يجعلك تشعرين بأنك غير متوازنة

الذين تعودوا على الكذب ويتقنونه هم وحدهم قادرون على تغيير ملامح الواقع، وجعلك عاجزة عن الإشارة إلى ذلك.

فقد يلجأ الزوج إلى قلب الأمور والتلاعب بالألفاظ الذي يجعلك تتوترين وتشعرين أنه مظلوم، ومثال على ذلك أن يقول لك بعض العبارات التي تبعد عنه التهم مثل: “كيف تتهمينني بهذا الأمر الشنيع؟، توقفي عن تخيل أمور ليس لها صلة بالواقع”.

إذا عجزتِ عن تحقيق نهاية حديث متكامل، واندهشتِ من الذي جرى حالا، عليك أن تتذكري ثقتك بنفسك، وأنك قادرة على كشف الكذب والخيانة، وتابعي الأمر وواصلي التحقيق.