كيف تعالج الصداع؟

  • 6 أبريل 2019 - 10:45 ص
  • عبد الرحمن خالد
  • الطب والصحة
  • سيءضعيفجيدجيد جداًممتاز! (1) (1.00/5)
    Loading...
كيف تعالج الصداع؟

يتساءل عدد كبير من الناس كيف تعالج الصداع؟ وهو السؤال الذي وجدناه موجود في أكثر من موقع إلكتروني، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي أيضا، ونستعرض من خلال هذا التقرير الإجابة على كل شخص يسأل كيف أعالج الصداع، ومعالجته من خلال بعض الطرق الطبيعية الفعالة التي نجحت مع الكثير من الناس.

كيف تعالج الصداع؟

وإجابة كيف تعالج الصداع ؟ تكون من خلال بعض الطرق الطبيعية التي تساعد في التخفيف من الصداع بشكل كبير، ومن أبرز تلك الطرق:-

  • الجلوس في غرفة هادئة ومظلمة والاسترخاء مع إغماض العينين، ومن الممكن أن يساعد ذلك في تخفيف الصداع النصفي، مع الصداع الناتج عن الإجهاد.
  • العمل على تدليك العنق، وذلك يحسن من تدقق الأوعية الدموية، ويهدئ بشكل كبير من صداع الإجهاد.
  • تدفئة العنق وقاعدة الجمجمة بشكل كبير، حيث يساعد ذلك في علاج الصداع بشكل كبير، وذلك وقفا للكثير من الأطباء الذين أجابوا على سؤال كيف أعالج الصداع، ويساعد تدفئة العنق في التخفيف بشكل كبير من الصداع.
  • إبعاد الشخص تماما عن أي توتر أو تعب، وذلك من خلال البعد عن أي منطقة صاخبة موجودة، وإعطاء الجسم الراحة الكاملة في المنزل.
  • الابتعاد قدر المستطاع عن تناول الكافيين والكحول وشرب السجائر.

استخدام الحرارة أو البرودة

وتستخدم عادة تلك الحالة في علاج الصداع في حالة إن كان السبب فيه هو الإجهاد، ويعمل ذلك من خلال وضع وسادة دافئة على العنق، في حالة أن الصداع الذي أصاب الإنسان سببه وجود بعض المشاكل في الجيوب الأنفية، ومن الممكن وضع كمادات باردة على الجبين في حالة إن كان السبب في الصداع نزلة برد أو صداع نصفي أو غيره من الأنواع التي تؤثر على الإنسان بشكل كبير.

علاج الصداع بالأدوية

ومن الممكن علاج الصداع من خلال استخدام بعض الأدوية التي تساعد بشكل كبير في التخفيف من الصداع، وذلك من خلال بعض الأدوية التي تقل آثارها الجانبية ومن أبرز الأدوية التي تستخدم:

الأسيتامينوفين أو التيلينول

وهو عبارة عن مسكن فعال وآمن لكنه يتفاعل مع بعض الأدوية الأخرى مثل أدوية النوم، كما يجب على المصاب الابتعاد على شرب الكحول، ومنع استخدامه للأشخاص المصابين بأمراض الكبد وهو آمن الحوامل.

الأسبرين

ويعتبر الاسبرين واحد من مسكنات الألم الشائعة التي يتم استخدامها في التخلص نهائيا من الصداع، ولكن يجب منع تناوله في حالة إن كان الأشخاص يعانون من قرحة المعدة، أو الذين يتناولون مميعات الدم، والأشخاص الذين يزيد من عمرهم عن 60 عاما، ومن يعانون من أمراض في الكلي أيضا يجب الابتعاد عن الاسبرين، خاصة أن لها الآثار الجانبية منها اضطراب المعدة وزيادة خطر النزيف، ويذكر أن أخذ الأسبرين خطرا لأنه من الممكن أن يجعل الناس تصاب بالسكتة الدماغية.