كيف تصبح طبيباً نفسياً

12 يناير 2020391 مشاهدة
كيف تصبح طبيباً نفسياً

كيف تصبح طبيباً نفسياً ؟ يهتم الكثير من الطلبة بالطب النفسي ومعرفة كيف يكونوا أطباء نفسيين، ومهنة الطب النفسي هي أحد أفرع الطب العام، ولها دراسة أكاديمية مثلها مثل باقي التحصصات الطبية المخلتفة، وسوف نتعرف اليوم علي كيفية أن تصبح طبيبا نفسيا.

كيف تصبح طبيباً نفسياً ؟

الحصول على درجة البكالوريوس

لأي شخص يرغب في أن يصبح طبيب نفسي ينبغي عليه في البداية أن يحصل على درجة البكالوريوس قبل أن يتقدم لكلية الطب، لأنه لا يوجد هناك تخصص معين مطلوب للأطباء النفسيين الطموحين، خاصة وأن برنامج درجة البكالوريوس يشمل دراسة التحضير للطب في علم الأحياء والفيزياء والرياضيات والكيمياء وغيرها من المواضيع المتعلقة بالعلوم التي من شأنها مساعدة الطلاب على تلبية متطلبات دخول كلية الطب، ومن ثم تقديم اختبار القبول في كلية الطب.

ونجد الغالبية العظمى في كليات الطب بالولايات المتحدة الأمريكية تعتمد اختبارًا موحدًا للقبول في كلية الطب”MCAT ” كمعيار واحد لتحديد اعتماد أيٍّ من المتقدمين،  واختبار MCAT هو امتحان متعدّد الاختيار يحتوي على أقسام تشمل العلوم الفيزيائية والعلوم البيولوجية، والاستدلال الأخلاقي، والكتابة، وعادة ما يأخذ الطلاب الجامعيين MCAT قبل سنة من تخطيطهم البدء في المدرسة الطبية.

الحصول على الدرجة الطبية

الشخص الذي يسعى بأن يصبح طبيب نفسي يحتاج أيضًا لدراسة 4 سنوات من كلية الطب ليصبح طبيبًا أي دكتوراه في الطب، أو دكتوراه في طب التخدير “D.O”، وعلى طالب الطب أن يتعرف على التشريح الأساسي، وعلم الأمراض، وعلم وظائف الأعضاء، وذلك بواسطة المحاضرات والتدريب العملي على المختبرات، وعادةً الفصول الدراسيّة الخاصة تغطي أيضاً علم الصيدلة، وعلم النفس، والأخلاق، والقوانين الطبية، ويتعلّم الشخص أيضاً المهارات الأساسية، والسلوكيات، والممارسات ليُصبح طبيباً.

الإقامة بعد الحصول على الشهادة الطبية

سيُقيم الطبيب في عيادة أو مستشفى؛ فمُعظم برامج الإقامة النفسيّة تستمرّ أربع سنوات، ويكون فيها مزيجٌ من التعلّم النظري التعليمي، والتطبيق العملي، وعادةً ما يتلقّى فيها التدريب في العديد من التخصصات، مثل: علم الأعصاب، وعلم النفس الشرعي، والاعتماد الكيميائي، قبل التركيز على الاختيارات، والخبرة السريرية في مجال مُعيّن خلال العام النهائي، وتحت الإشراف يُمكن علاج مجموعةٍ متنوّعة من القضايا، بما في ذلك القلق والاكتئاب، والخلل الجنسي، وتعاطي المخدرات، والهوس والعجز التنموي

مهارات الطبيب النفسي

يجب على الطبيب النفسي أن يتمتع ببعض المهارات الضرورية للمهنة ونرصدها في النقاط التالية..

  • أن يكون لديه مستوى عالي من فهم الحالات السلوكية والعاطفية والنفسية والاضطرابات ويشمل ذلك معرفة الأعراض وبدائل العلاج وخصائص المخدرات والتفاعلات والتدابير الصحية الوقائية.
  • أن يكون قادرًا على تقديم المشورة للمرضى، ويعرف مبادئ وأساليب وإجراءات الخلل العقلي، ومعرفة السلوك البشري، والأداء التحليلي، والتقييم، ومهارات التفكير النقدي، والاتصالات المتقدّمة، ومهارات التعامل مع الآخرين، والاستدلالية، ومهارات التفكير.
  • أن يكون قادراً على التعاون الفعّال مع الأطباء، وعلماء النفس، والاختصاصيين الاجتماعيين، والمُمرّضين النفسيين، أو غيرهم من المهنيين.
  • أن يكن على إدراك بأنه يجب أن يكون صبوراً، وحسّاساً، ويتعاطف مع المرضى وأسرهم، ليكون قادراً على تطوير علاقات طويلة الأمد مع المرضى، خاصة وأنه يتعامل مع قضايا شخصية للغاية.
  • عليه أن يتمتع بالتحكم الذاتي والانتباه.