في 60 دقيقة.. كيف تساعد الكتابة في تطوير الحياة ؟

تعليم وتدريس
27 يناير 2020168 مشاهدة
في 60 دقيقة.. كيف تساعد الكتابة في تطوير الحياة ؟

كيف تساعد الكتابة في تطوير الحياة ؟ يساعد التركيز في الكتابة خلال 60 دقيقة، على تطويرها، بعكس ما يتخيل البعض، الذين يظنون الحاجة إلى قضاء ساعات لا تحصى في غرفة هادئة معزولة عن العالم برمته؛ ما يمنعهم من محاولة تطوير عادة الكتابة على الإطلاق، لذا نستعرض في هذا التقرير أبرز الطرق لتممكن من استغلال تلك المدة في الفوز بتطوير الكتابة.

كيف تساعد الكتابة في تطوير الحياة ؟

بداية أن اكتشاف قضاء الوقت من أبرز هذه الطرق، فمن المحتمل أنك تقضي ساعة يوميا في فعل شيء لا يتوافق مع أولوياتك الأساسية. لذا عليك أن تفكر دائما في: هل قضي الوقت على نحو جيد أم أنه يعتبر وقتا ضائعا؟.

تطوير عادات جديدة

قد يكون أكبر عائق يواجه معظم الناس عندما يتعلق الأمر بتطوير عادات جديدة هو البدء. فبدلًا من الالتزام لمدة ساعة في اليوم للاستفادة منها، تجد نفسك تفتح جهاز الكمبيوتر المحمول أو تجلس على الكرسي أمام التلفاز. وفي نهاية المطاف سوف يمر الوقت دون إنجاز يذكر باتباع هذه العادة.

تقليل المنافسة

إذا رغبت في الحصول على أقصى استفادة من ساعة واحدة من الكتابة، فعليك إنشاء الشروط المناسبة. لزيادة فترة انتباهك عن طريق تقليل المنافسة عليها والتشتيت. وذلك من خلال إعداد كل ما تحتاج إليه (مثل القلم، والدفاتر، وما إلى ذلك) في الليلة السابقة، فإن ذلك يزيد من احتمالية الالتزام لديك.

الابتعاد عن الهاتف

ترك الهاتف خارج الغرفة لمدة ساعة، يستهم في زيادة القدرة الإنتاجية كل يوم، و استخدم زوج من سماعات إلغاء الضوضاء، لتمنع أي تشتيت محتمل، إضافة إلى اختر البرامج التي لا يمكنك فعل أي شيء فيها سوى الكتابة، والاعتماد على قوة الإرادة لمقاومة التشتيت، ولكنه نادرا ما يكون ناجحا، لأن لديك كمية محدودة من قوة الإرادة؛ لذا استخدم أحد التطبيقات التي تقلل من اعتمادك على قوة الإرادة وتجبرك على التركيز.

أهمية العادة والتكرار

وفي النهاية لا تقلل من شأن ما يمكنك إنجازه في ساعة واحدة يوميا؛ فعندما يتعلق الأمر بأي من العادات، سواء أكانت الكتابة أو الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، فإن التكرار أكثر تأثيرا من أي شيء، فالعادة هي الأساس لأن تصبح سيد حرفتك. فإذا كنت على استعدادٍ لتقديم شيء ما لمدة ساعة في اليوم، فقد ينتهي بك الأمر إلى القيام بأكبر عمل في حياتك.

والأمر نفسه إذا كنت تكتب لمدة ساعة في اليوم، فستجد سببا للاستيقاظ في الصباح ولديك شيء تتطلع إليه، ونتيجة لذلك، ستكون أكثر سعادة وأكثر إشباعا، وبعد تطوير عادة الكتابة كل يوم، فهذا الشيء ستظل تفعله على الأرجح طوال حياتك.